"أبشر".. 6 طرق لتقول "لا" دون أن تنطقها

"ربما" و"ليس الآن" واطلب المزيد من المعلومات

قد يكون من الصعب أن تقول "لا" لشخص أو أشخاص من موظفيك أو أصدقائك أو أقاربك، خاصة إذا كنت أنت نفسك لا تفضّل إغضاب الآخرين، ولهذا السبب يجب أن يكون لديك خطة بها العديد من الخيارات، تتركز حول كيف تقول "لا"، دون أن تنطقها مباشرة.

ويقدم تقرير على موقع "لادر" للتوظيف والاستشارات، ست طرق أو وسائل تجعلك تقول "لا" دون أن تنطقها، وهي:

لا تقل شيئاً

في بعض الأحيان، إذا لم تردّ على الطلب على الإطلاق، فسوف ينتهي الطلب ببساطة، وربما يعتقد مقدم الطلب أن عدم الرد أمر غير محبب، ولكن لا تقلق، فقط ابقَ صامتاً وتجنّب قول "لا".

اطلب المزيد من المعلومات

عندما تتلقى الطلب الثاني، قل إنك ترغب بالمزيد من المعلومات عن المطلوب، ولا مانع أن تكون بعض المعلومات التي من المستحيل الحصول عليها، بهذه الطريقة قد لا يتقدم صاحب الطلب بشيء آخر.

قل "ربما"

إذا تمكّن صاحب الطلب من الحصول على "المعلومات المستحيلة"، قل إنك ستفكر في الأمر، وأنت تتحدث معه قل "ربما"، ثم لا تستجب له، وأيضاً تتجنب المواجهة معه.

قل "ليس الآن"

في حال الإصرار على الطلب، يمكنك أن تقول إن الوقت ليس مناسباً الآن، وتحدث معه عن مجموعة جديدة من اللوائح والتعليمات أصدرتها المؤسسة، وأنك ستدرس الطلب في ضوء هذه اللوائح والتعليمات، وإذا طلب ميعاداً للنظر في الطلب، تحدث عن المستقبل البعيد أو غير المنظور، وربما ينسى الطلب حتى ذلك الوقت.

اعرض شيئاً آخر بدلاً من ذلك المطلوب

ربما يكون هناك شيء آخر يمكنك فعله بدلاً من ذلك الشيء المطلوب، وعرض أمر آخر يجعلك تبدو كريماً دون أن تقول "لا"، ولكن ضع في اعتبارك أنه قد ينتهي بك الحال إلى القيام بالأمرين الآن.

قل نعم أو "أبشر"

قول "نعم" أو "أبشر" كما في ثقافتنا المحلية، ربما يكون هو أسهل طريقة لقول "لا"، فـ"أبشر" تعني أنك تجعل صاحب الطلب سعيداً، وأنت يمكن أن تشعر ببعض السعادة؛ لأنك تتفهم هذا الموظف الرائع، وربما تنفذ ما يطلبه فيما بعد بطريقة أو أخرى، ولكن كن حذراً لأن عدم التنفيذ سيصيب كليكما بالإحباط.

اعلان
"أبشر".. 6 طرق لتقول "لا" دون أن تنطقها
سبق

قد يكون من الصعب أن تقول "لا" لشخص أو أشخاص من موظفيك أو أصدقائك أو أقاربك، خاصة إذا كنت أنت نفسك لا تفضّل إغضاب الآخرين، ولهذا السبب يجب أن يكون لديك خطة بها العديد من الخيارات، تتركز حول كيف تقول "لا"، دون أن تنطقها مباشرة.

ويقدم تقرير على موقع "لادر" للتوظيف والاستشارات، ست طرق أو وسائل تجعلك تقول "لا" دون أن تنطقها، وهي:

لا تقل شيئاً

في بعض الأحيان، إذا لم تردّ على الطلب على الإطلاق، فسوف ينتهي الطلب ببساطة، وربما يعتقد مقدم الطلب أن عدم الرد أمر غير محبب، ولكن لا تقلق، فقط ابقَ صامتاً وتجنّب قول "لا".

اطلب المزيد من المعلومات

عندما تتلقى الطلب الثاني، قل إنك ترغب بالمزيد من المعلومات عن المطلوب، ولا مانع أن تكون بعض المعلومات التي من المستحيل الحصول عليها، بهذه الطريقة قد لا يتقدم صاحب الطلب بشيء آخر.

قل "ربما"

إذا تمكّن صاحب الطلب من الحصول على "المعلومات المستحيلة"، قل إنك ستفكر في الأمر، وأنت تتحدث معه قل "ربما"، ثم لا تستجب له، وأيضاً تتجنب المواجهة معه.

