مليشيا الحوثي تختطف قيادياً في "الإصلاح" و3 من أبنائه

اقتادوهم إلى جهة مجهولة.. وتخوُّفات من استخدامهم دروعاً بشرية

سبق- متابعة: اختطف مسلحون حوثيون اليوم الجمعة أحمد يحيى الحاج، عضو مجلس النواب عن حزب الإصلاح، و3 من أبنائه، بعد اقتحام منزله بمديرية "السيّاني" التابعة لمحافظة إب وسط اليمن.
 
وبحسب "المصدر أونلاين"، فقد أكد مصدر محلي أن مسلحين حوثيين وصلوا صباح اليوم الجمعة إلى منزل الحاج في مديرية السياني، واعتقلوه مع 3 من أبنائه، واقتادوهم إلى جهة غير معلومة.
 
وتواصل مليشيا الحوثي شن حملة اعتقالات واسعة بحق قيادات وأعضاء في حزب الإصلاح بمعظم المحافظات التي تسيطر عليها، ولا يعلم مصيرهم حتى الآن، ومن المتخوف استخدامهم دروعاً بشرية أمام غارات "عاصفة الحزم" كما حدث لصحفيَّيْن قضيا الأسبوع الماضي.

اعلان
مليشيا الحوثي تختطف قيادياً في "الإصلاح" و3 من أبنائه
سبق
سبق- متابعة: اختطف مسلحون حوثيون اليوم الجمعة أحمد يحيى الحاج، عضو مجلس النواب عن حزب الإصلاح، و3 من أبنائه، بعد اقتحام منزله بمديرية "السيّاني" التابعة لمحافظة إب وسط اليمن.
 
وبحسب "المصدر أونلاين"، فقد أكد مصدر محلي أن مسلحين حوثيين وصلوا صباح اليوم الجمعة إلى منزل الحاج في مديرية السياني، واعتقلوه مع 3 من أبنائه، واقتادوهم إلى جهة غير معلومة.
 
وتواصل مليشيا الحوثي شن حملة اعتقالات واسعة بحق قيادات وأعضاء في حزب الإصلاح بمعظم المحافظات التي تسيطر عليها، ولا يعلم مصيرهم حتى الآن، ومن المتخوف استخدامهم دروعاً بشرية أمام غارات "عاصفة الحزم" كما حدث لصحفيَّيْن قضيا الأسبوع الماضي.
29 مايو 2015 - 11 شعبان 1436
11:09 PM

مليشيا الحوثي تختطف قيادياً في "الإصلاح" و3 من أبنائه

اقتادوهم إلى جهة مجهولة.. وتخوُّفات من استخدامهم دروعاً بشرية

A A A
0
33,408

سبق- متابعة: اختطف مسلحون حوثيون اليوم الجمعة أحمد يحيى الحاج، عضو مجلس النواب عن حزب الإصلاح، و3 من أبنائه، بعد اقتحام منزله بمديرية "السيّاني" التابعة لمحافظة إب وسط اليمن.
 
وبحسب "المصدر أونلاين"، فقد أكد مصدر محلي أن مسلحين حوثيين وصلوا صباح اليوم الجمعة إلى منزل الحاج في مديرية السياني، واعتقلوه مع 3 من أبنائه، واقتادوهم إلى جهة غير معلومة.
 
وتواصل مليشيا الحوثي شن حملة اعتقالات واسعة بحق قيادات وأعضاء في حزب الإصلاح بمعظم المحافظات التي تسيطر عليها، ولا يعلم مصيرهم حتى الآن، ومن المتخوف استخدامهم دروعاً بشرية أمام غارات "عاصفة الحزم" كما حدث لصحفيَّيْن قضيا الأسبوع الماضي.