"الخضيري" عن راقصي "كيكي": سبحان من جعل للتافهين سوقاً رائجة

قال مغرداً: يروّجون لمن كسدت بضاعته فيجد لكل ساقطة لاقطة

دخل أستاذ وعالم أبحاث المسرطنات الدكتور فهد الخضيري على خط ما يروج له بمواقع التواصل باسم "رقصة كيكي" ناصحاً ومتندراً على حجم الضجة التي أحدثتها، موضحاً أن أسوأ ما صاحبها هو التضخيم والترويج لمن أسماهم "الخضيري" بـ"التافهين".

وقال "الخضيري" في رده على تغريدة لأحد متابعيه على حسابه في "تويتر": "أسوأ من ذلك هو التضخيم والترويج للتافهين وهم يقومون بالدعايات الزائفة الخادعة ليجمعوا الأموال من دعايات كاذبة على حساب متابعيهم، وسبحان من جعل للتافهين سوقاً رائجة، يروّجون لمن كسدت بضاعته فيجد لكل ساقطة لاقطة".

وكان أحد متابعي "الخضيري" قد عرض في تغريدته أرقاماً ضخمة ترصد تفاعل المتابعين مع الرقصة التي قام بها أحد المشاهير، ومقارناً ذلك بأرقام ضعيفة ترصد في المقابل تفاعل المتابعين مع متخصص وعالم ينصح ويحذر.

وكانت عدة دول قد اتخذت إجراءات قانونية صارمة، ضد من يخرج من سيارته أثناء سيرها ببطء، لأداء "تحدي كيكي الراقص"، المنتشر بكثافة في العديد من دول العالم.

وآخر هذه الدول كانت الكويت، حيث أوضح النقيب عبدالله بوحسن، من الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني (قسم العلاقات العامة والتوعية المرورية) في الكويت، أن "رقصة كيكي" يندرج تحتها 3 مخالفات مرورية، بحسب ما نقلته أمس صحيفة "الراي" الكويتية.

كما أفتى عضو هيئة الفتوى في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية، أحمد الحجي الكردي، بحرمة أداء رقصة "كيكي".

واتخذت مصر والإمارات إجراءات قانونية صارمة ضد "رقصة كيكي"، التي اجتاحت العالم والمنطقة العربية هذه الأيام؛ بسبب الخطورة على سلامة من يؤديها في الشوارع.

وبدأت قصة الرقصة من مقدم برنامج "The Shiggy Show" الكوميدي بالرقص على أنغام أغنية "In My Feelings" للمغني الكندي دريك، والتي نشرها على صفحته الخاصة على "إنستجرام"، ليجتاح بعدها التحدي مواقع التواصل.

اعلان
"الخضيري" عن راقصي "كيكي": سبحان من جعل للتافهين سوقاً رائجة
سبق

دخل أستاذ وعالم أبحاث المسرطنات الدكتور فهد الخضيري على خط ما يروج له بمواقع التواصل باسم "رقصة كيكي" ناصحاً ومتندراً على حجم الضجة التي أحدثتها، موضحاً أن أسوأ ما صاحبها هو التضخيم والترويج لمن أسماهم "الخضيري" بـ"التافهين".

وقال "الخضيري" في رده على تغريدة لأحد متابعيه على حسابه في "تويتر": "أسوأ من ذلك هو التضخيم والترويج للتافهين وهم يقومون بالدعايات الزائفة الخادعة ليجمعوا الأموال من دعايات كاذبة على حساب متابعيهم، وسبحان من جعل للتافهين سوقاً رائجة، يروّجون لمن كسدت بضاعته فيجد لكل ساقطة لاقطة".

وكان أحد متابعي "الخضيري" قد عرض في تغريدته أرقاماً ضخمة ترصد تفاعل المتابعين مع الرقصة التي قام بها أحد المشاهير، ومقارناً ذلك بأرقام ضعيفة ترصد في المقابل تفاعل المتابعين مع متخصص وعالم ينصح ويحذر.

