"الهلال والصليب الأحمر" تدين الهجوم الإرهابي على مسجدي نيوزيلندا

طالبت بنشر قيم التسامح وإشاعة الحوار بين أتباع الأديان

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدي كرايست تشيرش في نيوزيلندا، ما أدى إلى قتل وجرح العشرات من المدنيين والضحايا الأبرياء.

وأبدت الأمانة في بيانٍ حصلت "سبق" على نسخةٍ منه، استنكارها الشديد لاستهداف دور العبادة أياً كانت والذي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية والمبادئ الأخلاقية وتعاليم الديانات السماوية، وكذلك الاتفاقيات الدولية وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني خاصة تلك التي تخص "المقدسات ودور العبادة".

وأكدت "المنظمة" أن الاعتداء على دور العبادة هو استفزاز للمشاعر الدينية والإنسانية، واستهداف مباشر للمدنيين الأبرياء، مشيرة في بيانها إلى أن آفة الإرهاب والتطرف تتطلب تضافر ومواجهة الدول وتكثيف الجهود الدولية وتنسيق العمل على جميع المستويات لمحاربتها بكل أشكالها ومختلف مصادرها ووسائلها، وطالبت بالارتقاء بلغة الخطاب الإعلامي القائم على مبادئ الإنسانية ونشر قيم التسامح وإشاعة الحوار بين أتباع الأديان.


وفي ذات السياق، رفعت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ومكوناتها من الجمعيات الوطنية تعازيها لذوي الشهداء الأبرياء ولكل عَائِلات الضحايا الذين ذهبت أرواحهم إثر هذه الهجمات الإرهابية التي تهدف إلى المساس بالأمن والاستقرار وإشاعة الفوضى في العالم بشكل عام، وزرع بذور الفتنة بين أتباع الأديان من قبل شرذمة خارجة عن الدين والأخلاق.


اعلان
"الهلال والصليب الأحمر" تدين الهجوم الإرهابي على مسجدي نيوزيلندا
سبق

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدي كرايست تشيرش في نيوزيلندا، ما أدى إلى قتل وجرح العشرات من المدنيين والضحايا الأبرياء.

وأبدت الأمانة في بيانٍ حصلت "سبق" على نسخةٍ منه، استنكارها الشديد لاستهداف دور العبادة أياً كانت والذي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية والمبادئ الأخلاقية وتعاليم الديانات السماوية، وكذلك الاتفاقيات الدولية وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني خاصة تلك التي تخص "المقدسات ودور العبادة".

وأكدت "المنظمة" أن الاعتداء على دور العبادة هو استفزاز للمشاعر الدينية والإنسانية، واستهداف مباشر للمدنيين الأبرياء، مشيرة في بيانها إلى أن آفة الإرهاب والتطرف تتطلب تضافر ومواجهة الدول وتكثيف الجهود الدولية وتنسيق العمل على جميع المستويات لمحاربتها بكل أشكالها ومختلف مصادرها ووسائلها، وطالبت بالارتقاء بلغة الخطاب الإعلامي القائم على مبادئ الإنسانية ونشر قيم التسامح وإشاعة الحوار بين أتباع الأديان.


وفي ذات السياق، رفعت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ومكوناتها من الجمعيات الوطنية تعازيها لذوي الشهداء الأبرياء ولكل عَائِلات الضحايا الذين ذهبت أرواحهم إثر هذه الهجمات الإرهابية التي تهدف إلى المساس بالأمن والاستقرار وإشاعة الفوضى في العالم بشكل عام، وزرع بذور الفتنة بين أتباع الأديان من قبل شرذمة خارجة عن الدين والأخلاق.


15 مارس 2019 - 8 رجب 1440
11:09 PM

"الهلال والصليب الأحمر" تدين الهجوم الإرهابي على مسجدي نيوزيلندا

طالبت بنشر قيم التسامح وإشاعة الحوار بين أتباع الأديان

A A A
1
1,709

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدي كرايست تشيرش في نيوزيلندا، ما أدى إلى قتل وجرح العشرات من المدنيين والضحايا الأبرياء.

وأبدت الأمانة في بيانٍ حصلت "سبق" على نسخةٍ منه، استنكارها الشديد لاستهداف دور العبادة أياً كانت والذي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية والمبادئ الأخلاقية وتعاليم الديانات السماوية، وكذلك الاتفاقيات الدولية وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني خاصة تلك التي تخص "المقدسات ودور العبادة".

وأكدت "المنظمة" أن الاعتداء على دور العبادة هو استفزاز للمشاعر الدينية والإنسانية، واستهداف مباشر للمدنيين الأبرياء، مشيرة في بيانها إلى أن آفة الإرهاب والتطرف تتطلب تضافر ومواجهة الدول وتكثيف الجهود الدولية وتنسيق العمل على جميع المستويات لمحاربتها بكل أشكالها ومختلف مصادرها ووسائلها، وطالبت بالارتقاء بلغة الخطاب الإعلامي القائم على مبادئ الإنسانية ونشر قيم التسامح وإشاعة الحوار بين أتباع الأديان.


وفي ذات السياق، رفعت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ومكوناتها من الجمعيات الوطنية تعازيها لذوي الشهداء الأبرياء ولكل عَائِلات الضحايا الذين ذهبت أرواحهم إثر هذه الهجمات الإرهابية التي تهدف إلى المساس بالأمن والاستقرار وإشاعة الفوضى في العالم بشكل عام، وزرع بذور الفتنة بين أتباع الأديان من قبل شرذمة خارجة عن الدين والأخلاق.