وزير الإسكان: أوامر الملك استشراف لمستقبل البلاد ومواكبة للتطلعات

قال إن عاصفة الحزم أبهرت العالم في تخطيطها وتنفيذها

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: رفع وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء وزير الإسكان المكلف الدكتور عصام بن سعد بن سعيد مباركته لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أيده الله على ما أجراه المولى عز وجل على يديه من نصر سياسي وعسكري مؤزر لهذا الوطن الكريم المتمثل في عاصفة الحزم التي أبهرت العالم في تخطيطها وتنفيذها.
 
وأضاف: واكب ذلك بذل المزيد من العمل الحثيث على جميع المستويات والصعد، فشهدنا حراكا هنا وإنجازا هناك، وكانت الأوامر الملكية الحكيمة الكريمة التي أشرق معها نور الفجر والتي تمثل استشرافا لمستقبل بلادنا الأبية ومواكبة لتطلعات أبنائه الأكارم، تتويجا لهذه المسيرة الحافلة بالعطاءات الضخمة، والتي تتطلب في غير هذا الوطن وقتا غير قصير ليتحقق شيء منها، بل وقف العالم كله بمراقبيه ومحلليه مشدوها منبهرا يكاد يقصر عن مواكبتها وتفسيرها، ولا أدل على كل ذلك مما امتلأت به وسائل التواصل الاجتماعي من عبارات الفرح والاستبشار والتأكيد على المبايعة من مختلف شرائح المجتمع، وهذا يحمل في طياته وشيجة لا تنفصم عراها من اللحمة الوطنية التي أنعم الله بها علينا في بلادنا الغالية. وأختم بسؤال المولى القدير أن يحفظ لنا قيادتنا الحكيمة في ظل القائد العظيم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وبمساندة عضديه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد وزير الدفاع وفقهم الله وسدد خطاهم.

اعلان
وزير الإسكان: أوامر الملك استشراف لمستقبل البلاد ومواكبة للتطلعات
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: رفع وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء وزير الإسكان المكلف الدكتور عصام بن سعد بن سعيد مباركته لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أيده الله على ما أجراه المولى عز وجل على يديه من نصر سياسي وعسكري مؤزر لهذا الوطن الكريم المتمثل في عاصفة الحزم التي أبهرت العالم في تخطيطها وتنفيذها.
 
وأضاف: واكب ذلك بذل المزيد من العمل الحثيث على جميع المستويات والصعد، فشهدنا حراكا هنا وإنجازا هناك، وكانت الأوامر الملكية الحكيمة الكريمة التي أشرق معها نور الفجر والتي تمثل استشرافا لمستقبل بلادنا الأبية ومواكبة لتطلعات أبنائه الأكارم، تتويجا لهذه المسيرة الحافلة بالعطاءات الضخمة، والتي تتطلب في غير هذا الوطن وقتا غير قصير ليتحقق شيء منها، بل وقف العالم كله بمراقبيه ومحلليه مشدوها منبهرا يكاد يقصر عن مواكبتها وتفسيرها، ولا أدل على كل ذلك مما امتلأت به وسائل التواصل الاجتماعي من عبارات الفرح والاستبشار والتأكيد على المبايعة من مختلف شرائح المجتمع، وهذا يحمل في طياته وشيجة لا تنفصم عراها من اللحمة الوطنية التي أنعم الله بها علينا في بلادنا الغالية. وأختم بسؤال المولى القدير أن يحفظ لنا قيادتنا الحكيمة في ظل القائد العظيم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وبمساندة عضديه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد وزير الدفاع وفقهم الله وسدد خطاهم.
29 إبريل 2015 - 10 رجب 1436
09:13 PM

وزير الإسكان: أوامر الملك استشراف لمستقبل البلاد ومواكبة للتطلعات

قال إن عاصفة الحزم أبهرت العالم في تخطيطها وتنفيذها

A A A
0
7,962

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: رفع وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء وزير الإسكان المكلف الدكتور عصام بن سعد بن سعيد مباركته لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أيده الله على ما أجراه المولى عز وجل على يديه من نصر سياسي وعسكري مؤزر لهذا الوطن الكريم المتمثل في عاصفة الحزم التي أبهرت العالم في تخطيطها وتنفيذها.
 
وأضاف: واكب ذلك بذل المزيد من العمل الحثيث على جميع المستويات والصعد، فشهدنا حراكا هنا وإنجازا هناك، وكانت الأوامر الملكية الحكيمة الكريمة التي أشرق معها نور الفجر والتي تمثل استشرافا لمستقبل بلادنا الأبية ومواكبة لتطلعات أبنائه الأكارم، تتويجا لهذه المسيرة الحافلة بالعطاءات الضخمة، والتي تتطلب في غير هذا الوطن وقتا غير قصير ليتحقق شيء منها، بل وقف العالم كله بمراقبيه ومحلليه مشدوها منبهرا يكاد يقصر عن مواكبتها وتفسيرها، ولا أدل على كل ذلك مما امتلأت به وسائل التواصل الاجتماعي من عبارات الفرح والاستبشار والتأكيد على المبايعة من مختلف شرائح المجتمع، وهذا يحمل في طياته وشيجة لا تنفصم عراها من اللحمة الوطنية التي أنعم الله بها علينا في بلادنا الغالية. وأختم بسؤال المولى القدير أن يحفظ لنا قيادتنا الحكيمة في ظل القائد العظيم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وبمساندة عضديه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد وزير الدفاع وفقهم الله وسدد خطاهم.