أهالي "هرمول القصيم" و"قرارة الدوامي" يعانون الظلام والحرارة

الكهرباء منقطعة منذ أمس ومخاوف من تكرار مسلسل كل عام

‏‫بدر العتيبي- سبق- القصيم- الرياض: عادت انقطاعات الكهرباء مجدداً مع بداية دخول الصيف، في عدد من قرى غرب القصيم وشمال غرب الدوادمي؛ كعريفجان ساحوق، وبلدة هرمول وقرية القرارة، وغيرها من المراكز والهجر التي يتكرر معها نفس المسلسل في كل عام؛ في ظل الارتفاع الكبير لدرجة الحرارة، ويستمر الانقطاع لساعات طوال.
 
وأكد أهالي بلدة "هرمول" وقرية "القرارة"، أنهم يعيشون من الساعة الـ ١ صباحاً بعد منتصف ليل أمس، في الظلام والحرارة، بعد انقطاع الكهرباء عنهم، وأجروا العديد من الاتصالات بشركة الكهرباء بلا جدوى.
 
وأضافوا: نحاول حل المشكلة بأنفسنا، ونفتش بين التمديدات الكهربائية عن العطل الذي قضّ مضاجعنا وحَرَمَنا الكهرباء، وانتهت مساعينا بالفشل المرير.
 
وطالبوا، في حديثهم لـ"سبق"، شركة الكهرباء بمعالجة ما وصفوه بـ"المهازل"، وعلاج المشكلة التي تُطِلّ عليهم برأسها كل موسم للصيف؛ فيعايشون الحرارة، ويحرمون من المنام، وتدخل أمير القصيم الحريص على راحة المواطنين لإنهاء الأزمة.
 
وقالوا: "تضخ الدولة المليارات للرقي بالخدمات الكهربائية وعلاج الأعطال الموسمية ولا نرى شيئاً على الواقع، ونخشى أن يتكرر المسلسل في شهر رمضان، ونكابد درجات الحرارة المرتفعة".
 
واختتموا: "يجب تبديل المقاول بالأكفأ؛ فهل يُعقل أنه من البارحة لم يجد العطل في مركز مساحته كيلوات محدودة؛ فلسنا في محافظة كبيرة، حتى المحافظات الكبيرة لو انقطع، ساعات ويكشفون الخلل بسرعة".
 

اعلان
أهالي "هرمول القصيم" و"قرارة الدوامي" يعانون الظلام والحرارة
سبق
‏‫بدر العتيبي- سبق- القصيم- الرياض: عادت انقطاعات الكهرباء مجدداً مع بداية دخول الصيف، في عدد من قرى غرب القصيم وشمال غرب الدوادمي؛ كعريفجان ساحوق، وبلدة هرمول وقرية القرارة، وغيرها من المراكز والهجر التي يتكرر معها نفس المسلسل في كل عام؛ في ظل الارتفاع الكبير لدرجة الحرارة، ويستمر الانقطاع لساعات طوال.
 
وأكد أهالي بلدة "هرمول" وقرية "القرارة"، أنهم يعيشون من الساعة الـ ١ صباحاً بعد منتصف ليل أمس، في الظلام والحرارة، بعد انقطاع الكهرباء عنهم، وأجروا العديد من الاتصالات بشركة الكهرباء بلا جدوى.
 
وأضافوا: نحاول حل المشكلة بأنفسنا، ونفتش بين التمديدات الكهربائية عن العطل الذي قضّ مضاجعنا وحَرَمَنا الكهرباء، وانتهت مساعينا بالفشل المرير.
 
وطالبوا، في حديثهم لـ"سبق"، شركة الكهرباء بمعالجة ما وصفوه بـ"المهازل"، وعلاج المشكلة التي تُطِلّ عليهم برأسها كل موسم للصيف؛ فيعايشون الحرارة، ويحرمون من المنام، وتدخل أمير القصيم الحريص على راحة المواطنين لإنهاء الأزمة.
 
وقالوا: "تضخ الدولة المليارات للرقي بالخدمات الكهربائية وعلاج الأعطال الموسمية ولا نرى شيئاً على الواقع، ونخشى أن يتكرر المسلسل في شهر رمضان، ونكابد درجات الحرارة المرتفعة".
 
واختتموا: "يجب تبديل المقاول بالأكفأ؛ فهل يُعقل أنه من البارحة لم يجد العطل في مركز مساحته كيلوات محدودة؛ فلسنا في محافظة كبيرة، حتى المحافظات الكبيرة لو انقطع، ساعات ويكشفون الخلل بسرعة".
 
30 مايو 2015 - 12 شعبان 1436
01:28 PM

أهالي "هرمول القصيم" و"قرارة الدوامي" يعانون الظلام والحرارة

الكهرباء منقطعة منذ أمس ومخاوف من تكرار مسلسل كل عام

A A A
0
6,601

‏‫بدر العتيبي- سبق- القصيم- الرياض: عادت انقطاعات الكهرباء مجدداً مع بداية دخول الصيف، في عدد من قرى غرب القصيم وشمال غرب الدوادمي؛ كعريفجان ساحوق، وبلدة هرمول وقرية القرارة، وغيرها من المراكز والهجر التي يتكرر معها نفس المسلسل في كل عام؛ في ظل الارتفاع الكبير لدرجة الحرارة، ويستمر الانقطاع لساعات طوال.
 
وأكد أهالي بلدة "هرمول" وقرية "القرارة"، أنهم يعيشون من الساعة الـ ١ صباحاً بعد منتصف ليل أمس، في الظلام والحرارة، بعد انقطاع الكهرباء عنهم، وأجروا العديد من الاتصالات بشركة الكهرباء بلا جدوى.
 
وأضافوا: نحاول حل المشكلة بأنفسنا، ونفتش بين التمديدات الكهربائية عن العطل الذي قضّ مضاجعنا وحَرَمَنا الكهرباء، وانتهت مساعينا بالفشل المرير.
 
وطالبوا، في حديثهم لـ"سبق"، شركة الكهرباء بمعالجة ما وصفوه بـ"المهازل"، وعلاج المشكلة التي تُطِلّ عليهم برأسها كل موسم للصيف؛ فيعايشون الحرارة، ويحرمون من المنام، وتدخل أمير القصيم الحريص على راحة المواطنين لإنهاء الأزمة.
 
وقالوا: "تضخ الدولة المليارات للرقي بالخدمات الكهربائية وعلاج الأعطال الموسمية ولا نرى شيئاً على الواقع، ونخشى أن يتكرر المسلسل في شهر رمضان، ونكابد درجات الحرارة المرتفعة".
 
واختتموا: "يجب تبديل المقاول بالأكفأ؛ فهل يُعقل أنه من البارحة لم يجد العطل في مركز مساحته كيلوات محدودة؛ فلسنا في محافظة كبيرة، حتى المحافظات الكبيرة لو انقطع، ساعات ويكشفون الخلل بسرعة".