أخضعتهم لتحقيق سري.. موسكو تطالب مصر بإيضاح أسباب اعتقال مواطنين روس

وصلوا إلى القاهرة للدراسة فاحتجزتهم السلطات

كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن روسيا طالبت مصر بإيضاح أسباب اعتقال مواطنين روس مشتبه في انضمامهم لتنظيم "داعش" الإرهابي، حسبما أورد اليوم (الثلاثاء) موقع "روسيا اليوم".

وذكر "لافروف" أن بلاده طالبت المسؤولين المصريين أكثر من 20 مرة بتقديم معلومات حول أسباب احتجازهم، ولم يتم الرد على أي من هذه الطلبات، وقيل لنا شفهياً إن التحقيقات تجرى بشكل مغلق، وبالتالي لا يسمح باستجواب المواطنين الروس في جلسات بالمحكمة حيث تعقد بشكل سري.

وعبر الوزير الروسي عن أمله في أن يتفهم المسؤولون المصريون الحاجة إلى الوفاء بالتزاماتهم بموجب الاتفاقية القنصلية التي دخلت حيز التنفيذ منذ عام 1975.

وكانت السلطات المصرية قد احتجزت في أغسطس 2018 في القاهرة مجموعة مواطنين روس وصلوا إلى المدينة للدراسة، ثم أخلت سبيل بعضهم، فيما لا يزال مصير خمسة من الموقوفين وصلوا من جمهورية إنغوشيا الروسية غامضاً.

موسكو مصر
اعلان
أخضعتهم لتحقيق سري.. موسكو تطالب مصر بإيضاح أسباب اعتقال مواطنين روس
سبق

كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن روسيا طالبت مصر بإيضاح أسباب اعتقال مواطنين روس مشتبه في انضمامهم لتنظيم "داعش" الإرهابي، حسبما أورد اليوم (الثلاثاء) موقع "روسيا اليوم".

وذكر "لافروف" أن بلاده طالبت المسؤولين المصريين أكثر من 20 مرة بتقديم معلومات حول أسباب احتجازهم، ولم يتم الرد على أي من هذه الطلبات، وقيل لنا شفهياً إن التحقيقات تجرى بشكل مغلق، وبالتالي لا يسمح باستجواب المواطنين الروس في جلسات بالمحكمة حيث تعقد بشكل سري.

وعبر الوزير الروسي عن أمله في أن يتفهم المسؤولون المصريون الحاجة إلى الوفاء بالتزاماتهم بموجب الاتفاقية القنصلية التي دخلت حيز التنفيذ منذ عام 1975.

وكانت السلطات المصرية قد احتجزت في أغسطس 2018 في القاهرة مجموعة مواطنين روس وصلوا إلى المدينة للدراسة، ثم أخلت سبيل بعضهم، فيما لا يزال مصير خمسة من الموقوفين وصلوا من جمهورية إنغوشيا الروسية غامضاً.

24 ديسمبر 2019 - 27 ربيع الآخر 1441
07:57 PM

أخضعتهم لتحقيق سري.. موسكو تطالب مصر بإيضاح أسباب اعتقال مواطنين روس

وصلوا إلى القاهرة للدراسة فاحتجزتهم السلطات

A A A
0
1,924

كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن روسيا طالبت مصر بإيضاح أسباب اعتقال مواطنين روس مشتبه في انضمامهم لتنظيم "داعش" الإرهابي، حسبما أورد اليوم (الثلاثاء) موقع "روسيا اليوم".

وذكر "لافروف" أن بلاده طالبت المسؤولين المصريين أكثر من 20 مرة بتقديم معلومات حول أسباب احتجازهم، ولم يتم الرد على أي من هذه الطلبات، وقيل لنا شفهياً إن التحقيقات تجرى بشكل مغلق، وبالتالي لا يسمح باستجواب المواطنين الروس في جلسات بالمحكمة حيث تعقد بشكل سري.

وعبر الوزير الروسي عن أمله في أن يتفهم المسؤولون المصريون الحاجة إلى الوفاء بالتزاماتهم بموجب الاتفاقية القنصلية التي دخلت حيز التنفيذ منذ عام 1975.

وكانت السلطات المصرية قد احتجزت في أغسطس 2018 في القاهرة مجموعة مواطنين روس وصلوا إلى المدينة للدراسة، ثم أخلت سبيل بعضهم، فيما لا يزال مصير خمسة من الموقوفين وصلوا من جمهورية إنغوشيا الروسية غامضاً.