"التربية": مديرة مدرسة شرق الليث بريئة من احتجاز المعلمات

أوصت بإحالة مقدمات الشكوى للتحقيق لمخالفتهن أنظمة "المدنية"

عوض الفهمي- سبق- الليث: أكدت إدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث عدم صحة ما ورد في شكوى معلمات إحدى مدارس البنات، شرقي محافظة الليث، واللاتي اتّهمن من خلالها مديرة مدرستهن بأنها قامت باحتجازهن وإغلاق باب المدرسة عليهن خلال سير الأسبوع الأخير من أداء اختبارات الفصل الدراسي الأول، مشيرة إلى أنها أوصت بإحالة المعلمات اللاتي قدمن الشكوى للتحقيق؛ لمخالفتهن الأنظمة.
 
وأوضح مدير الإعلام التربوي بتربية الليث محمد بن ختيم المالكي أن مدير التربية والتعليم مرعي بن محمد البركاتي، قد وجّه بزيارة المدرسة من الإشراف التربوي وإشراف الإدارة المدرسية (بنات)، والتحقق من الموضوع من كل جوانبه؛ حيث التقى الفريق الزائر مديرة المدرسة والمعلمات، وكل الأطراف المعنية في القضية.
 
واتضح من خلال الزيارة عدم صحة ما ورد في شكوى المعلمات من أن مديرة المدرسة قد قامت باحتجازهن داخل المدرسة؛ حيث كانت توجيهات المديرة تنصّ على ضرورة الالتزام بالدوام والحرص على إتمام عملية تصحيح الاختبارات ورصد الدرجات ومراجعتها ورصدها في برنامج (نور)، كما تنص التعليمات بهذا الخصوص.
 
وأوصى الفريق الزائر بإحالة المعلمات اللاتي صدر منهن هذا التصرف للتحقيق؛ لمخالفتهن أنظمة موظفي الخدمة المدنية، كما أوصت اللجنة بأنه يجب على مديرة المدرسة استكمال إجراءات خروج المعلمات دون إذن، وتوجيه مساءلات الخروج لهن، واحتساب ساعات الخروج دون إذن وتسجيلها من ضمن رصيد دقائق التأخير والخروج.
 
وقال "المالكي" إن توجيهات الإدارة تنص على أهمية الالتزام بأوقات الدوام الرسمي سواء خلال فترة الحضور أو خلال فترة الانصراف، وأن تهتم المدارس بنشر ثقافة الانضباط بين أوساط المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات، وعدم التهاون أو التقصير في ذلك؛ حرصاً على نجاح سير العملية التربوية والتعليمية، ودقة العمل والإنجاز، واستثمار وقت الدوام فيما يعود بالنفع والفائدة على الطلاب والطالبات.
 
واختتم قائلاً: "ﻻ يفوتنا في هذا الموقف أن نشيد بالجهود المتميزة لزملائنا من معلمين ومعلمات خلال فترة الاختبارات من إشراف وتصحيح ومراجعة ورصد؛ حيث تم الانتهاء من أعمال الاختبارات وإعلان النتائج عبر برنامج (نور) في الوقت المحدد رغم تدني خدمة الاتصالات في المدارس النائية".
 

اعلان
"التربية": مديرة مدرسة شرق الليث بريئة من احتجاز المعلمات
سبق
عوض الفهمي- سبق- الليث: أكدت إدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث عدم صحة ما ورد في شكوى معلمات إحدى مدارس البنات، شرقي محافظة الليث، واللاتي اتّهمن من خلالها مديرة مدرستهن بأنها قامت باحتجازهن وإغلاق باب المدرسة عليهن خلال سير الأسبوع الأخير من أداء اختبارات الفصل الدراسي الأول، مشيرة إلى أنها أوصت بإحالة المعلمات اللاتي قدمن الشكوى للتحقيق؛ لمخالفتهن الأنظمة.
 
وأوضح مدير الإعلام التربوي بتربية الليث محمد بن ختيم المالكي أن مدير التربية والتعليم مرعي بن محمد البركاتي، قد وجّه بزيارة المدرسة من الإشراف التربوي وإشراف الإدارة المدرسية (بنات)، والتحقق من الموضوع من كل جوانبه؛ حيث التقى الفريق الزائر مديرة المدرسة والمعلمات، وكل الأطراف المعنية في القضية.
 
واتضح من خلال الزيارة عدم صحة ما ورد في شكوى المعلمات من أن مديرة المدرسة قد قامت باحتجازهن داخل المدرسة؛ حيث كانت توجيهات المديرة تنصّ على ضرورة الالتزام بالدوام والحرص على إتمام عملية تصحيح الاختبارات ورصد الدرجات ومراجعتها ورصدها في برنامج (نور)، كما تنص التعليمات بهذا الخصوص.
 
