بيان مشترك .. هذا ما اتفق عليه ترامب وبوتين بشأن سوريا

حثّ كل أطراف الصراع على المشاركة بفاعلية في عملية السلام

اتفق الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب؛ والروسي فلاديمير بوتين؛ السبت، في بيانٍ مشتركٍ بشأن سوريا، على توحيد الجهود للقضاء على "داعش".

وأكّد ترامب؛ وبوتين؛ في البيان، أهمية مناطق خفض التصعيد في سوريا كإجراءٍ مؤقتٍ لحين التوصل إلى تسوية للأزمة.

وشدّد الرئيسان على ضرورة إبقاء قوات الاتصال مفتوحة بين الطرفين لتجنب أيّ حوادث مستقبلية، مع مواصلة الجهود المشتركة بهدف هزيمة تنظيم داعش.

وأكّد ترامب؛ وبوتين؛ الالتزام بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها، وأنه لا حل عسكرياً للصراع في سوريا.

ووفق "رويترز" حثّ البيان المشترك كل أطراف الصراع السوري، على المشاركة بفاعلية في عملية السلام القادمة بجنيف.

اعلان
بيان مشترك .. هذا ما اتفق عليه ترامب وبوتين بشأن سوريا
سبق

اتفق الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب؛ والروسي فلاديمير بوتين؛ السبت، في بيانٍ مشتركٍ بشأن سوريا، على توحيد الجهود للقضاء على "داعش".

وأكّد ترامب؛ وبوتين؛ في البيان، أهمية مناطق خفض التصعيد في سوريا كإجراءٍ مؤقتٍ لحين التوصل إلى تسوية للأزمة.

وشدّد الرئيسان على ضرورة إبقاء قوات الاتصال مفتوحة بين الطرفين لتجنب أيّ حوادث مستقبلية، مع مواصلة الجهود المشتركة بهدف هزيمة تنظيم داعش.

وأكّد ترامب؛ وبوتين؛ الالتزام بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها، وأنه لا حل عسكرياً للصراع في سوريا.

ووفق "رويترز" حثّ البيان المشترك كل أطراف الصراع السوري، على المشاركة بفاعلية في عملية السلام القادمة بجنيف.

11 نوفمبر 2017 - 22 صفر 1439
10:23 AM

بيان مشترك .. هذا ما اتفق عليه ترامب وبوتين بشأن سوريا

حثّ كل أطراف الصراع على المشاركة بفاعلية في عملية السلام

A A A
7
23,255

اتفق الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب؛ والروسي فلاديمير بوتين؛ السبت، في بيانٍ مشتركٍ بشأن سوريا، على توحيد الجهود للقضاء على "داعش".

وأكّد ترامب؛ وبوتين؛ في البيان، أهمية مناطق خفض التصعيد في سوريا كإجراءٍ مؤقتٍ لحين التوصل إلى تسوية للأزمة.

وشدّد الرئيسان على ضرورة إبقاء قوات الاتصال مفتوحة بين الطرفين لتجنب أيّ حوادث مستقبلية، مع مواصلة الجهود المشتركة بهدف هزيمة تنظيم داعش.

وأكّد ترامب؛ وبوتين؛ الالتزام بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها، وأنه لا حل عسكرياً للصراع في سوريا.

ووفق "رويترز" حثّ البيان المشترك كل أطراف الصراع السوري، على المشاركة بفاعلية في عملية السلام القادمة بجنيف.