عمال نظافة بجدة يستغلون مبنى مهجوراً كمستودع للعلب والكراتين

سكان الحي طالبوا الأمانة بالتدخل والتشديد على المخالفين للأنظمة

سلطان السلمي- سبق- جدة: استغل عدد من عمال نظافة بجدة مبنى مهجوراً في السليمانية وقاموا بتجميع العلب الفارغة والكراتين وبقايا حديد بغية بيعها للزبائن، حيث اتخذه العمال بدون وجهة حق أو شرعية.
 
وقال المواطن محمد الكلبي إن وجود معلبات فارغة يحرص عليها هؤلاء العمال من أجل بيعها للحصول على قوت يومهم في ظل عدم صرف رواتبهم القليلة جداً التي لا تكفي قوت يومهم، وما بالك وهم يحملون على عاتقهم أسرة وتقع المسؤولية على من رمى بهم إلى الشارع العام بدون أية رقابة واضحة وفي ظروفهم المعيشية الصعبة.
 
وأضاف الكلبي أن على الجهات المختصة والمسؤولة أن تقوم بدورها كجهات رقابية تجاه مخالفاتهم التي على مرأى الجميع وإن كانت صغيرة إذا تم النظر إليهم ومتابعتهم عن قرب قد تتمدد وتكبر إلى مشاكل وسرقات لا تحمد عقباها، ولعل مثل هذه المناظر السلبية الموجودة في كافة أحياء جدة وبالذات جنوبها التي تعتبر خارج الخارطة من قبل البلديات وغيرها من الجهات وهي تحتاج إلى سرعة معالجتها، مؤكداً أن العمال تركوا شغلهم برفع المخلفات والنفايات وتسابقوا على جمع العلب والكراتين.
 
وأشار فهد الأنصاري أحد سكان الحي، إلى أن العمالة تقوم بجمع كل ما يباع أو يشترى وتقوم بتخزينه في غرف عدد من العمائر المهجورة ويأتون في وقت آخر ويقومون بعمليات البيع على عمالة وافدة أخرى .
 
وأوضح أن هذه الأعمال تعتبر مخالفة وأيضاً اختراق لهذه الأملاك الخاصة، مبيناً أن العمالة أصبحت تضايق الأهالي وهناك عدد من المنازل فقدت ممتلكات لها، وطالب الأنصاري بتدخل الأمانة و التشديد على كل من يخالف الأنظمة .
 

اعلان
عمال نظافة بجدة يستغلون مبنى مهجوراً كمستودع للعلب والكراتين
سبق
سلطان السلمي- سبق- جدة: استغل عدد من عمال نظافة بجدة مبنى مهجوراً في السليمانية وقاموا بتجميع العلب الفارغة والكراتين وبقايا حديد بغية بيعها للزبائن، حيث اتخذه العمال بدون وجهة حق أو شرعية.
 
وقال المواطن محمد الكلبي إن وجود معلبات فارغة يحرص عليها هؤلاء العمال من أجل بيعها للحصول على قوت يومهم في ظل عدم صرف رواتبهم القليلة جداً التي لا تكفي قوت يومهم، وما بالك وهم يحملون على عاتقهم أسرة وتقع المسؤولية على من رمى بهم إلى الشارع العام بدون أية رقابة واضحة وفي ظروفهم المعيشية الصعبة.
 
وأضاف الكلبي أن على الجهات المختصة والمسؤولة أن تقوم بدورها كجهات رقابية تجاه مخالفاتهم التي على مرأى الجميع وإن كانت صغيرة إذا تم النظر إليهم ومتابعتهم عن قرب قد تتمدد وتكبر إلى مشاكل وسرقات لا تحمد عقباها، ولعل مثل هذه المناظر السلبية الموجودة في كافة أحياء جدة وبالذات جنوبها التي تعتبر خارج الخارطة من قبل البلديات وغيرها من الجهات وهي تحتاج إلى سرعة معالجتها، مؤكداً أن العمال تركوا شغلهم برفع المخلفات والنفايات وتسابقوا على جمع العلب والكراتين.
 
وأشار فهد الأنصاري أحد سكان الحي، إلى أن العمالة تقوم بجمع كل ما يباع أو يشترى وتقوم بتخزينه في غرف عدد من العمائر المهجورة ويأتون في وقت آخر ويقومون بعمليات البيع على عمالة وافدة أخرى .
 
وأوضح أن هذه الأعمال تعتبر مخالفة وأيضاً اختراق لهذه الأملاك الخاصة، مبيناً أن العمالة أصبحت تضايق الأهالي وهناك عدد من المنازل فقدت ممتلكات لها، وطالب الأنصاري بتدخل الأمانة و التشديد على كل من يخالف الأنظمة .
 
27 فبراير 2015 - 8 جمادى الأول 1436
11:54 PM

عمال نظافة بجدة يستغلون مبنى مهجوراً كمستودع للعلب والكراتين

سكان الحي طالبوا الأمانة بالتدخل والتشديد على المخالفين للأنظمة

A A A
0
1,264

سلطان السلمي- سبق- جدة: استغل عدد من عمال نظافة بجدة مبنى مهجوراً في السليمانية وقاموا بتجميع العلب الفارغة والكراتين وبقايا حديد بغية بيعها للزبائن، حيث اتخذه العمال بدون وجهة حق أو شرعية.
 
وقال المواطن محمد الكلبي إن وجود معلبات فارغة يحرص عليها هؤلاء العمال من أجل بيعها للحصول على قوت يومهم في ظل عدم صرف رواتبهم القليلة جداً التي لا تكفي قوت يومهم، وما بالك وهم يحملون على عاتقهم أسرة وتقع المسؤولية على من رمى بهم إلى الشارع العام بدون أية رقابة واضحة وفي ظروفهم المعيشية الصعبة.
 
وأضاف الكلبي أن على الجهات المختصة والمسؤولة أن تقوم بدورها كجهات رقابية تجاه مخالفاتهم التي على مرأى الجميع وإن كانت صغيرة إذا تم النظر إليهم ومتابعتهم عن قرب قد تتمدد وتكبر إلى مشاكل وسرقات لا تحمد عقباها، ولعل مثل هذه المناظر السلبية الموجودة في كافة أحياء جدة وبالذات جنوبها التي تعتبر خارج الخارطة من قبل البلديات وغيرها من الجهات وهي تحتاج إلى سرعة معالجتها، مؤكداً أن العمال تركوا شغلهم برفع المخلفات والنفايات وتسابقوا على جمع العلب والكراتين.
 
وأشار فهد الأنصاري أحد سكان الحي، إلى أن العمالة تقوم بجمع كل ما يباع أو يشترى وتقوم بتخزينه في غرف عدد من العمائر المهجورة ويأتون في وقت آخر ويقومون بعمليات البيع على عمالة وافدة أخرى .
 
وأوضح أن هذه الأعمال تعتبر مخالفة وأيضاً اختراق لهذه الأملاك الخاصة، مبيناً أن العمالة أصبحت تضايق الأهالي وهناك عدد من المنازل فقدت ممتلكات لها، وطالب الأنصاري بتدخل الأمانة و التشديد على كل من يخالف الأنظمة .