وأوصى الفريق الزائر بإحالة المعلمات اللاتي صدر منهن هذا التصرف للتحقيق؛ لمخالفتهن أنظمة موظفي الخدمة المدنية، كما أوصت اللجنة بأنه يجب على مديرة المدرسة استكمال إجراءات خروج المعلمات دون إذن، وتوجيه مساءلات الخروج لهن، واحتساب ساعات الخروج دون إذن وتسجيلها من ضمن رصيد دقائق التأخير والخروج.
 
وقال "المالكي" إن توجيهات الإدارة تنص على أهمية الالتزام بأوقات الدوام الرسمي سواء خلال فترة الحضور أو خلال فترة الانصراف، وأن تهتم المدارس بنشر ثقافة الانضباط بين أوساط المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات، وعدم التهاون أو التقصير في ذلك؛ حرصاً على نجاح سير العملية التربوية والتعليمية، ودقة العمل والإنجاز، واستثمار وقت الدوام فيما يعود بالنفع والفائدة على الطلاب والطالبات.
 
واختتم قائلاً: "ﻻ يفوتنا في هذا الموقف أن نشيد بالجهود المتميزة لزملائنا من معلمين ومعلمات خلال فترة الاختبارات من إشراف وتصحيح ومراجعة ورصد؛ حيث تم الانتهاء من أعمال الاختبارات وإعلان النتائج عبر برنامج (نور) في الوقت المحدد رغم تدني خدمة الاتصالات في المدارس النائية".
 
29 يناير 2015 - 9 ربيع الآخر 1436
01:06 PM

"التربية": مديرة مدرسة شرق الليث بريئة من احتجاز المعلمات

أوصت بإحالة مقدمات الشكوى للتحقيق لمخالفتهن أنظمة "المدنية"

A A A
0
20,167

عوض الفهمي- سبق- الليث: أكدت إدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث عدم صحة ما ورد في شكوى معلمات إحدى مدارس البنات، شرقي محافظة الليث، واللاتي اتّهمن من خلالها مديرة مدرستهن بأنها قامت باحتجازهن وإغلاق باب المدرسة عليهن خلال سير الأسبوع الأخير من أداء اختبارات الفصل الدراسي الأول، مشيرة إلى أنها أوصت بإحالة المعلمات اللاتي قدمن الشكوى للتحقيق؛ لمخالفتهن الأنظمة.
 
وأوضح مدير الإعلام التربوي بتربية الليث محمد بن ختيم المالكي أن مدير التربية والتعليم مرعي بن محمد البركاتي، قد وجّه بزيارة المدرسة من الإشراف التربوي وإشراف الإدارة المدرسية (بنات)، والتحقق من الموضوع من كل جوانبه؛ حيث التقى الفريق الزائر مديرة المدرسة والمعلمات، وكل الأطراف المعنية في القضية.
 
واتضح من خلال الزيارة عدم صحة ما ورد في شكوى المعلمات من أن مديرة المدرسة قد قامت باحتجازهن داخل المدرسة؛ حيث كانت توجيهات المديرة تنصّ على ضرورة الالتزام بالدوام والحرص على إتمام عملية تصحيح الاختبارات ورصد الدرجات ومراجعتها ورصدها في برنامج (نور)، كما تنص التعليمات بهذا الخصوص.
 
وأوصى الفريق الزائر بإحالة المعلمات اللاتي صدر منهن هذا التصرف للتحقيق؛ لمخالفتهن أنظمة موظفي الخدمة المدنية، كما أوصت اللجنة بأنه يجب على مديرة المدرسة استكمال إجراءات خروج المعلمات دون إذن، وتوجيه مساءلات الخروج لهن، واحتساب ساعات الخروج دون إذن وتسجيلها من ضمن رصيد دقائق التأخير والخروج.
 
وقال "المالكي" إن توجيهات الإدارة تنص على أهمية الالتزام بأوقات الدوام الرسمي سواء خلال فترة الحضور أو خلال فترة الانصراف، وأن تهتم المدارس بنشر ثقافة الانضباط بين أوساط المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات، وعدم التهاون أو التقصير في ذلك؛ حرصاً على نجاح سير العملية التربوية والتعليمية، ودقة العمل والإنجاز، واستثمار وقت الدوام فيما يعود بالنفع والفائدة على الطلاب والطالبات.
 
واختتم قائلاً: "ﻻ يفوتنا في هذا الموقف أن نشيد بالجهود المتميزة لزملائنا من معلمين ومعلمات خلال فترة الاختبارات من إشراف وتصحيح ومراجعة ورصد؛ حيث تم الانتهاء من أعمال الاختبارات وإعلان النتائج عبر برنامج (نور) في الوقت المحدد رغم تدني خدمة الاتصالات في المدارس النائية".