45 ألف وصفة صرفتها العيادات السعودية للاجئين السوريين

في مخيم الزعتري العام الماضي لأدوية وعلاجات مختلفة

عدنان خليل- سبق- عمان: صرفت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا من خلال الصيدلية الشاملة التابعة للعيادات التخصصية السعودية أكثر من 45283 وصفة لأدوية وعلاجات مختلفة منذ بداية عام 2015م.
 
وعملت الصيدلية الشاملة التابعة للعيادات على توفير الأدوية بمختلف أنواعها، وتم صرفها للمرضى من الأشقاء اللاجئين المراجعين، وفقاً للآلية الطبية المتبعة، والتي تناسب كل حالة مرضية.
 
وقامت الحملة على تعزيز نوعية وكمية الأدوية في الصيدلية الشاملة، وذلك من خلال شراء الأدوية المناسبة والمعتمدة من قبل وزارة الصحة الأردنية والمؤسسة العامة للغذاء والدواء الأردنية.
 
وأوضح المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني لـ"سبق" أن الصيدلية الشاملة التابعة للعيادات التخصصية السعودية تعمل بشكل دائم على تأمين الأشقاء اللاجئين السوريين بالعلاجات والأدوية المناسبة.
 
وأضاف: إن عملية صرف الوصفات الطبية تتم وفقاً للاستشارات الطبية من الطبيب المختص، مع مراعاة توفير الأدوية الخاصة بذوي الأمراض المزمنة كأمراض السكري والضغط والقلب.
 
وأكد المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان لـ"سبق": أن الصيدلية الشاملة تعمل كقسم رئيسي لإتمام دور العيادات التخصصية السعودية، حيث توفر الحملة من خلالها العلاجات المناسبة ليتم صرفها للأشقاء اللاجئين السوريين، وفقاً للأسس الطبية السليمة التي تضمن حصول الشقيق السوري على الدواء المناسب بالقدر المناسب.
 
وأضاف: تعنى الحملة بأهمية توفير سبل الرعاية الصحية المناسبة للشقيق السوري، وذلك من خلال توفير الكوادر والمعدات الطبية اللازمة، كجزء من الأعمال الإنسانية لمملكة الإنسانية التي تحرص دائماً على أن تتم إحاطة المتضررين من الشعوب الشقيقة والصديقة بفائق العناية في مختلف المحاور الإغاثية.
 
وتابع: يأتي ذلك تماشياً مع نهج حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- الإنساني، مشيداً في الوقت نفسه بالدعم والتبرع المتواصل من الشعب السعودي الكريم تجاه الشعب السوري العزيز خلال الأزمة التي يمرون بها، والذي كان له الأثر البالغ في تضميد آلام اللجوء والنزوح لديهم، داعياً الله -عز وجل- أن يمنّ عليهم بالعودة إلى بلادهم سالمين بإذن الله.

اعلان
45 ألف وصفة صرفتها العيادات السعودية للاجئين السوريين
سبق
عدنان خليل- سبق- عمان: صرفت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا من خلال الصيدلية الشاملة التابعة للعيادات التخصصية السعودية أكثر من 45283 وصفة لأدوية وعلاجات مختلفة منذ بداية عام 2015م.
 
وعملت الصيدلية الشاملة التابعة للعيادات على توفير الأدوية بمختلف أنواعها، وتم صرفها للمرضى من الأشقاء اللاجئين المراجعين، وفقاً للآلية الطبية المتبعة، والتي تناسب كل حالة مرضية.
 
وقامت الحملة على تعزيز نوعية وكمية الأدوية في الصيدلية الشاملة، وذلك من خلال شراء الأدوية المناسبة والمعتمدة من قبل وزارة الصحة الأردنية والمؤسسة العامة للغذاء والدواء الأردنية.
 
وأوضح المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني لـ"سبق" أن الصيدلية الشاملة التابعة للعيادات التخصصية السعودية تعمل بشكل دائم على تأمين الأشقاء اللاجئين السوريين بالعلاجات والأدوية المناسبة.
 
وأضاف: إن عملية صرف الوصفات الطبية تتم وفقاً للاستشارات الطبية من الطبيب المختص، مع مراعاة توفير الأدوية الخاصة بذوي الأمراض المزمنة كأمراض السكري والضغط والقلب.
 
