إدارة "مهرجان الإبل" تُحذِّر العابثين بصور النتائج: سنلاحقكم قانونياً

أكّدت ضرورة استعمال حسابها الرسمي للمعلومات الصحيحة

حَذَّرَتْ إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل من العَبَث بصور نتائج المهرجان المنشورة على حسابها الرسمي في "تويتر"، وشدَّدتْ على اتّباع القنوات الرسمية ضدّ العابثين بصور نتائج السباقات سواء كانت للإبل أم سباقات الهجن.

وأشارتْ الإدارة، إلى أنَّ هذا يُعد من الجرائم المعلوماتية، وتمتْ ملاحقة المتسبّبين لتطبيق الإجراءات بحقهم، لافتة إلى أنها تَودُّ أنْ تؤكد للجميع ضرورة استعمال حسابها الرسمي للمعلومات الصحيحة.

من جانبه، أكّد المختص في الجرائم المعلوماتية عبدالله الشايع؛ أنَّ نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية يتصدّى لهذه القضايا بكل حزم، مع وضع عقوبات رادعة لمرتكبي هذا النوع من الجرائم، وكان مقصد المنظم تحقيق الأمن المعلوماتي، وضمان الاستغلال المشروع لوسائل التقنية والحفاظ على الأخلاق والمصلحة العامة، وحماية الأعراض وحراسة الحياة الخاصّة، ومنع استغلال هذه المنصّات الحضارية في الانتقام، أو التشهير، أو الإساءة، لأيّ جهة أو فرد، وبذلك يتم استثمارها في الطريق الإيجابي المنشود.

وأضاف: بالاطلاع على مفردات العقوبة على الجرائم المعلوماتية في حالتها العادية، نجد أنها متنوعة بين سجن يمتد من سنة إلى خمس سنوات، وغرامة مالية من 100 ألف إلى 500 ألف ريال، ويرتفع السقف ليصل لعشر سنوات أو خمسة ملايين ريال.

اعلان
إدارة "مهرجان الإبل" تُحذِّر العابثين بصور النتائج: سنلاحقكم قانونياً
سبق

حَذَّرَتْ إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل من العَبَث بصور نتائج المهرجان المنشورة على حسابها الرسمي في "تويتر"، وشدَّدتْ على اتّباع القنوات الرسمية ضدّ العابثين بصور نتائج السباقات سواء كانت للإبل أم سباقات الهجن.

وأشارتْ الإدارة، إلى أنَّ هذا يُعد من الجرائم المعلوماتية، وتمتْ ملاحقة المتسبّبين لتطبيق الإجراءات بحقهم، لافتة إلى أنها تَودُّ أنْ تؤكد للجميع ضرورة استعمال حسابها الرسمي للمعلومات الصحيحة.

من جانبه، أكّد المختص في الجرائم المعلوماتية عبدالله الشايع؛ أنَّ نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية يتصدّى لهذه القضايا بكل حزم، مع وضع عقوبات رادعة لمرتكبي هذا النوع من الجرائم، وكان مقصد المنظم تحقيق الأمن المعلوماتي، وضمان الاستغلال المشروع لوسائل التقنية والحفاظ على الأخلاق والمصلحة العامة، وحماية الأعراض وحراسة الحياة الخاصّة، ومنع استغلال هذه المنصّات الحضارية في الانتقام، أو التشهير، أو الإساءة، لأيّ جهة أو فرد، وبذلك يتم استثمارها في الطريق الإيجابي المنشود.

وأضاف: بالاطلاع على مفردات العقوبة على الجرائم المعلوماتية في حالتها العادية، نجد أنها متنوعة بين سجن يمتد من سنة إلى خمس سنوات، وغرامة مالية من 100 ألف إلى 500 ألف ريال، ويرتفع السقف ليصل لعشر سنوات أو خمسة ملايين ريال.

29 يناير 2018 - 12 جمادى الأول 1439
11:50 AM

إدارة "مهرجان الإبل" تُحذِّر العابثين بصور النتائج: سنلاحقكم قانونياً

أكّدت ضرورة استعمال حسابها الرسمي للمعلومات الصحيحة

A A A
9
16,919

حَذَّرَتْ إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل من العَبَث بصور نتائج المهرجان المنشورة على حسابها الرسمي في "تويتر"، وشدَّدتْ على اتّباع القنوات الرسمية ضدّ العابثين بصور نتائج السباقات سواء كانت للإبل أم سباقات الهجن.

وأشارتْ الإدارة، إلى أنَّ هذا يُعد من الجرائم المعلوماتية، وتمتْ ملاحقة المتسبّبين لتطبيق الإجراءات بحقهم، لافتة إلى أنها تَودُّ أنْ تؤكد للجميع ضرورة استعمال حسابها الرسمي للمعلومات الصحيحة.

من جانبه، أكّد المختص في الجرائم المعلوماتية عبدالله الشايع؛ أنَّ نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية يتصدّى لهذه القضايا بكل حزم، مع وضع عقوبات رادعة لمرتكبي هذا النوع من الجرائم، وكان مقصد المنظم تحقيق الأمن المعلوماتي، وضمان الاستغلال المشروع لوسائل التقنية والحفاظ على الأخلاق والمصلحة العامة، وحماية الأعراض وحراسة الحياة الخاصّة، ومنع استغلال هذه المنصّات الحضارية في الانتقام، أو التشهير، أو الإساءة، لأيّ جهة أو فرد، وبذلك يتم استثمارها في الطريق الإيجابي المنشود.

وأضاف: بالاطلاع على مفردات العقوبة على الجرائم المعلوماتية في حالتها العادية، نجد أنها متنوعة بين سجن يمتد من سنة إلى خمس سنوات، وغرامة مالية من 100 ألف إلى 500 ألف ريال، ويرتفع السقف ليصل لعشر سنوات أو خمسة ملايين ريال.