"التدريب التقني" تختتم مشاركتها في "لقاءات قطاعات" بجدة

شهد طرح أكثر من 5000 فرصة عمل عن طريق 85 شركة

فهد العتيبي- سبق- جدة: اختتمت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مشاركتها في معرض "لقاءات قطاعات" الذي استمر 3 أيام في فندق "هيلتون جدة" مؤخراً، ونظمته الغرفة التجارية الصناعية بجدة، بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية، ووزارة العمل.
 
وجرى خلال "المعرض" طرح أكثر من 5000 فرصة عمل عن طريق 85 شركة تمثل القطاعات الكبرى في القطاع الخاص السعودي.
 
وقال رئيس مكتب الدعم وضبط جودة التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة أحمد بن جلالة أن "المعرض" شهد في أيامه الثلاثة توافد أعداد كبيرة من الباحثين والباحثات عن الفرص الوظيفية تماشياً مع توجهات وزارة العمل للرفع من التوطين والاستفادة من الكوادر الوطنية المؤهلة، مؤكداً أن العديد من الجهات المشاركة في المعرض تلقت العديد من الطلبات وتقديم السير الذاتية، وهو ما يدل على مدى النجاح الكبير للمعرض والثقة التي يحظى بها لدى الباحثين عن فرص العمل، خاصة من الكوادر الوطنية.
 
وأضاف "بن جلالة" أن "المعرض" لقي في دورته الحالية اهتمام جهات العمل الخاصة المختلفة، باعتباره حدث التوظيف الأكبر على مستوى المنطقة في مجال توظيف وتأهيل القوى البشرية المواطنة في منطقة مكة المكرمة تحديداً، ومن كبرى المعارض بشكل عام في السعودية.
 
ونوه "بن جلالة" بالجهود الواضحة لوزارة العمل فيما يخص دورها في التوطين، وأكد أن مثل هذه المعارض تسهم في دعم وتعزيز سياسات التوطين في القطاعات المختلفة سواء كانت حكومية أو خاصة، وإتاحة الفرصة للمواطنين للعمل بمختلف القطاعات.
 
وأوضح أن "المؤسسة" هدفت من خلال مشاركتها إلى تعريف المجتمع بجهودها في مجال التوطين وتأهيل الموارد البشرية الوطنية من خلال كلياتها، ومعاهدها التدريبية، أو معاهد ريادة الاعمال للعمل الحر بالإضافة إلى معاهد الشراكات الإستراتيجية مع القطاع الخاص وهذا ما تواصله المؤسسة لتوظيف متدربيها من خلال تأهيلهم للوظائف التي يتم التعاقد عليها مع القطاعات الخاصة وتعزيز علاقاتها مع القطاعات الكبرى.
 

اعلان
"التدريب التقني" تختتم مشاركتها في "لقاءات قطاعات" بجدة
سبق
فهد العتيبي- سبق- جدة: اختتمت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مشاركتها في معرض "لقاءات قطاعات" الذي استمر 3 أيام في فندق "هيلتون جدة" مؤخراً، ونظمته الغرفة التجارية الصناعية بجدة، بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية، ووزارة العمل.
 
وجرى خلال "المعرض" طرح أكثر من 5000 فرصة عمل عن طريق 85 شركة تمثل القطاعات الكبرى في القطاع الخاص السعودي.
 
وقال رئيس مكتب الدعم وضبط جودة التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة أحمد بن جلالة أن "المعرض" شهد في أيامه الثلاثة توافد أعداد كبيرة من الباحثين والباحثات عن الفرص الوظيفية تماشياً مع توجهات وزارة العمل للرفع من التوطين والاستفادة من الكوادر الوطنية المؤهلة، مؤكداً أن العديد من الجهات المشاركة في المعرض تلقت العديد من الطلبات وتقديم السير الذاتية، وهو ما يدل على مدى النجاح الكبير للمعرض والثقة التي يحظى بها لدى الباحثين عن فرص العمل، خاصة من الكوادر الوطنية.
 