وكانت عدة دول قد اتخذت إجراءات قانونية صارمة، ضد من يخرج من سيارته أثناء سيرها ببطء، لأداء "تحدي كيكي الراقص"، المنتشر بكثافة في العديد من دول العالم.

وآخر هذه الدول كانت الكويت، حيث أوضح النقيب عبدالله بوحسن، من الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني (قسم العلاقات العامة والتوعية المرورية) في الكويت، أن "رقصة كيكي" يندرج تحتها 3 مخالفات مرورية، بحسب ما نقلته أمس صحيفة "الراي" الكويتية.

كما أفتى عضو هيئة الفتوى في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية، أحمد الحجي الكردي، بحرمة أداء رقصة "كيكي".

واتخذت مصر والإمارات إجراءات قانونية صارمة ضد "رقصة كيكي"، التي اجتاحت العالم والمنطقة العربية هذه الأيام؛ بسبب الخطورة على سلامة من يؤديها في الشوارع.

وبدأت قصة الرقصة من مقدم برنامج "The Shiggy Show" الكوميدي بالرقص على أنغام أغنية "In My Feelings" للمغني الكندي دريك، والتي نشرها على صفحته الخاصة على "إنستجرام"، ليجتاح بعدها التحدي مواقع التواصل.

25 يوليو 2018 - 12 ذو القعدة 1439
02:10 PM

"الخضيري" عن راقصي "كيكي": سبحان من جعل للتافهين سوقاً رائجة

قال مغرداً: يروّجون لمن كسدت بضاعته فيجد لكل ساقطة لاقطة

A A A
30
16,787

دخل أستاذ وعالم أبحاث المسرطنات الدكتور فهد الخضيري على خط ما يروج له بمواقع التواصل باسم "رقصة كيكي" ناصحاً ومتندراً على حجم الضجة التي أحدثتها، موضحاً أن أسوأ ما صاحبها هو التضخيم والترويج لمن أسماهم "الخضيري" بـ"التافهين".

وقال "الخضيري" في رده على تغريدة لأحد متابعيه على حسابه في "تويتر": "أسوأ من ذلك هو التضخيم والترويج للتافهين وهم يقومون بالدعايات الزائفة الخادعة ليجمعوا الأموال من دعايات كاذبة على حساب متابعيهم، وسبحان من جعل للتافهين سوقاً رائجة، يروّجون لمن كسدت بضاعته فيجد لكل ساقطة لاقطة".

وكان أحد متابعي "الخضيري" قد عرض في تغريدته أرقاماً ضخمة ترصد تفاعل المتابعين مع الرقصة التي قام بها أحد المشاهير، ومقارناً ذلك بأرقام ضعيفة ترصد في المقابل تفاعل المتابعين مع متخصص وعالم ينصح ويحذر.

وكانت عدة دول قد اتخذت إجراءات قانونية صارمة، ضد من يخرج من سيارته أثناء سيرها ببطء، لأداء "تحدي كيكي الراقص"، المنتشر بكثافة في العديد من دول العالم.

وآخر هذه الدول كانت الكويت، حيث أوضح النقيب عبدالله بوحسن، من الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني (قسم العلاقات العامة والتوعية المرورية) في الكويت، أن "رقصة كيكي" يندرج تحتها 3 مخالفات مرورية، بحسب ما نقلته أمس صحيفة "الراي" الكويتية.

كما أفتى عضو هيئة الفتوى في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية، أحمد الحجي الكردي، بحرمة أداء رقصة "كيكي".

واتخذت مصر والإمارات إجراءات قانونية صارمة ضد "رقصة كيكي"، التي اجتاحت العالم والمنطقة العربية هذه الأيام؛ بسبب الخطورة على سلامة من يؤديها في الشوارع.

وبدأت قصة الرقصة من مقدم برنامج "The Shiggy Show" الكوميدي بالرقص على أنغام أغنية "In My Feelings" للمغني الكندي دريك، والتي نشرها على صفحته الخاصة على "إنستجرام"، ليجتاح بعدها التحدي مواقع التواصل.