الأرجنتين أمام الباراغواي بحثًا عن التأهل لنهائي "كوبا أمريكا"

ايفي - سانتياجو: يلعب منتخبا الأرجنتين وباراغواي عند الثانية والنصف من فجر الأربعاء المباراة نصف النهائية في بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم، بعد أن التقيا معًا في دور المجموعات بالمباراة التي انتهت بالتعادل بهدفين لمثليهما.
 
وتسعى الأرجنتين في مدينة كونسبسيون الباردة عن طريق أسلوبها القائم على الاستحواذ والتمريرات المتتالية للحصول على بطاقة النهائي السبت لتكسر حالة الصيام المستمرة 22 عامًا عن التتويج باللقب، فيما أن باراغواي بأسلوبها المباشر والخشن والعنيد تسعى للتأهل للنهائي لثاني مرة على التوالي بعد خسارتها في النسخة الأخيرة عام 2011 أمام أوروغواي.
 
وكانت مواجهة الأرجنتين وباراغواي بالمجموعة الثانية في 13 من الشهر الحالي بمدينة لاسيرينا شهدت تعادل الفريقين، على الرغم من أن "راقصي التانجو" تقدموا في الشوط الأول بهدفين.
ويأمل مدرب الأرجنتين خيراردو تاتا مارتينو ومواطنه رامون دياز المدير الفني لباراجواي في أن يحافظ لاعبوهم على انضباطهم أثناء المباراة تخوفًا من غياب أي منهم عن النهائي.
وإذا ما تلقى ليونيل ميسي أو سرخيو أغويرو أو خابيير ماسكيرانو من الأرجنتين وبرونو فالديز وبابلو اجيلار واوسفالدو مارتينيز من باراغواي على بطاقة صفراء سيعني هذا الأمر الغياب عن النهائي.
 
وستمثل المباراة أيضًا بالنسبة لمارتينو أهمية خاصة لأنه درب باراغواي بين 2006 و2011 حيث تأهل معهم لربع نهائي مونديال 2010 وحصل معهم على المركز الثاني في بطولة كوبا أمريكا 2011.
 
وكانت باراغواي بطلة عام 1953 و1979 تمكنت في ربع النهائي من الإطاحة بالبرازيل بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله.
 
وحصل منتخب الـ"جواراني" على راحة أقل بيوم من نظيره الأرجنتيني، كما أنه سيخوض المواجهة في ظل غياب صانع الألعاب نيستور أورتيجوزا الذي لم يتعاف من إصابته بمزق عضلي.
 
ومن المتوقع أن يدفع المدرب بادواردو اراندا لتعويضه، ولكنه سيتوجب عليه من ناحية أخرى تقرير إذا ما كان سيدفع بالظهير الأيسر ميجل ساموديو بعد تعافيه وريتشارد أورتيز العائد من الإيقاف أمام الأرجنتين.

اعلان
الأرجنتين أمام الباراغواي بحثًا عن التأهل لنهائي "كوبا أمريكا"
سبق
ايفي - سانتياجو: يلعب منتخبا الأرجنتين وباراغواي عند الثانية والنصف من فجر الأربعاء المباراة نصف النهائية في بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم، بعد أن التقيا معًا في دور المجموعات بالمباراة التي انتهت بالتعادل بهدفين لمثليهما.
 
وتسعى الأرجنتين في مدينة كونسبسيون الباردة عن طريق أسلوبها القائم على الاستحواذ والتمريرات المتتالية للحصول على بطاقة النهائي السبت لتكسر حالة الصيام المستمرة 22 عامًا عن التتويج باللقب، فيما أن باراغواي بأسلوبها المباشر والخشن والعنيد تسعى للتأهل للنهائي لثاني مرة على التوالي بعد خسارتها في النسخة الأخيرة عام 2011 أمام أوروغواي.
 
وكانت مواجهة الأرجنتين وباراغواي بالمجموعة الثانية في 13 من الشهر الحالي بمدينة لاسيرينا شهدت تعادل الفريقين، على الرغم من أن "راقصي التانجو" تقدموا في الشوط الأول بهدفين.
ويأمل مدرب الأرجنتين خيراردو تاتا مارتينو ومواطنه رامون دياز المدير الفني لباراجواي في أن يحافظ لاعبوهم على انضباطهم أثناء المباراة تخوفًا من غياب أي منهم عن النهائي.
وإذا ما تلقى ليونيل ميسي أو سرخيو أغويرو أو خابيير ماسكيرانو من الأرجنتين وبرونو فالديز وبابلو اجيلار واوسفالدو مارتينيز من باراغواي على بطاقة صفراء سيعني هذا الأمر الغياب عن النهائي.
 