وأكد المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان لـ"سبق": أن الصيدلية الشاملة تعمل كقسم رئيسي لإتمام دور العيادات التخصصية السعودية، حيث توفر الحملة من خلالها العلاجات المناسبة ليتم صرفها للأشقاء اللاجئين السوريين، وفقاً للأسس الطبية السليمة التي تضمن حصول الشقيق السوري على الدواء المناسب بالقدر المناسب.
 
وأضاف: تعنى الحملة بأهمية توفير سبل الرعاية الصحية المناسبة للشقيق السوري، وذلك من خلال توفير الكوادر والمعدات الطبية اللازمة، كجزء من الأعمال الإنسانية لمملكة الإنسانية التي تحرص دائماً على أن تتم إحاطة المتضررين من الشعوب الشقيقة والصديقة بفائق العناية في مختلف المحاور الإغاثية.
 
وتابع: يأتي ذلك تماشياً مع نهج حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- الإنساني، مشيداً في الوقت نفسه بالدعم والتبرع المتواصل من الشعب السعودي الكريم تجاه الشعب السوري العزيز خلال الأزمة التي يمرون بها، والذي كان له الأثر البالغ في تضميد آلام اللجوء والنزوح لديهم، داعياً الله -عز وجل- أن يمنّ عليهم بالعودة إلى بلادهم سالمين بإذن الله.
28 ديسمبر 2015 - 17 ربيع الأول 1437
01:09 PM

في مخيم الزعتري العام الماضي لأدوية وعلاجات مختلفة

45 ألف وصفة صرفتها العيادات السعودية للاجئين السوريين

A A A
0
2,342

عدنان خليل- سبق- عمان: صرفت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا من خلال الصيدلية الشاملة التابعة للعيادات التخصصية السعودية أكثر من 45283 وصفة لأدوية وعلاجات مختلفة منذ بداية عام 2015م.
 
وعملت الصيدلية الشاملة التابعة للعيادات على توفير الأدوية بمختلف أنواعها، وتم صرفها للمرضى من الأشقاء اللاجئين المراجعين، وفقاً للآلية الطبية المتبعة، والتي تناسب كل حالة مرضية.
 
وقامت الحملة على تعزيز نوعية وكمية الأدوية في الصيدلية الشاملة، وذلك من خلال شراء الأدوية المناسبة والمعتمدة من قبل وزارة الصحة الأردنية والمؤسسة العامة للغذاء والدواء الأردنية.
 
وأوضح المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني لـ"سبق" أن الصيدلية الشاملة التابعة للعيادات التخصصية السعودية تعمل بشكل دائم على تأمين الأشقاء اللاجئين السوريين بالعلاجات والأدوية المناسبة.
 
وأضاف: إن عملية صرف الوصفات الطبية تتم وفقاً للاستشارات الطبية من الطبيب المختص، مع مراعاة توفير الأدوية الخاصة بذوي الأمراض المزمنة كأمراض السكري والضغط والقلب.
 
وأكد المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان لـ"سبق": أن الصيدلية الشاملة تعمل كقسم رئيسي لإتمام دور العيادات التخصصية السعودية، حيث توفر الحملة من خلالها العلاجات المناسبة ليتم صرفها للأشقاء اللاجئين السوريين، وفقاً للأسس الطبية السليمة التي تضمن حصول الشقيق السوري على الدواء المناسب بالقدر المناسب.
 
وأضاف: تعنى الحملة بأهمية توفير سبل الرعاية الصحية المناسبة للشقيق السوري، وذلك من خلال توفير الكوادر والمعدات الطبية اللازمة، كجزء من الأعمال الإنسانية لمملكة الإنسانية التي تحرص دائماً على أن تتم إحاطة المتضررين من الشعوب الشقيقة والصديقة بفائق العناية في مختلف المحاور الإغاثية.
 
وتابع: يأتي ذلك تماشياً مع نهج حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- الإنساني، مشيداً في الوقت نفسه بالدعم والتبرع المتواصل من الشعب السعودي الكريم تجاه الشعب السوري العزيز خلال الأزمة التي يمرون بها، والذي كان له الأثر البالغ في تضميد آلام اللجوء والنزوح لديهم، داعياً الله -عز وجل- أن يمنّ عليهم بالعودة إلى بلادهم سالمين بإذن الله.