"سمها الغامدي" تشارك في المؤتمر السعودي الثاني للأيتام بالرياض

بورقة عمل بعنوان "تمكين الأسر الكافلة من أساليب الرعاية"

سبق- الرياض: شاركت سمها بنت سعيد الغامدي مديرة الإشراف النسائي الاجتماعي بالرياض التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية في المؤتمر السعودي الثاني للأيتام الذي افتتحه أمير منطقة الرياض أمس. 
 
وقدمت  "الغامدي" ورقة عمل تحت  عنوان "تمكين الأسر الكافلة للأيتام من أساليب الرعاية الوالدية" ، والتي بدأتها بتناول الطفولة بوصفها مرحلة مهمة في تشكيل الشخصية.
 
 وأكّدت في ورقتها الرعاية التي توليها حكومة المملكة الرشيدة لهذه الشريحة، مستندة إلى الشريعة الإسلامية التي هي منهج حياة هذه البلاد، واهتمامها وحرصها على تضمين خطط التنمية وحقوق الطفل ، وتهيئة كل الظروف التي تضمن له تنشئة صالحة.
 
 كما تناولت "الغامدي" ما تتطلبه الفئات الخاصة من رعاية مختلفة ، وركّزت على الأيتام وما يحتاجون إليه بهدف دمجهم في الحياة العامة، مؤكدة أن الأسرة البديلة يمكن أن تقوم مقام الأسرة الطبيعية في حالة توافر سبل وأساليب الرعاية  المناسبة.

اعلان
"سمها الغامدي" تشارك في المؤتمر السعودي الثاني للأيتام بالرياض
سبق
سبق- الرياض: شاركت سمها بنت سعيد الغامدي مديرة الإشراف النسائي الاجتماعي بالرياض التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية في المؤتمر السعودي الثاني للأيتام الذي افتتحه أمير منطقة الرياض أمس. 
 
وقدمت  "الغامدي" ورقة عمل تحت  عنوان "تمكين الأسر الكافلة للأيتام من أساليب الرعاية الوالدية" ، والتي بدأتها بتناول الطفولة بوصفها مرحلة مهمة في تشكيل الشخصية.
 
 وأكّدت في ورقتها الرعاية التي توليها حكومة المملكة الرشيدة لهذه الشريحة، مستندة إلى الشريعة الإسلامية التي هي منهج حياة هذه البلاد، واهتمامها وحرصها على تضمين خطط التنمية وحقوق الطفل ، وتهيئة كل الظروف التي تضمن له تنشئة صالحة.
 
 كما تناولت "الغامدي" ما تتطلبه الفئات الخاصة من رعاية مختلفة ، وركّزت على الأيتام وما يحتاجون إليه بهدف دمجهم في الحياة العامة، مؤكدة أن الأسرة البديلة يمكن أن تقوم مقام الأسرة الطبيعية في حالة توافر سبل وأساليب الرعاية  المناسبة.
30 إبريل 2014 - 1 رجب 1435
09:11 PM

بورقة عمل بعنوان "تمكين الأسر الكافلة من أساليب الرعاية"

"سمها الغامدي" تشارك في المؤتمر السعودي الثاني للأيتام بالرياض

A A A
0
497

سبق- الرياض: شاركت سمها بنت سعيد الغامدي مديرة الإشراف النسائي الاجتماعي بالرياض التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية في المؤتمر السعودي الثاني للأيتام الذي افتتحه أمير منطقة الرياض أمس. 
 
وقدمت  "الغامدي" ورقة عمل تحت  عنوان "تمكين الأسر الكافلة للأيتام من أساليب الرعاية الوالدية" ، والتي بدأتها بتناول الطفولة بوصفها مرحلة مهمة في تشكيل الشخصية.
 
 وأكّدت في ورقتها الرعاية التي توليها حكومة المملكة الرشيدة لهذه الشريحة، مستندة إلى الشريعة الإسلامية التي هي منهج حياة هذه البلاد، واهتمامها وحرصها على تضمين خطط التنمية وحقوق الطفل ، وتهيئة كل الظروف التي تضمن له تنشئة صالحة.
 
 كما تناولت "الغامدي" ما تتطلبه الفئات الخاصة من رعاية مختلفة ، وركّزت على الأيتام وما يحتاجون إليه بهدف دمجهم في الحياة العامة، مؤكدة أن الأسرة البديلة يمكن أن تقوم مقام الأسرة الطبيعية في حالة توافر سبل وأساليب الرعاية  المناسبة.