حدث لأول مرة .. هكذا فعلت أمانة المدينة بحديقة الملك فهد أيام العيد

شهدت حضور أكثر من 250 ألف زائر من أهالي المنطقة وزوّارها

استخدمت أمانة منطقة المدينة المنورة الإنارات في شوارع حديقة الملك فهد بالمدينة المنورة، بالألوان المختلفة ولأول مرة، وذلك خلال أيام عيد الفطر المبارك، ضمن فعاليات عيد الفطر 1440 التي شهدت حضور أكثر من 250 ألف زائر من أهالي المدينة المنورة وزوّارها واستمرت خمسة أيام.

وفي هذا الإطار أكدت أمانة المدينة المنورة في بيان لها أن تنظيمها لفعاليات هذا العيد أثبت نجاحًا بارزًا جاء بالتعاون مع "مواسم السعودية" من خلال برنامج "موسم العيد"، لمعايدة المواطنين والمقيمين والزوار بالمدينة المنورة ومشاركتهم أفراح العيد وإدخال السرور على قلوبهم من خلال صناعة الفرحة بفعاليات مصممة لكافة الفئات العمرية.

واحتضنت حديقة الملك فهد المركزية الفعاليات من خلال عدة مناطق متجاورة، صُممت بحيث تمكّن الأسرة بكافة أفرادها من الاستمتاع بمختلف الفعاليات بسهولة.

وتوزّعت الفعاليات على القبة البانورامية، ومنطقة الفنون، والحارة الحجازية، والمسرح المديني، ومنطقة العروض الشعبية، ومنطقة الطفل، ومنطقة عربات الطعام (الفود ترك)، ومنطقة المأكولات والمشروبات الخفيفة، ومسرح العروض العالمية، ومنطقة المطاعم، وجلسات الزوار، والممشى الترفيهي.

فيما شهد المسرح المديني عرض أوبريت "حكاوي العيد" الذي لاقى إعجاب الزوار، وجرت إعادة عرضه أكثر من مرة بناء على طلب الحضور، كما شاهده الآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما شهد المسرح المديني طيلة أيام العيد الخمسة عرضًا ثلاثيَّ الأبعاد، وعرض المدن الرئيسة، وعروض الاسكيت، والفنون الشعبية، والفرق الاستعراضية، وعرض الريبوتات، إضافة إلى مسابقات وجوائز متنوعة تخللت تلك الفعاليات.

وخلال الفعاليات استمتع الزوار، وخاصة العائلات، بما قدّمته المطاعم والمقاهي وعربات الطعام من أصناف متنوعة، كما ضمّت الساحة جلسات عائلية، فيما شهدت فعالية "سينما في الهواء الطلق"، وفعاليات القبة البانورامية، وعروض الفرق الفلكلورية، وعروض الأكروبات، وعروض النار والليزر.

إلى هذا حظي الأطفال بتجربة خاصة لفرحة العيد من خلال المنطقة التي خُصصت لهم، وقدّمت الأمانة من خلالها مسابقات وجوائز موجهة للصغار، وشخصيات كرتونية، وركن الرسم على الوجه، وفرقًا استعراضية للبنات، كما شهدت فعاليات هذا العام فكرة الممشى الترفيهي الذي شمل مطاعم متنوعة، وجلسات للزوار.

وقد أبدى المواطنون والزوار رضاهم عن الفعاليات المقدمة، وبهجتهم بها، في ظلّ الطمأنينة والأمن والأمان، رافعين عظيمَ الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة لما تبذله من دعم سخي لإدخال البهجة والسرور في نفوسهم، سائلين الله أن يبارك جهودهم ويديم الرخاء والاستقرار والمناسبات السعيدة على هذا الوطن المعطاء.

اعلان
حدث لأول مرة .. هكذا فعلت أمانة المدينة بحديقة الملك فهد أيام العيد
سبق

استخدمت أمانة منطقة المدينة المنورة الإنارات في شوارع حديقة الملك فهد بالمدينة المنورة، بالألوان المختلفة ولأول مرة، وذلك خلال أيام عيد الفطر المبارك، ضمن فعاليات عيد الفطر 1440 التي شهدت حضور أكثر من 250 ألف زائر من أهالي المدينة المنورة وزوّارها واستمرت خمسة أيام.

وفي هذا الإطار أكدت أمانة المدينة المنورة في بيان لها أن تنظيمها لفعاليات هذا العيد أثبت نجاحًا بارزًا جاء بالتعاون مع "مواسم السعودية" من خلال برنامج "موسم العيد"، لمعايدة المواطنين والمقيمين والزوار بالمدينة المنورة ومشاركتهم أفراح العيد وإدخال السرور على قلوبهم من خلال صناعة الفرحة بفعاليات مصممة لكافة الفئات العمرية.

واحتضنت حديقة الملك فهد المركزية الفعاليات من خلال عدة مناطق متجاورة، صُممت بحيث تمكّن الأسرة بكافة أفرادها من الاستمتاع بمختلف الفعاليات بسهولة.

وتوزّعت الفعاليات على القبة البانورامية، ومنطقة الفنون، والحارة الحجازية، والمسرح المديني، ومنطقة العروض الشعبية، ومنطقة الطفل، ومنطقة عربات الطعام (الفود ترك)، ومنطقة المأكولات والمشروبات الخفيفة، ومسرح العروض العالمية، ومنطقة المطاعم، وجلسات الزوار، والممشى الترفيهي.

