متحدث أمن الدولة: المملكة بوابة السلام وأتتها السيادة دون طلب

خلال محاضرة بجامعة جدة تناول فيها ملفي الإخوان والمشروع الإيراني

أكد المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة، اللواء بسام بن زكي عطية؛ أن المملكة العربية السعودية هي بوابة السلام ومحبة للسلام، ودولة التوحيد التي لم تطلب القيادة والسيادة، إلا أن السيادة أتت لها؛ كونها أرض الحرمين وفي خدمة الحرمين الشريفين التي تعد مفخرة لهذه البلاد.

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها اليوم بجامعة جدة، استعرض فيها العديد من الأخطار والمهددات للأمن الوطني في جانبها الداخلي والخارجي، والتي وصفها بأنها فرص يجب أن تحول إلى إيجابيات، وأن نستشرف منها ما هو قادم لتأطير أساليب التفكير، ثم عرج على استعراض عدد من القضايا والملفات التي تعمل عليها أمن الدولة.

وتناول اللواء عطية خلال المحاضرة ملفي الإخوان المسلمين والمشروع الصفوي الإيراني والمنطلقات التي انطلق منها هذان المشروعان، وما تبعهما من ظهور الخمينية والصراعات المركبة والتغيرات الجيوسياسية، وموقف المملكة الواضح من هذين الملفين.

كما ألقى الضوء على منظومة جهاز رئاسة أمن الدولة ومفهوم أمن الدولة، ثم تناول بعد ذلك بالعرض والتفصيل أبعاد الأمن الفكري التي حددها في ثمانية أبعاد؛ تتمثل في: البعد الاقتصادي، والاجتماعي، والعقدي، والبيئي، والعسكري، والسياسي، وبعد الأمن السبراني، وما تمخض عن هذه الأبعاد من تحديات والدولة الحديثة والانقسامات والتحولات التي حدثت في جسد الأمة الإسلامية.

متحدث أمن الدولة جامعة جدة
اعلان
متحدث أمن الدولة: المملكة بوابة السلام وأتتها السيادة دون طلب
سبق

أكد المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة، اللواء بسام بن زكي عطية؛ أن المملكة العربية السعودية هي بوابة السلام ومحبة للسلام، ودولة التوحيد التي لم تطلب القيادة والسيادة، إلا أن السيادة أتت لها؛ كونها أرض الحرمين وفي خدمة الحرمين الشريفين التي تعد مفخرة لهذه البلاد.

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها اليوم بجامعة جدة، استعرض فيها العديد من الأخطار والمهددات للأمن الوطني في جانبها الداخلي والخارجي، والتي وصفها بأنها فرص يجب أن تحول إلى إيجابيات، وأن نستشرف منها ما هو قادم لتأطير أساليب التفكير، ثم عرج على استعراض عدد من القضايا والملفات التي تعمل عليها أمن الدولة.

وتناول اللواء عطية خلال المحاضرة ملفي الإخوان المسلمين والمشروع الصفوي الإيراني والمنطلقات التي انطلق منها هذان المشروعان، وما تبعهما من ظهور الخمينية والصراعات المركبة والتغيرات الجيوسياسية، وموقف المملكة الواضح من هذين الملفين.

كما ألقى الضوء على منظومة جهاز رئاسة أمن الدولة ومفهوم أمن الدولة، ثم تناول بعد ذلك بالعرض والتفصيل أبعاد الأمن الفكري التي حددها في ثمانية أبعاد؛ تتمثل في: البعد الاقتصادي، والاجتماعي، والعقدي، والبيئي، والعسكري، والسياسي، وبعد الأمن السبراني، وما تمخض عن هذه الأبعاد من تحديات والدولة الحديثة والانقسامات والتحولات التي حدثت في جسد الأمة الإسلامية.

20 نوفمبر 2019 - 23 ربيع الأول 1441
05:15 PM

متحدث أمن الدولة: المملكة بوابة السلام وأتتها السيادة دون طلب

خلال محاضرة بجامعة جدة تناول فيها ملفي الإخوان والمشروع الإيراني

A A A
2
4,598

أكد المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة، اللواء بسام بن زكي عطية؛ أن المملكة العربية السعودية هي بوابة السلام ومحبة للسلام، ودولة التوحيد التي لم تطلب القيادة والسيادة، إلا أن السيادة أتت لها؛ كونها أرض الحرمين وفي خدمة الحرمين الشريفين التي تعد مفخرة لهذه البلاد.

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها اليوم بجامعة جدة، استعرض فيها العديد من الأخطار والمهددات للأمن الوطني في جانبها الداخلي والخارجي، والتي وصفها بأنها فرص يجب أن تحول إلى إيجابيات، وأن نستشرف منها ما هو قادم لتأطير أساليب التفكير، ثم عرج على استعراض عدد من القضايا والملفات التي تعمل عليها أمن الدولة.

وتناول اللواء عطية خلال المحاضرة ملفي الإخوان المسلمين والمشروع الصفوي الإيراني والمنطلقات التي انطلق منها هذان المشروعان، وما تبعهما من ظهور الخمينية والصراعات المركبة والتغيرات الجيوسياسية، وموقف المملكة الواضح من هذين الملفين.

كما ألقى الضوء على منظومة جهاز رئاسة أمن الدولة ومفهوم أمن الدولة، ثم تناول بعد ذلك بالعرض والتفصيل أبعاد الأمن الفكري التي حددها في ثمانية أبعاد؛ تتمثل في: البعد الاقتصادي، والاجتماعي، والعقدي، والبيئي، والعسكري، والسياسي، وبعد الأمن السبراني، وما تمخض عن هذه الأبعاد من تحديات والدولة الحديثة والانقسامات والتحولات التي حدثت في جسد الأمة الإسلامية.