قل "ليس الآن"

في حال الإصرار على الطلب، يمكنك أن تقول إن الوقت ليس مناسباً الآن، وتحدث معه عن مجموعة جديدة من اللوائح والتعليمات أصدرتها المؤسسة، وأنك ستدرس الطلب في ضوء هذه اللوائح والتعليمات، وإذا طلب ميعاداً للنظر في الطلب، تحدث عن المستقبل البعيد أو غير المنظور، وربما ينسى الطلب حتى ذلك الوقت.

اعرض شيئاً آخر بدلاً من ذلك المطلوب

ربما يكون هناك شيء آخر يمكنك فعله بدلاً من ذلك الشيء المطلوب، وعرض أمر آخر يجعلك تبدو كريماً دون أن تقول "لا"، ولكن ضع في اعتبارك أنه قد ينتهي بك الحال إلى القيام بالأمرين الآن.

قل نعم أو "أبشر"

قول "نعم" أو "أبشر" كما في ثقافتنا المحلية، ربما يكون هو أسهل طريقة لقول "لا"، فـ"أبشر" تعني أنك تجعل صاحب الطلب سعيداً، وأنت يمكن أن تشعر ببعض السعادة؛ لأنك تتفهم هذا الموظف الرائع، وربما تنفذ ما يطلبه فيما بعد بطريقة أو أخرى، ولكن كن حذراً لأن عدم التنفيذ سيصيب كليكما بالإحباط.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
02:01 PM

"أبشر".. 6 طرق لتقول "لا" دون أن تنطقها

"ربما" و"ليس الآن" واطلب المزيد من المعلومات

A A A
23
31,433

قد يكون من الصعب أن تقول "لا" لشخص أو أشخاص من موظفيك أو أصدقائك أو أقاربك، خاصة إذا كنت أنت نفسك لا تفضّل إغضاب الآخرين، ولهذا السبب يجب أن يكون لديك خطة بها العديد من الخيارات، تتركز حول كيف تقول "لا"، دون أن تنطقها مباشرة.

ويقدم تقرير على موقع "لادر" للتوظيف والاستشارات، ست طرق أو وسائل تجعلك تقول "لا" دون أن تنطقها، وهي:

لا تقل شيئاً

في بعض الأحيان، إذا لم تردّ على الطلب على الإطلاق، فسوف ينتهي الطلب ببساطة، وربما يعتقد مقدم الطلب أن عدم الرد أمر غير محبب، ولكن لا تقلق، فقط ابقَ صامتاً وتجنّب قول "لا".

اطلب المزيد من المعلومات

عندما تتلقى الطلب الثاني، قل إنك ترغب بالمزيد من المعلومات عن المطلوب، ولا مانع أن تكون بعض المعلومات التي من المستحيل الحصول عليها، بهذه الطريقة قد لا يتقدم صاحب الطلب بشيء آخر.

قل "ربما"

إذا تمكّن صاحب الطلب من الحصول على "المعلومات المستحيلة"، قل إنك ستفكر في الأمر، وأنت تتحدث معه قل "ربما"، ثم لا تستجب له، وأيضاً تتجنب المواجهة معه.

قل "ليس الآن"

في حال الإصرار على الطلب، يمكنك أن تقول إن الوقت ليس مناسباً الآن، وتحدث معه عن مجموعة جديدة من اللوائح والتعليمات أصدرتها المؤسسة، وأنك ستدرس الطلب في ضوء هذه اللوائح والتعليمات، وإذا طلب ميعاداً للنظر في الطلب، تحدث عن المستقبل البعيد أو غير المنظور، وربما ينسى الطلب حتى ذلك الوقت.

اعرض شيئاً آخر بدلاً من ذلك المطلوب

ربما يكون هناك شيء آخر يمكنك فعله بدلاً من ذلك الشيء المطلوب، وعرض أمر آخر يجعلك تبدو كريماً دون أن تقول "لا"، ولكن ضع في اعتبارك أنه قد ينتهي بك الحال إلى القيام بالأمرين الآن.

قل نعم أو "أبشر"

قول "نعم" أو "أبشر" كما في ثقافتنا المحلية، ربما يكون هو أسهل طريقة لقول "لا"، فـ"أبشر" تعني أنك تجعل صاحب الطلب سعيداً، وأنت يمكن أن تشعر ببعض السعادة؛ لأنك تتفهم هذا الموظف الرائع، وربما تنفذ ما يطلبه فيما بعد بطريقة أو أخرى، ولكن كن حذراً لأن عدم التنفيذ سيصيب كليكما بالإحباط.