وأضاف "بن جلالة" أن "المعرض" لقي في دورته الحالية اهتمام جهات العمل الخاصة المختلفة، باعتباره حدث التوظيف الأكبر على مستوى المنطقة في مجال توظيف وتأهيل القوى البشرية المواطنة في منطقة مكة المكرمة تحديداً، ومن كبرى المعارض بشكل عام في السعودية.
 
ونوه "بن جلالة" بالجهود الواضحة لوزارة العمل فيما يخص دورها في التوطين، وأكد أن مثل هذه المعارض تسهم في دعم وتعزيز سياسات التوطين في القطاعات المختلفة سواء كانت حكومية أو خاصة، وإتاحة الفرصة للمواطنين للعمل بمختلف القطاعات.
 
وأوضح أن "المؤسسة" هدفت من خلال مشاركتها إلى تعريف المجتمع بجهودها في مجال التوطين وتأهيل الموارد البشرية الوطنية من خلال كلياتها، ومعاهدها التدريبية، أو معاهد ريادة الاعمال للعمل الحر بالإضافة إلى معاهد الشراكات الإستراتيجية مع القطاع الخاص وهذا ما تواصله المؤسسة لتوظيف متدربيها من خلال تأهيلهم للوظائف التي يتم التعاقد عليها مع القطاعات الخاصة وتعزيز علاقاتها مع القطاعات الكبرى.
 
30 يناير 2014 - 29 ربيع الأول 1435
07:50 PM

شهد طرح أكثر من 5000 فرصة عمل عن طريق 85 شركة

"التدريب التقني" تختتم مشاركتها في "لقاءات قطاعات" بجدة

A A A
0
4,566

فهد العتيبي- سبق- جدة: اختتمت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مشاركتها في معرض "لقاءات قطاعات" الذي استمر 3 أيام في فندق "هيلتون جدة" مؤخراً، ونظمته الغرفة التجارية الصناعية بجدة، بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية، ووزارة العمل.
 
وجرى خلال "المعرض" طرح أكثر من 5000 فرصة عمل عن طريق 85 شركة تمثل القطاعات الكبرى في القطاع الخاص السعودي.
 
وقال رئيس مكتب الدعم وضبط جودة التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة أحمد بن جلالة أن "المعرض" شهد في أيامه الثلاثة توافد أعداد كبيرة من الباحثين والباحثات عن الفرص الوظيفية تماشياً مع توجهات وزارة العمل للرفع من التوطين والاستفادة من الكوادر الوطنية المؤهلة، مؤكداً أن العديد من الجهات المشاركة في المعرض تلقت العديد من الطلبات وتقديم السير الذاتية، وهو ما يدل على مدى النجاح الكبير للمعرض والثقة التي يحظى بها لدى الباحثين عن فرص العمل، خاصة من الكوادر الوطنية.
 
وأضاف "بن جلالة" أن "المعرض" لقي في دورته الحالية اهتمام جهات العمل الخاصة المختلفة، باعتباره حدث التوظيف الأكبر على مستوى المنطقة في مجال توظيف وتأهيل القوى البشرية المواطنة في منطقة مكة المكرمة تحديداً، ومن كبرى المعارض بشكل عام في السعودية.
 
ونوه "بن جلالة" بالجهود الواضحة لوزارة العمل فيما يخص دورها في التوطين، وأكد أن مثل هذه المعارض تسهم في دعم وتعزيز سياسات التوطين في القطاعات المختلفة سواء كانت حكومية أو خاصة، وإتاحة الفرصة للمواطنين للعمل بمختلف القطاعات.
 
وأوضح أن "المؤسسة" هدفت من خلال مشاركتها إلى تعريف المجتمع بجهودها في مجال التوطين وتأهيل الموارد البشرية الوطنية من خلال كلياتها، ومعاهدها التدريبية، أو معاهد ريادة الاعمال للعمل الحر بالإضافة إلى معاهد الشراكات الإستراتيجية مع القطاع الخاص وهذا ما تواصله المؤسسة لتوظيف متدربيها من خلال تأهيلهم للوظائف التي يتم التعاقد عليها مع القطاعات الخاصة وتعزيز علاقاتها مع القطاعات الكبرى.