حالة طبية نادرة.. استئصال "زائدة منفجرة" تحت كبد مريض بمستشفى عفيف

في عملية ناجحة استغرقت ساعتين فتح الأطباء خلالها البطن

فهد الغبيوي- سبق- عفيف: أنقذ فريق طبي بمستشفى عفيف العام، مريضًا وصل للمستشفى بعد انفجار الزائدة الدودية؛ حيث اكتشف الأطباء أن زائدته ليست مكانها التشريحي الطبيعي؛ بل في موقع آخر كحالة نادرة؛ ما جعلهم ينقلون العملية لموقعها ويتم استئصالها قبل تفاقم حالة المريض.
 
وتعود هذه التفاصيل لنهاية الأسبوع الماضي، عندما وصل لقسم الإسعاف مريضًا خلال ساعات الصباح الأولى، يشكو من آلام شديدة بمنطقة البطن، وبعد الكشف الطبي عليه وعمل الفحوصات اللازمة، تبين أنه يعاني من وجود التهاب حاد بالزائدة الدودية، وحالته الصحية تستدعي التدخل الجراحي الفوري.
 
وأدخل المريض لقسم العمليات الجراحية لإجراء جراحة استئصال للزائدة الدودية، وأثناء العملية تبين للطاقم الطبي عدم وجود الزائدة بمكانها الطبيعي، بل عثروا على إفرازات تأتي من منطقة الكبد؛ ما تطلب من الأطباء تحويل العملية إلى إجراء فتح استكشافي في البطن، والتي تبين خلالها وجود خراج تحت الكبد ناتج عن "انثقاب الزائدة الدودية".
 
واكتشف الفريق الطبي أن زائدة المريض في غير مكانها التشريحي أسفل منطقة الكبد كحالة نادرة، وقد عمل الفريق الطبي على إزالة الزائدة والتخلص من الخراج بالكامل وعمل الإجراء الطبي اللازم، وبعد العملية الجراحية نقل المريض لقسم الجراحة العامة، للبقاء تحت الملاحظة لإكمال العلاج اللازم.
 
وأوضح أخصائي الجراحة العامة والمشارك بالعملية، "الدكتور هشام الهرباوي"؛ أن وجود الزائدة الدودية في غير منطقة التشريح الطبي المتعارف عليه وارد في عدد قليل من الأشخاص، ولكن وجودها في منطقة أسفل الكبد مباشرة، تعد حالة نادرة الحدوث طبيًّا.
 
وأضاف أن ذلك اضطره والفريق الطبي لإجراء فتح بمنطقة البطن، لاستحالة استئصال الزائدة من جرح صغير أسفل البطن كأي عملية استئصال طبيعية للزائدة الدودية؛ حيث استمرت العملية ساعتين، وتكللت بالنجاح.

اعلان
حالة طبية نادرة.. استئصال "زائدة منفجرة" تحت كبد مريض بمستشفى عفيف
سبق
فهد الغبيوي- سبق- عفيف: أنقذ فريق طبي بمستشفى عفيف العام، مريضًا وصل للمستشفى بعد انفجار الزائدة الدودية؛ حيث اكتشف الأطباء أن زائدته ليست مكانها التشريحي الطبيعي؛ بل في موقع آخر كحالة نادرة؛ ما جعلهم ينقلون العملية لموقعها ويتم استئصالها قبل تفاقم حالة المريض.
 
وتعود هذه التفاصيل لنهاية الأسبوع الماضي، عندما وصل لقسم الإسعاف مريضًا خلال ساعات الصباح الأولى، يشكو من آلام شديدة بمنطقة البطن، وبعد الكشف الطبي عليه وعمل الفحوصات اللازمة، تبين أنه يعاني من وجود التهاب حاد بالزائدة الدودية، وحالته الصحية تستدعي التدخل الجراحي الفوري.
 
وأدخل المريض لقسم العمليات الجراحية لإجراء جراحة استئصال للزائدة الدودية، وأثناء العملية تبين للطاقم الطبي عدم وجود الزائدة بمكانها الطبيعي، بل عثروا على إفرازات تأتي من منطقة الكبد؛ ما تطلب من الأطباء تحويل العملية إلى إجراء فتح استكشافي في البطن، والتي تبين خلالها وجود خراج تحت الكبد ناتج عن "انثقاب الزائدة الدودية".
 