وستمثل المباراة أيضًا بالنسبة لمارتينو أهمية خاصة لأنه درب باراغواي بين 2006 و2011 حيث تأهل معهم لربع نهائي مونديال 2010 وحصل معهم على المركز الثاني في بطولة كوبا أمريكا 2011.
 
وكانت باراغواي بطلة عام 1953 و1979 تمكنت في ربع النهائي من الإطاحة بالبرازيل بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله.
 
وحصل منتخب الـ"جواراني" على راحة أقل بيوم من نظيره الأرجنتيني، كما أنه سيخوض المواجهة في ظل غياب صانع الألعاب نيستور أورتيجوزا الذي لم يتعاف من إصابته بمزق عضلي.
 
ومن المتوقع أن يدفع المدرب بادواردو اراندا لتعويضه، ولكنه سيتوجب عليه من ناحية أخرى تقرير إذا ما كان سيدفع بالظهير الأيسر ميجل ساموديو بعد تعافيه وريتشارد أورتيز العائد من الإيقاف أمام الأرجنتين.
30 يونيو 2015 - 13 رمضان 1436
03:11 AM

الأرجنتين أمام الباراغواي بحثًا عن التأهل لنهائي "كوبا أمريكا"

A A A
0
8,407

ايفي - سانتياجو: يلعب منتخبا الأرجنتين وباراغواي عند الثانية والنصف من فجر الأربعاء المباراة نصف النهائية في بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم، بعد أن التقيا معًا في دور المجموعات بالمباراة التي انتهت بالتعادل بهدفين لمثليهما.
 
وتسعى الأرجنتين في مدينة كونسبسيون الباردة عن طريق أسلوبها القائم على الاستحواذ والتمريرات المتتالية للحصول على بطاقة النهائي السبت لتكسر حالة الصيام المستمرة 22 عامًا عن التتويج باللقب، فيما أن باراغواي بأسلوبها المباشر والخشن والعنيد تسعى للتأهل للنهائي لثاني مرة على التوالي بعد خسارتها في النسخة الأخيرة عام 2011 أمام أوروغواي.
 
وكانت مواجهة الأرجنتين وباراغواي بالمجموعة الثانية في 13 من الشهر الحالي بمدينة لاسيرينا شهدت تعادل الفريقين، على الرغم من أن "راقصي التانجو" تقدموا في الشوط الأول بهدفين.
ويأمل مدرب الأرجنتين خيراردو تاتا مارتينو ومواطنه رامون دياز المدير الفني لباراجواي في أن يحافظ لاعبوهم على انضباطهم أثناء المباراة تخوفًا من غياب أي منهم عن النهائي.
وإذا ما تلقى ليونيل ميسي أو سرخيو أغويرو أو خابيير ماسكيرانو من الأرجنتين وبرونو فالديز وبابلو اجيلار واوسفالدو مارتينيز من باراغواي على بطاقة صفراء سيعني هذا الأمر الغياب عن النهائي.
 
وستمثل المباراة أيضًا بالنسبة لمارتينو أهمية خاصة لأنه درب باراغواي بين 2006 و2011 حيث تأهل معهم لربع نهائي مونديال 2010 وحصل معهم على المركز الثاني في بطولة كوبا أمريكا 2011.
 
وكانت باراغواي بطلة عام 1953 و1979 تمكنت في ربع النهائي من الإطاحة بالبرازيل بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله.
 
وحصل منتخب الـ"جواراني" على راحة أقل بيوم من نظيره الأرجنتيني، كما أنه سيخوض المواجهة في ظل غياب صانع الألعاب نيستور أورتيجوزا الذي لم يتعاف من إصابته بمزق عضلي.
 
ومن المتوقع أن يدفع المدرب بادواردو اراندا لتعويضه، ولكنه سيتوجب عليه من ناحية أخرى تقرير إذا ما كان سيدفع بالظهير الأيسر ميجل ساموديو بعد تعافيه وريتشارد أورتيز العائد من الإيقاف أمام الأرجنتين.