فيما شهد المسرح المديني عرض أوبريت "حكاوي العيد" الذي لاقى إعجاب الزوار، وجرت إعادة عرضه أكثر من مرة بناء على طلب الحضور، كما شاهده الآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما شهد المسرح المديني طيلة أيام العيد الخمسة عرضًا ثلاثيَّ الأبعاد، وعرض المدن الرئيسة، وعروض الاسكيت، والفنون الشعبية، والفرق الاستعراضية، وعرض الريبوتات، إضافة إلى مسابقات وجوائز متنوعة تخللت تلك الفعاليات.

وخلال الفعاليات استمتع الزوار، وخاصة العائلات، بما قدّمته المطاعم والمقاهي وعربات الطعام من أصناف متنوعة، كما ضمّت الساحة جلسات عائلية، فيما شهدت فعالية "سينما في الهواء الطلق"، وفعاليات القبة البانورامية، وعروض الفرق الفلكلورية، وعروض الأكروبات، وعروض النار والليزر.

إلى هذا حظي الأطفال بتجربة خاصة لفرحة العيد من خلال المنطقة التي خُصصت لهم، وقدّمت الأمانة من خلالها مسابقات وجوائز موجهة للصغار، وشخصيات كرتونية، وركن الرسم على الوجه، وفرقًا استعراضية للبنات، كما شهدت فعاليات هذا العام فكرة الممشى الترفيهي الذي شمل مطاعم متنوعة، وجلسات للزوار.

وقد أبدى المواطنون والزوار رضاهم عن الفعاليات المقدمة، وبهجتهم بها، في ظلّ الطمأنينة والأمن والأمان، رافعين عظيمَ الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة لما تبذله من دعم سخي لإدخال البهجة والسرور في نفوسهم، سائلين الله أن يبارك جهودهم ويديم الرخاء والاستقرار والمناسبات السعيدة على هذا الوطن المعطاء.

11 يونيو 2019 - 8 شوّال 1440
08:21 PM

حدث لأول مرة .. هكذا فعلت أمانة المدينة بحديقة الملك فهد أيام العيد

شهدت حضور أكثر من 250 ألف زائر من أهالي المنطقة وزوّارها

A A A
9
13,132

استخدمت أمانة منطقة المدينة المنورة الإنارات في شوارع حديقة الملك فهد بالمدينة المنورة، بالألوان المختلفة ولأول مرة، وذلك خلال أيام عيد الفطر المبارك، ضمن فعاليات عيد الفطر 1440 التي شهدت حضور أكثر من 250 ألف زائر من أهالي المدينة المنورة وزوّارها واستمرت خمسة أيام.

وفي هذا الإطار أكدت أمانة المدينة المنورة في بيان لها أن تنظيمها لفعاليات هذا العيد أثبت نجاحًا بارزًا جاء بالتعاون مع "مواسم السعودية" من خلال برنامج "موسم العيد"، لمعايدة المواطنين والمقيمين والزوار بالمدينة المنورة ومشاركتهم أفراح العيد وإدخال السرور على قلوبهم من خلال صناعة الفرحة بفعاليات مصممة لكافة الفئات العمرية.

واحتضنت حديقة الملك فهد المركزية الفعاليات من خلال عدة مناطق متجاورة، صُممت بحيث تمكّن الأسرة بكافة أفرادها من الاستمتاع بمختلف الفعاليات بسهولة.

وتوزّعت الفعاليات على القبة البانورامية، ومنطقة الفنون، والحارة الحجازية، والمسرح المديني، ومنطقة العروض الشعبية، ومنطقة الطفل، ومنطقة عربات الطعام (الفود ترك)، ومنطقة المأكولات والمشروبات الخفيفة، ومسرح العروض العالمية، ومنطقة المطاعم، وجلسات الزوار، والممشى الترفيهي.

فيما شهد المسرح المديني عرض أوبريت "حكاوي العيد" الذي لاقى إعجاب الزوار، وجرت إعادة عرضه أكثر من مرة بناء على طلب الحضور، كما شاهده الآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما شهد المسرح المديني طيلة أيام العيد الخمسة عرضًا ثلاثيَّ الأبعاد، وعرض المدن الرئيسة، وعروض الاسكيت، والفنون الشعبية، والفرق الاستعراضية، وعرض الريبوتات، إضافة إلى مسابقات وجوائز متنوعة تخللت تلك الفعاليات.

وخلال الفعاليات استمتع الزوار، وخاصة العائلات، بما قدّمته المطاعم والمقاهي وعربات الطعام من أصناف متنوعة، كما ضمّت الساحة جلسات عائلية، فيما شهدت فعالية "سينما في الهواء الطلق"، وفعاليات القبة البانورامية، وعروض الفرق الفلكلورية، وعروض الأكروبات، وعروض النار والليزر.

إلى هذا حظي الأطفال بتجربة خاصة لفرحة العيد من خلال المنطقة التي خُصصت لهم، وقدّمت الأمانة من خلالها مسابقات وجوائز موجهة للصغار، وشخصيات كرتونية، وركن الرسم على الوجه، وفرقًا استعراضية للبنات، كما شهدت فعاليات هذا العام فكرة الممشى الترفيهي الذي شمل مطاعم متنوعة، وجلسات للزوار.

وقد أبدى المواطنون والزوار رضاهم عن الفعاليات المقدمة، وبهجتهم بها، في ظلّ الطمأنينة والأمن والأمان، رافعين عظيمَ الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة لما تبذله من دعم سخي لإدخال البهجة والسرور في نفوسهم، سائلين الله أن يبارك جهودهم ويديم الرخاء والاستقرار والمناسبات السعيدة على هذا الوطن المعطاء.