"الاتصالات": 3 قطوعات متزامنة بين "الباحة" و"المضيلف" وعلى الطريق الساحلي إلى "جازان"

دعت المقاولين إلى اتباع أساليب ترخيص العمل للابتعاد عن الألياف البصرية

سبق- القنفذة: أكد مدير عام الشؤون الإعلامية بشركة الاتصالات السعودية "STC" أمجد شاكر لـ"سبق"، أن حلقات الألياف البصرية في المنطقة الجنوبية التابعة لشركة الاتصالات السعودية تعرّضت مساء أمس لثلاثة قطوعات متزامنة بين منطقة الباحة ومركز المضيلف، وعلى الطريق الساحلي بين المضيلف ومنطقة جازان، من قِبَل مقاولي وزارة المياة ووزارة النقل؛ على الرغم من أنظمة الحماية المتطورة.
 
وأضاف "شاكر" أن القطوعات الثلاثة حصلت بالتزامن؛ حيث تسببت في تأثير جزئي لشبكة الهاتف الثابت والجوال لمناطق متفرقة من الباحة وجازان ومحافظات ومراكز الطريق الساحلي، وكانت ستنعزل كلياً لولا لُطف الله ثم تصميم الحماية الذي تتميز به شبكة الألياف البصرية للالتفاف على القطوعات المفاجئة.
 
وقال "شاكر": "إن شركة الاتصالات السعودية تعتذر لعملائها الذين تأثرت الخدمات لديهم، كما دعت كل مقاولي الإنشاءات والأعمال إلى اتباع أساليب ترخيص العمل، والتي تستوجب الابتعاد عن مسارات الكوابل التي قد تؤثر على الخدمات المقدمة للقطاعات الحكومية والقطاع الخاص والمواطنين بشكل عام".
 
يُذكر أن الخدمة الهاتفية للهاتف الجوال والإنترنت، قد انقطعت من مشغّل شركة الاتصالات السعودية "STC" أمس بشكل مفاجئ عن محافظة القنفذة ومراكزها الإدارية وقُراها وما جاورها؛ حيث استمرت لساعات منذ الساعة 11:30 صباحاً إلى الساعة 2:45 من مساء اليوم نفسه، كما تَسبّب الانقطاع في عزل كامل لنسبة عالية من السكان في عدم التواصل وعدم إنجاز مصالحهم.

اعلان
"الاتصالات": 3 قطوعات متزامنة بين "الباحة" و"المضيلف" وعلى الطريق الساحلي إلى "جازان"
سبق

سبق- القنفذة: أكد مدير عام الشؤون الإعلامية بشركة الاتصالات السعودية "STC" أمجد شاكر لـ"سبق"، أن حلقات الألياف البصرية في المنطقة الجنوبية التابعة لشركة الاتصالات السعودية تعرّضت مساء أمس لثلاثة قطوعات متزامنة بين منطقة الباحة ومركز المضيلف، وعلى الطريق الساحلي بين المضيلف ومنطقة جازان، من قِبَل مقاولي وزارة المياة ووزارة النقل؛ على الرغم من أنظمة الحماية المتطورة.
 
وأضاف "شاكر" أن القطوعات الثلاثة حصلت بالتزامن؛ حيث تسببت في تأثير جزئي لشبكة الهاتف الثابت والجوال لمناطق متفرقة من الباحة وجازان ومحافظات ومراكز الطريق الساحلي، وكانت ستنعزل كلياً لولا لُطف الله ثم تصميم الحماية الذي تتميز به شبكة الألياف البصرية للالتفاف على القطوعات المفاجئة.
 
وقال "شاكر": "إن شركة الاتصالات السعودية تعتذر لعملائها الذين تأثرت الخدمات لديهم، كما دعت كل مقاولي الإنشاءات والأعمال إلى اتباع أساليب ترخيص العمل، والتي تستوجب الابتعاد عن مسارات الكوابل التي قد تؤثر على الخدمات المقدمة للقطاعات الحكومية والقطاع الخاص والمواطنين بشكل عام".
 
يُذكر أن الخدمة الهاتفية للهاتف الجوال والإنترنت، قد انقطعت من مشغّل شركة الاتصالات السعودية "STC" أمس بشكل مفاجئ عن محافظة القنفذة ومراكزها الإدارية وقُراها وما جاورها؛ حيث استمرت لساعات منذ الساعة 11:30 صباحاً إلى الساعة 2:45 من مساء اليوم نفسه، كما تَسبّب الانقطاع في عزل كامل لنسبة عالية من السكان في عدم التواصل وعدم إنجاز مصالحهم.

30 مايو 2014 - 1 شعبان 1435
02:45 PM

دعت المقاولين إلى اتباع أساليب ترخيص العمل للابتعاد عن الألياف البصرية

"الاتصالات": 3 قطوعات متزامنة بين "الباحة" و"المضيلف" وعلى الطريق الساحلي إلى "جازان"

A A A
0
10,552

سبق- القنفذة: أكد مدير عام الشؤون الإعلامية بشركة الاتصالات السعودية "STC" أمجد شاكر لـ"سبق"، أن حلقات الألياف البصرية في المنطقة الجنوبية التابعة لشركة الاتصالات السعودية تعرّضت مساء أمس لثلاثة قطوعات متزامنة بين منطقة الباحة ومركز المضيلف، وعلى الطريق الساحلي بين المضيلف ومنطقة جازان، من قِبَل مقاولي وزارة المياة ووزارة النقل؛ على الرغم من أنظمة الحماية المتطورة.
 
وأضاف "شاكر" أن القطوعات الثلاثة حصلت بالتزامن؛ حيث تسببت في تأثير جزئي لشبكة الهاتف الثابت والجوال لمناطق متفرقة من الباحة وجازان ومحافظات ومراكز الطريق الساحلي، وكانت ستنعزل كلياً لولا لُطف الله ثم تصميم الحماية الذي تتميز به شبكة الألياف البصرية للالتفاف على القطوعات المفاجئة.
 
وقال "شاكر": "إن شركة الاتصالات السعودية تعتذر لعملائها الذين تأثرت الخدمات لديهم، كما دعت كل مقاولي الإنشاءات والأعمال إلى اتباع أساليب ترخيص العمل، والتي تستوجب الابتعاد عن مسارات الكوابل التي قد تؤثر على الخدمات المقدمة للقطاعات الحكومية والقطاع الخاص والمواطنين بشكل عام".
 
يُذكر أن الخدمة الهاتفية للهاتف الجوال والإنترنت، قد انقطعت من مشغّل شركة الاتصالات السعودية "STC" أمس بشكل مفاجئ عن محافظة القنفذة ومراكزها الإدارية وقُراها وما جاورها؛ حيث استمرت لساعات منذ الساعة 11:30 صباحاً إلى الساعة 2:45 من مساء اليوم نفسه، كما تَسبّب الانقطاع في عزل كامل لنسبة عالية من السكان في عدم التواصل وعدم إنجاز مصالحهم.