شاهد.. جموع المصلين بـ"بارق" يشيعون جنازة المبتعث "بندر"

تُوفي مشنوقاً بسلك مكنسة كهربائية في مسكنه بأمريكا

أدّى جموع المصلين، بعد عصر اليوم السبت؛ صلاة الميت على المبتعث بندر عامر البارقي (21 عاماً)، بمسجد سارة العجمي، قبل دفنه بمقبرة قرية البشامة بـمحافظة "بارق"، غربي منطقة عسير.

"سبق" حضرت الصلاة وعملية الدفن، والتقت بوالد المبتعث الذي أفاد بأن جثمان ابنه "بندر" وصل، عصر أمس الجمعة، من لوس أنجلوس إلى مدينة جدة، ومنها إلى أبها، وصولاً إلى محافظة محايل عسير، حيث تم حفظ الجثة بثلاجة الموتى بمستشفى محايل؛ لعدم وجود مستشفى بمحافظة بارق، بعد ذلك تم نقل الجثمان إلى محافظة بارق.

وكشف والد المبتعث المغدور بأمريكا عن سبب وفاة ابنه "بندر"، طبقاً لاتصال ورده من القنصلية السعودية في لوس أنجلوس، والتي تتابع القضية منذ بدايتها.

وقال المواطن عامر بن علي البارقي لـ"سبق" إنه تلقى اتصالاً من القنصلية السعودية في لوس أنجلوس مفاده "أن ابنه "بندر" (21 عاماً)، توفي مشنوقاً بسلك مكنسة كهربائية داخل مسكنه بمقاطعة سانت دييجو بولاية كاليفورنيا، طبقاً لشهادة الوفاة".

وأوضح أن القنصلية تسلّمت جثمان "بندر"، وحجزت رحلة لشحنه يوم الجمعة إلى مدينة جدة، ومنها إلى مطار أبها وصولاً إلى محافظة بارق بمنطقة عسير، مسقط رأس المتوفى، للصلاة عليه ودفنه، السبت".

وتابع: "أبلغت القنصلية السعودية في لوس أنجلوس بشكوكنا في ضلوع مشتبه به بالحادثة وزودناهم ببياناته، وتم إيصالها لمحامي القنصلية لمتابعة القضية".

يُذكر أن الأجهزة الأمنية في مقاطعة سان دييجو بولاية كاليفورنيا، باشرت تحقيقاتها في ملابسات وفاة المبتعث بندر بن عامر البارقي، فور تلقيها بلاغ وفاته، فيما أفاد والده بأن ابنه المتوفَّى تلقى تهديداً بالقتل.

وقال المواطن عامر بن علي البارقي لـ"سبق"، إن ابنه "بندر" وُجِد متوفّىً في سكنه السبت الماضي، وإن السلطات الأمنية الأمريكية بدأت تحقيقاتها في القضية، وتم توكيل محامٍ من القنصلية السعودية في لوس أنجلوس لمتابعة القضية.

وأضاف: "تلقى ابني تهديداً أكثر من مرة، وأبلغنا بذلك، وأجرينا حجوزات طيران لسحبه من إكمال الدراسة، وتم حجز رحلة عودته من أمريكا على إحدى شركات خطوط الطيران نهار السبت الماضي، وكان الأحد موعداً مقرراً لوصوله إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة، ولقائه والدته وأخاه، وذهابهم للعمرة، إلا أن الأجل كان أسرع من عودته رحمه الله".

واختتم: كان "بندر" متفوقاً في دراسته، وذا خلق رفيع، لافتاً إلى أنهم ينتظرون نتيجة الطب الشرعي؛ لإقرار خط سير القضية.

اعلان
شاهد.. جموع المصلين بـ"بارق" يشيعون جنازة المبتعث "بندر"
سبق

أدّى جموع المصلين، بعد عصر اليوم السبت؛ صلاة الميت على المبتعث بندر عامر البارقي (21 عاماً)، بمسجد سارة العجمي، قبل دفنه بمقبرة قرية البشامة بـمحافظة "بارق"، غربي منطقة عسير.

"سبق" حضرت الصلاة وعملية الدفن، والتقت بوالد المبتعث الذي أفاد بأن جثمان ابنه "بندر" وصل، عصر أمس الجمعة، من لوس أنجلوس إلى مدينة جدة، ومنها إلى أبها، وصولاً إلى محافظة محايل عسير، حيث تم حفظ الجثة بثلاجة الموتى بمستشفى محايل؛ لعدم وجود مستشفى بمحافظة بارق، بعد ذلك تم نقل الجثمان إلى محافظة بارق.

وكشف والد المبتعث المغدور بأمريكا عن سبب وفاة ابنه "بندر"، طبقاً لاتصال ورده من القنصلية السعودية في لوس أنجلوس، والتي تتابع القضية منذ بدايتها.

وقال المواطن عامر بن علي البارقي لـ"سبق" إنه تلقى اتصالاً من القنصلية السعودية في لوس أنجلوس مفاده "أن ابنه "بندر" (21 عاماً)، توفي مشنوقاً بسلك مكنسة كهربائية داخل مسكنه بمقاطعة سانت دييجو بولاية كاليفورنيا، طبقاً لشهادة الوفاة".

وأوضح أن القنصلية تسلّمت جثمان "بندر"، وحجزت رحلة لشحنه يوم الجمعة إلى مدينة جدة، ومنها إلى مطار أبها وصولاً إلى محافظة بارق بمنطقة عسير، مسقط رأس المتوفى، للصلاة عليه ودفنه، السبت".

