طوال رمضان.. "أوقاف الشيخ الراجحي" تطلق مبادرة "بيوت مطمئنة" لتوعية الأسرة

يُبث البرنامج عبر إذاعة UFM الإخبارية بمشاركة نخبة من المستشارين الاجتماعيين

بدأت أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي مبادرتها الرمضانية "بيوت مطمئنة"، التي تهدف لتوعية الأفراد والأسر بخطورة بعض الأفكار التي تعكر صفوها، وتناقش ذلك بشكل يومي طوال الشهر الكريم، بمشاركة نخبة من المستشارين الاجتماعيين، وذلك عبر إذاعة UFM الإخبارية، وحساب الأوقاف في منصة "تويتر".

وفي التفاصيل، يناقش "البرنامج" العديد من الموضوعات الأسرية في حوار واقعي، يسلط الضوء على بعض الأفكار والتحديات التي تواجه الأسرة، وذلك بمشاركة عدد من المؤثرين في الأوساط المختلفة، كنماذج أسرية ناجحة.

وفي هذا الصدد أوضح خالد الشملاني، مدير العمل الخيري بأوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي، أن فكرة المبادرة تأتي داعمة لما يُلحظ ويشاهَد الآن من تحديات تواجه أرباب الأسر في ظل أوقات الفراغ الكثيرة لدى أبنائها، واستمرارًا للمبادرات المجتمعية التي دأبت عليها الأوقاف. وتأتي كذلك انطلاقًا من رؤية السعودية تجاه الأسرة التي تعد اللبنة الأساسية لنجاح المجتمعات وتفوقها.

وأضاف "الشملاني": البرنامج عبارة عن حوار "عن بُعد" في شاشة ثلاثية، تجمع متخصصين ومستشارين في الشأن الاجتماعي، هم كل من "مدير مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الدكتور خالد الحليبي، ودكتور العلوم السلوكية والاجتماعية محمد الحاجي، والأخصائي النفسي الإكلينيكي الأستاذ أسامة الجامع"، إضافة لمشاركة مؤثرين في الأوساط المختلفة.

وتابع: "تناقش المبادرة بشكل يومي طوال الشهر الكريم موضوعات عدة، تهتم بالإرشاد الأسري، من خلال دعم المراكز الإرشادية، وتأهيل المستشارين الاجتماعيين، ودعم وإنتاج البرامج المجتمعية التي من بينها (بيوت مطمئنة). مشيرًا إلى أن البرنامج يبث في تمام الساعة الـ12 صباحًا عبر إذاعة UFM الإخبارية، وحساب الأوقاف في منصة "تويتر".

أوقاف الراجحي بيوت مطمئنة شهر رمضان
اعلان
طوال رمضان.. "أوقاف الشيخ الراجحي" تطلق مبادرة "بيوت مطمئنة" لتوعية الأسرة
سبق

بدأت أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي مبادرتها الرمضانية "بيوت مطمئنة"، التي تهدف لتوعية الأفراد والأسر بخطورة بعض الأفكار التي تعكر صفوها، وتناقش ذلك بشكل يومي طوال الشهر الكريم، بمشاركة نخبة من المستشارين الاجتماعيين، وذلك عبر إذاعة UFM الإخبارية، وحساب الأوقاف في منصة "تويتر".

وفي التفاصيل، يناقش "البرنامج" العديد من الموضوعات الأسرية في حوار واقعي، يسلط الضوء على بعض الأفكار والتحديات التي تواجه الأسرة، وذلك بمشاركة عدد من المؤثرين في الأوساط المختلفة، كنماذج أسرية ناجحة.

وفي هذا الصدد أوضح خالد الشملاني، مدير العمل الخيري بأوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي، أن فكرة المبادرة تأتي داعمة لما يُلحظ ويشاهَد الآن من تحديات تواجه أرباب الأسر في ظل أوقات الفراغ الكثيرة لدى أبنائها، واستمرارًا للمبادرات المجتمعية التي دأبت عليها الأوقاف. وتأتي كذلك انطلاقًا من رؤية السعودية تجاه الأسرة التي تعد اللبنة الأساسية لنجاح المجتمعات وتفوقها.