واكتشف الفريق الطبي أن زائدة المريض في غير مكانها التشريحي أسفل منطقة الكبد كحالة نادرة، وقد عمل الفريق الطبي على إزالة الزائدة والتخلص من الخراج بالكامل وعمل الإجراء الطبي اللازم، وبعد العملية الجراحية نقل المريض لقسم الجراحة العامة، للبقاء تحت الملاحظة لإكمال العلاج اللازم.
 
وأوضح أخصائي الجراحة العامة والمشارك بالعملية، "الدكتور هشام الهرباوي"؛ أن وجود الزائدة الدودية في غير منطقة التشريح الطبي المتعارف عليه وارد في عدد قليل من الأشخاص، ولكن وجودها في منطقة أسفل الكبد مباشرة، تعد حالة نادرة الحدوث طبيًّا.
 
وأضاف أن ذلك اضطره والفريق الطبي لإجراء فتح بمنطقة البطن، لاستحالة استئصال الزائدة من جرح صغير أسفل البطن كأي عملية استئصال طبيعية للزائدة الدودية؛ حيث استمرت العملية ساعتين، وتكللت بالنجاح.
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
05:14 PM

في عملية ناجحة استغرقت ساعتين فتح الأطباء خلالها البطن

حالة طبية نادرة.. استئصال "زائدة منفجرة" تحت كبد مريض بمستشفى عفيف

A A A
0
9,037

فهد الغبيوي- سبق- عفيف: أنقذ فريق طبي بمستشفى عفيف العام، مريضًا وصل للمستشفى بعد انفجار الزائدة الدودية؛ حيث اكتشف الأطباء أن زائدته ليست مكانها التشريحي الطبيعي؛ بل في موقع آخر كحالة نادرة؛ ما جعلهم ينقلون العملية لموقعها ويتم استئصالها قبل تفاقم حالة المريض.
 
وتعود هذه التفاصيل لنهاية الأسبوع الماضي، عندما وصل لقسم الإسعاف مريضًا خلال ساعات الصباح الأولى، يشكو من آلام شديدة بمنطقة البطن، وبعد الكشف الطبي عليه وعمل الفحوصات اللازمة، تبين أنه يعاني من وجود التهاب حاد بالزائدة الدودية، وحالته الصحية تستدعي التدخل الجراحي الفوري.
 
وأدخل المريض لقسم العمليات الجراحية لإجراء جراحة استئصال للزائدة الدودية، وأثناء العملية تبين للطاقم الطبي عدم وجود الزائدة بمكانها الطبيعي، بل عثروا على إفرازات تأتي من منطقة الكبد؛ ما تطلب من الأطباء تحويل العملية إلى إجراء فتح استكشافي في البطن، والتي تبين خلالها وجود خراج تحت الكبد ناتج عن "انثقاب الزائدة الدودية".
 
واكتشف الفريق الطبي أن زائدة المريض في غير مكانها التشريحي أسفل منطقة الكبد كحالة نادرة، وقد عمل الفريق الطبي على إزالة الزائدة والتخلص من الخراج بالكامل وعمل الإجراء الطبي اللازم، وبعد العملية الجراحية نقل المريض لقسم الجراحة العامة، للبقاء تحت الملاحظة لإكمال العلاج اللازم.
 
وأوضح أخصائي الجراحة العامة والمشارك بالعملية، "الدكتور هشام الهرباوي"؛ أن وجود الزائدة الدودية في غير منطقة التشريح الطبي المتعارف عليه وارد في عدد قليل من الأشخاص، ولكن وجودها في منطقة أسفل الكبد مباشرة، تعد حالة نادرة الحدوث طبيًّا.
 
وأضاف أن ذلك اضطره والفريق الطبي لإجراء فتح بمنطقة البطن، لاستحالة استئصال الزائدة من جرح صغير أسفل البطن كأي عملية استئصال طبيعية للزائدة الدودية؛ حيث استمرت العملية ساعتين، وتكللت بالنجاح.