وتابع: "أبلغت القنصلية السعودية في لوس أنجلوس بشكوكنا في ضلوع مشتبه به بالحادثة وزودناهم ببياناته، وتم إيصالها لمحامي القنصلية لمتابعة القضية".

يُذكر أن الأجهزة الأمنية في مقاطعة سان دييجو بولاية كاليفورنيا، باشرت تحقيقاتها في ملابسات وفاة المبتعث بندر بن عامر البارقي، فور تلقيها بلاغ وفاته، فيما أفاد والده بأن ابنه المتوفَّى تلقى تهديداً بالقتل.

وقال المواطن عامر بن علي البارقي لـ"سبق"، إن ابنه "بندر" وُجِد متوفّىً في سكنه السبت الماضي، وإن السلطات الأمنية الأمريكية بدأت تحقيقاتها في القضية، وتم توكيل محامٍ من القنصلية السعودية في لوس أنجلوس لمتابعة القضية.

وأضاف: "تلقى ابني تهديداً أكثر من مرة، وأبلغنا بذلك، وأجرينا حجوزات طيران لسحبه من إكمال الدراسة، وتم حجز رحلة عودته من أمريكا على إحدى شركات خطوط الطيران نهار السبت الماضي، وكان الأحد موعداً مقرراً لوصوله إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة، ولقائه والدته وأخاه، وذهابهم للعمرة، إلا أن الأجل كان أسرع من عودته رحمه الله".

واختتم: كان "بندر" متفوقاً في دراسته، وذا خلق رفيع، لافتاً إلى أنهم ينتظرون نتيجة الطب الشرعي؛ لإقرار خط سير القضية.

09 فبراير 2019 - 4 جمادى الآخر 1440
05:05 PM

شاهد.. جموع المصلين بـ"بارق" يشيعون جنازة المبتعث "بندر"

تُوفي مشنوقاً بسلك مكنسة كهربائية في مسكنه بأمريكا

A A A
16
20,725

أدّى جموع المصلين، بعد عصر اليوم السبت؛ صلاة الميت على المبتعث بندر عامر البارقي (21 عاماً)، بمسجد سارة العجمي، قبل دفنه بمقبرة قرية البشامة بـمحافظة "بارق"، غربي منطقة عسير.

"سبق" حضرت الصلاة وعملية الدفن، والتقت بوالد المبتعث الذي أفاد بأن جثمان ابنه "بندر" وصل، عصر أمس الجمعة، من لوس أنجلوس إلى مدينة جدة، ومنها إلى أبها، وصولاً إلى محافظة محايل عسير، حيث تم حفظ الجثة بثلاجة الموتى بمستشفى محايل؛ لعدم وجود مستشفى بمحافظة بارق، بعد ذلك تم نقل الجثمان إلى محافظة بارق.

وكشف والد المبتعث المغدور بأمريكا عن سبب وفاة ابنه "بندر"، طبقاً لاتصال ورده من القنصلية السعودية في لوس أنجلوس، والتي تتابع القضية منذ بدايتها.

وقال المواطن عامر بن علي البارقي لـ"سبق" إنه تلقى اتصالاً من القنصلية السعودية في لوس أنجلوس مفاده "أن ابنه "بندر" (21 عاماً)، توفي مشنوقاً بسلك مكنسة كهربائية داخل مسكنه بمقاطعة سانت دييجو بولاية كاليفورنيا، طبقاً لشهادة الوفاة".

وأوضح أن القنصلية تسلّمت جثمان "بندر"، وحجزت رحلة لشحنه يوم الجمعة إلى مدينة جدة، ومنها إلى مطار أبها وصولاً إلى محافظة بارق بمنطقة عسير، مسقط رأس المتوفى، للصلاة عليه ودفنه، السبت".

وتابع: "أبلغت القنصلية السعودية في لوس أنجلوس بشكوكنا في ضلوع مشتبه به بالحادثة وزودناهم ببياناته، وتم إيصالها لمحامي القنصلية لمتابعة القضية".

يُذكر أن الأجهزة الأمنية في مقاطعة سان دييجو بولاية كاليفورنيا، باشرت تحقيقاتها في ملابسات وفاة المبتعث بندر بن عامر البارقي، فور تلقيها بلاغ وفاته، فيما أفاد والده بأن ابنه المتوفَّى تلقى تهديداً بالقتل.

وقال المواطن عامر بن علي البارقي لـ"سبق"، إن ابنه "بندر" وُجِد متوفّىً في سكنه السبت الماضي، وإن السلطات الأمنية الأمريكية بدأت تحقيقاتها في القضية، وتم توكيل محامٍ من القنصلية السعودية في لوس أنجلوس لمتابعة القضية.

وأضاف: "تلقى ابني تهديداً أكثر من مرة، وأبلغنا بذلك، وأجرينا حجوزات طيران لسحبه من إكمال الدراسة، وتم حجز رحلة عودته من أمريكا على إحدى شركات خطوط الطيران نهار السبت الماضي، وكان الأحد موعداً مقرراً لوصوله إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة، ولقائه والدته وأخاه، وذهابهم للعمرة، إلا أن الأجل كان أسرع من عودته رحمه الله".

واختتم: كان "بندر" متفوقاً في دراسته، وذا خلق رفيع، لافتاً إلى أنهم ينتظرون نتيجة الطب الشرعي؛ لإقرار خط سير القضية.