المملكة تشارك في اجتماعات "معهد مواصفات الدول الإسلامية" بإسطنبول

المناقشات تضمّنت قيمة الاشتراكات الإلزامية السنوية للدول الأعضاء

شاركت المملكة في الاجتماع الـ 12 للجمعية العمومية "GA" والاجتماع الـ 15 لمجلس إدارة "BOD" التابعين لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية "SMIIC" بمدينة إسطنبول بالجمهورية التركية خلال الفترة 25-26/ 11/ 2017م.

وترأس وفد المملكة، محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة د.سعد بن عثمان القصبي، وضمّ الوفد في عضويته عدداً من مسؤولي هيئة المواصفات والهيئة العامة للغذاء والدواء.

وركزت المناقشات على التقييس والمواصفات في الدول الإسلامية، وسبل تعزيز العمل الإسلامي المشترك، حيث تطرق المشاركون إلى قيمة الاشتراكات الإلزامية السنوية للدول الأعضاء لعام 2018م، واشتراكات بعض دول أعضاء مجلس إدارة المعهد غير المدفوعة، وصدرت الموافقة على انضمام ثلاث دول جديدة لعضوية المعهد.

وانتخبت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة لعضوية مجلس الإدارة، وعضوية مجلس التقييس للفترة 2018-2020م، كما انتخبت اللجنة السعودية الوطنية للاعتماد لعضوية مجلس الاعتماد للفترة 2018-2020م.

ويتولى "القصبي" منصب نائب الرئيس في معهد "سميك" منذ عام 2014م وحتى نهاية عام 2017م، معززاً بذلك الدور الريادي للمملكة في أنشطة التقييس في المنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة.

جدير بالذكر أن الهيئة تشارك بشكل دوري في اجتماعات المنظمات العربية والإقليمية والدولية التي تشترك بعضويتها لمواكبة المستجدات في مجالات التقييس المختلفة، مما ينعكس إيجاباً على أنشطة الهيئة المختلفة.

اعلان
المملكة تشارك في اجتماعات "معهد مواصفات الدول الإسلامية" بإسطنبول
سبق

شاركت المملكة في الاجتماع الـ 12 للجمعية العمومية "GA" والاجتماع الـ 15 لمجلس إدارة "BOD" التابعين لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية "SMIIC" بمدينة إسطنبول بالجمهورية التركية خلال الفترة 25-26/ 11/ 2017م.

وترأس وفد المملكة، محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة د.سعد بن عثمان القصبي، وضمّ الوفد في عضويته عدداً من مسؤولي هيئة المواصفات والهيئة العامة للغذاء والدواء.

وركزت المناقشات على التقييس والمواصفات في الدول الإسلامية، وسبل تعزيز العمل الإسلامي المشترك، حيث تطرق المشاركون إلى قيمة الاشتراكات الإلزامية السنوية للدول الأعضاء لعام 2018م، واشتراكات بعض دول أعضاء مجلس إدارة المعهد غير المدفوعة، وصدرت الموافقة على انضمام ثلاث دول جديدة لعضوية المعهد.

وانتخبت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة لعضوية مجلس الإدارة، وعضوية مجلس التقييس للفترة 2018-2020م، كما انتخبت اللجنة السعودية الوطنية للاعتماد لعضوية مجلس الاعتماد للفترة 2018-2020م.

ويتولى "القصبي" منصب نائب الرئيس في معهد "سميك" منذ عام 2014م وحتى نهاية عام 2017م، معززاً بذلك الدور الريادي للمملكة في أنشطة التقييس في المنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة.

جدير بالذكر أن الهيئة تشارك بشكل دوري في اجتماعات المنظمات العربية والإقليمية والدولية التي تشترك بعضويتها لمواكبة المستجدات في مجالات التقييس المختلفة، مما ينعكس إيجاباً على أنشطة الهيئة المختلفة.

27 نوفمبر 2017 - 9 ربيع الأول 1439
01:39 PM

المملكة تشارك في اجتماعات "معهد مواصفات الدول الإسلامية" بإسطنبول

المناقشات تضمّنت قيمة الاشتراكات الإلزامية السنوية للدول الأعضاء

A A A
0
146

شاركت المملكة في الاجتماع الـ 12 للجمعية العمومية "GA" والاجتماع الـ 15 لمجلس إدارة "BOD" التابعين لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية "SMIIC" بمدينة إسطنبول بالجمهورية التركية خلال الفترة 25-26/ 11/ 2017م.

وترأس وفد المملكة، محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة د.سعد بن عثمان القصبي، وضمّ الوفد في عضويته عدداً من مسؤولي هيئة المواصفات والهيئة العامة للغذاء والدواء.

وركزت المناقشات على التقييس والمواصفات في الدول الإسلامية، وسبل تعزيز العمل الإسلامي المشترك، حيث تطرق المشاركون إلى قيمة الاشتراكات الإلزامية السنوية للدول الأعضاء لعام 2018م، واشتراكات بعض دول أعضاء مجلس إدارة المعهد غير المدفوعة، وصدرت الموافقة على انضمام ثلاث دول جديدة لعضوية المعهد.

وانتخبت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة لعضوية مجلس الإدارة، وعضوية مجلس التقييس للفترة 2018-2020م، كما انتخبت اللجنة السعودية الوطنية للاعتماد لعضوية مجلس الاعتماد للفترة 2018-2020م.

ويتولى "القصبي" منصب نائب الرئيس في معهد "سميك" منذ عام 2014م وحتى نهاية عام 2017م، معززاً بذلك الدور الريادي للمملكة في أنشطة التقييس في المنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة.

جدير بالذكر أن الهيئة تشارك بشكل دوري في اجتماعات المنظمات العربية والإقليمية والدولية التي تشترك بعضويتها لمواكبة المستجدات في مجالات التقييس المختلفة، مما ينعكس إيجاباً على أنشطة الهيئة المختلفة.