وأضاف "الشملاني": البرنامج عبارة عن حوار "عن بُعد" في شاشة ثلاثية، تجمع متخصصين ومستشارين في الشأن الاجتماعي، هم كل من "مدير مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الدكتور خالد الحليبي، ودكتور العلوم السلوكية والاجتماعية محمد الحاجي، والأخصائي النفسي الإكلينيكي الأستاذ أسامة الجامع"، إضافة لمشاركة مؤثرين في الأوساط المختلفة.

وتابع: "تناقش المبادرة بشكل يومي طوال الشهر الكريم موضوعات عدة، تهتم بالإرشاد الأسري، من خلال دعم المراكز الإرشادية، وتأهيل المستشارين الاجتماعيين، ودعم وإنتاج البرامج المجتمعية التي من بينها (بيوت مطمئنة). مشيرًا إلى أن البرنامج يبث في تمام الساعة الـ12 صباحًا عبر إذاعة UFM الإخبارية، وحساب الأوقاف في منصة "تويتر".

30 إبريل 2020 - 7 رمضان 1441
12:09 AM

طوال رمضان.. "أوقاف الشيخ الراجحي" تطلق مبادرة "بيوت مطمئنة" لتوعية الأسرة

يُبث البرنامج عبر إذاعة UFM الإخبارية بمشاركة نخبة من المستشارين الاجتماعيين

A A A
0
3,003

بدأت أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي مبادرتها الرمضانية "بيوت مطمئنة"، التي تهدف لتوعية الأفراد والأسر بخطورة بعض الأفكار التي تعكر صفوها، وتناقش ذلك بشكل يومي طوال الشهر الكريم، بمشاركة نخبة من المستشارين الاجتماعيين، وذلك عبر إذاعة UFM الإخبارية، وحساب الأوقاف في منصة "تويتر".

وفي التفاصيل، يناقش "البرنامج" العديد من الموضوعات الأسرية في حوار واقعي، يسلط الضوء على بعض الأفكار والتحديات التي تواجه الأسرة، وذلك بمشاركة عدد من المؤثرين في الأوساط المختلفة، كنماذج أسرية ناجحة.

وفي هذا الصدد أوضح خالد الشملاني، مدير العمل الخيري بأوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي، أن فكرة المبادرة تأتي داعمة لما يُلحظ ويشاهَد الآن من تحديات تواجه أرباب الأسر في ظل أوقات الفراغ الكثيرة لدى أبنائها، واستمرارًا للمبادرات المجتمعية التي دأبت عليها الأوقاف. وتأتي كذلك انطلاقًا من رؤية السعودية تجاه الأسرة التي تعد اللبنة الأساسية لنجاح المجتمعات وتفوقها.

وأضاف "الشملاني": البرنامج عبارة عن حوار "عن بُعد" في شاشة ثلاثية، تجمع متخصصين ومستشارين في الشأن الاجتماعي، هم كل من "مدير مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الدكتور خالد الحليبي، ودكتور العلوم السلوكية والاجتماعية محمد الحاجي، والأخصائي النفسي الإكلينيكي الأستاذ أسامة الجامع"، إضافة لمشاركة مؤثرين في الأوساط المختلفة.

وتابع: "تناقش المبادرة بشكل يومي طوال الشهر الكريم موضوعات عدة، تهتم بالإرشاد الأسري، من خلال دعم المراكز الإرشادية، وتأهيل المستشارين الاجتماعيين، ودعم وإنتاج البرامج المجتمعية التي من بينها (بيوت مطمئنة). مشيرًا إلى أن البرنامج يبث في تمام الساعة الـ12 صباحًا عبر إذاعة UFM الإخبارية، وحساب الأوقاف في منصة "تويتر".