الجيش التركي يفرّق بالقوة مئات الأكراد حاولوا العبور إلى سوريا

سبق- متابعة: استخدمت الشرطة العسكرية التركية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، في محاولةٍ لمنع المئات من الأكراد من العبور إلى سوريا ومعاونة ذويهم في قتال تنظيم "داعش".
 
وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الثلاثاء، فإن "تركيا قلقة من انضمام الأكراد إلى المقاتلين الأكراد في سوريا ثم قيامهم بشن هجمات معاكسة عبر الحدود".
 
ومن المقرر أن ينعقد البرلمان التركي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري لبحث مشاركة تركيا عسكريا ضدّ عناصر تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.
 
وتأتي تلك الأنباء في الوقت الذي ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن مسلحي "داعش" لا يبعدون سوى 5 كيلو مترات عن بلدة كوباني "بالكردية" والمعروفة أيضاً بعين العرب الذي تشهد معارك ضارية منذ أسابيع بين المتشدّدين والأكراد.
 
في هذه الأثناء، أفادت تقارير بأن دبابات ومدرعات الجيش التركي أخذت مواقعها على تل يطل على بلدة كوباني التي يحاصرها مسلحو "داعش" بالقرب من الحدود مع تركيا بعد سقوط قذائف عدة في الأراضي التركية.

اعلان
الجيش التركي يفرّق بالقوة مئات الأكراد حاولوا العبور إلى سوريا
سبق
سبق- متابعة: استخدمت الشرطة العسكرية التركية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، في محاولةٍ لمنع المئات من الأكراد من العبور إلى سوريا ومعاونة ذويهم في قتال تنظيم "داعش".
 
وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الثلاثاء، فإن "تركيا قلقة من انضمام الأكراد إلى المقاتلين الأكراد في سوريا ثم قيامهم بشن هجمات معاكسة عبر الحدود".
 
ومن المقرر أن ينعقد البرلمان التركي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري لبحث مشاركة تركيا عسكريا ضدّ عناصر تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.
 
وتأتي تلك الأنباء في الوقت الذي ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن مسلحي "داعش" لا يبعدون سوى 5 كيلو مترات عن بلدة كوباني "بالكردية" والمعروفة أيضاً بعين العرب الذي تشهد معارك ضارية منذ أسابيع بين المتشدّدين والأكراد.
 
في هذه الأثناء، أفادت تقارير بأن دبابات ومدرعات الجيش التركي أخذت مواقعها على تل يطل على بلدة كوباني التي يحاصرها مسلحو "داعش" بالقرب من الحدود مع تركيا بعد سقوط قذائف عدة في الأراضي التركية.
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
08:28 AM

الجيش التركي يفرّق بالقوة مئات الأكراد حاولوا العبور إلى سوريا

A A A
0
4,935

سبق- متابعة: استخدمت الشرطة العسكرية التركية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، في محاولةٍ لمنع المئات من الأكراد من العبور إلى سوريا ومعاونة ذويهم في قتال تنظيم "داعش".
 
وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الثلاثاء، فإن "تركيا قلقة من انضمام الأكراد إلى المقاتلين الأكراد في سوريا ثم قيامهم بشن هجمات معاكسة عبر الحدود".
 
ومن المقرر أن ينعقد البرلمان التركي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري لبحث مشاركة تركيا عسكريا ضدّ عناصر تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.
 
وتأتي تلك الأنباء في الوقت الذي ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن مسلحي "داعش" لا يبعدون سوى 5 كيلو مترات عن بلدة كوباني "بالكردية" والمعروفة أيضاً بعين العرب الذي تشهد معارك ضارية منذ أسابيع بين المتشدّدين والأكراد.
 
في هذه الأثناء، أفادت تقارير بأن دبابات ومدرعات الجيش التركي أخذت مواقعها على تل يطل على بلدة كوباني التي يحاصرها مسلحو "داعش" بالقرب من الحدود مع تركيا بعد سقوط قذائف عدة في الأراضي التركية.