"الندوة العالمية" تشارك بكأس أمم آسيا 2015 في أستراليا

عبر معرض لصور الحرمين الاحترافية وبرامج تعريفية بالإسلام

سبق- الرياض: تستعدّ الندوة العالمية للشباب الإسلامي للمشاركة في كأس أمم آسيا، الذي ينطلق في التاسع من شهر يناير 2015م، من خلال حزمة من البرامج والفعاليات الخاصة بالتعريف بالإسلام، وإبراز منهجه الوسطي القويم، والتعريف بقيمه النبيلة؛ حيث تتضمّن الفعاليات معرضاً لصور الحرمين الاحترافية.
 
وتأتي هذه المشاركة بعد المشاركات الفاعلة للندوة العالمية للشباب الإسلامي في مناسبات رياضية دولية، وقد بدأت في كأس العالم في ألمانيا 2006م، ثم جرت مشاركتها في كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010م، ثم أولمبياد لندن 2012م، وأخيراً في كأس العالم في البرازيل 2014م.
 
وذكر الأمين العام المساعد للندوة العالمية للشباب الإسلامي لشؤون الشباب والمشرف العام على الفعالية الدكتور عبدالكريم بن عبدالله العبدالكريم، أن الندوة شكلت فريقاً مختصاً لهذه الفعالية، وأن مكتب الندوة في ملبورن قد نسق مع الجهات الرسمية في المدن التي ستقام فيها الفعاليات.
 
ووجّه شكره وتقديره للجهات المتعاونة مع الندوة، وذكر أن هدف المشاركة هو التعريف بالوجه الحقيقي للإسلام، ودحض الشبهات حوله، والتعريف بالجهد الكبير لحكومة خادم الحرمين الشريفين في خدمة الحرمين الشريفين؛ وذلك بإقامة معرض أرض السلام الذي يضم صوراً احترافية للحرمين الشريفين، ويبرز ثقافة المملكة العربية السعودية وعاداتها في تقديم القهوة العربية والتمر السعودي، وبالزي الشعبي الذي يستهوي الجمهور، وستقدم الندوة للجمهور بعض الهدايا العينية التي تحمل شعارات السلام للإسلام، والبطاقات القيمية، والمطويات التعريفية بالإسلام.
 
يُشار إلى أن مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في ملبورن، وبالتعاون مع الجمعيات الإسلامية شكل فرقاً تطوعية لهذه الفعالية، وأقام لهم دورات تدريبية للتعامل مع الجمهور.
 
ويُذكر أن الأمانة العامة في الندوة العالمية للشباب الإسلامي شكلت لجنة مختصة بالفعاليات العالمية يتمحور عملها في حصر الفعاليات العالمية الجماهيرية ووضع الخطط والبرامج التي يمكن أن تسهم فيها للتعريف بالإسلام، وبناء جسور من التواصل الحضاري مع الأمم الأخرى.

اعلان
"الندوة العالمية" تشارك بكأس أمم آسيا 2015 في أستراليا
سبق
سبق- الرياض: تستعدّ الندوة العالمية للشباب الإسلامي للمشاركة في كأس أمم آسيا، الذي ينطلق في التاسع من شهر يناير 2015م، من خلال حزمة من البرامج والفعاليات الخاصة بالتعريف بالإسلام، وإبراز منهجه الوسطي القويم، والتعريف بقيمه النبيلة؛ حيث تتضمّن الفعاليات معرضاً لصور الحرمين الاحترافية.
 
وتأتي هذه المشاركة بعد المشاركات الفاعلة للندوة العالمية للشباب الإسلامي في مناسبات رياضية دولية، وقد بدأت في كأس العالم في ألمانيا 2006م، ثم جرت مشاركتها في كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010م، ثم أولمبياد لندن 2012م، وأخيراً في كأس العالم في البرازيل 2014م.
 
وذكر الأمين العام المساعد للندوة العالمية للشباب الإسلامي لشؤون الشباب والمشرف العام على الفعالية الدكتور عبدالكريم بن عبدالله العبدالكريم، أن الندوة شكلت فريقاً مختصاً لهذه الفعالية، وأن مكتب الندوة في ملبورن قد نسق مع الجهات الرسمية في المدن التي ستقام فيها الفعاليات.
 
ووجّه شكره وتقديره للجهات المتعاونة مع الندوة، وذكر أن هدف المشاركة هو التعريف بالوجه الحقيقي للإسلام، ودحض الشبهات حوله، والتعريف بالجهد الكبير لحكومة خادم الحرمين الشريفين في خدمة الحرمين الشريفين؛ وذلك بإقامة معرض أرض السلام الذي يضم صوراً احترافية للحرمين الشريفين، ويبرز ثقافة المملكة العربية السعودية وعاداتها في تقديم القهوة العربية والتمر السعودي، وبالزي الشعبي الذي يستهوي الجمهور، وستقدم الندوة للجمهور بعض الهدايا العينية التي تحمل شعارات السلام للإسلام، والبطاقات القيمية، والمطويات التعريفية بالإسلام.
 
يُشار إلى أن مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في ملبورن، وبالتعاون مع الجمعيات الإسلامية شكل فرقاً تطوعية لهذه الفعالية، وأقام لهم دورات تدريبية للتعامل مع الجمهور.
 
ويُذكر أن الأمانة العامة في الندوة العالمية للشباب الإسلامي شكلت لجنة مختصة بالفعاليات العالمية يتمحور عملها في حصر الفعاليات العالمية الجماهيرية ووضع الخطط والبرامج التي يمكن أن تسهم فيها للتعريف بالإسلام، وبناء جسور من التواصل الحضاري مع الأمم الأخرى.
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
11:17 AM

"الندوة العالمية" تشارك بكأس أمم آسيا 2015 في أستراليا

عبر معرض لصور الحرمين الاحترافية وبرامج تعريفية بالإسلام

A A A
0
1,928

سبق- الرياض: تستعدّ الندوة العالمية للشباب الإسلامي للمشاركة في كأس أمم آسيا، الذي ينطلق في التاسع من شهر يناير 2015م، من خلال حزمة من البرامج والفعاليات الخاصة بالتعريف بالإسلام، وإبراز منهجه الوسطي القويم، والتعريف بقيمه النبيلة؛ حيث تتضمّن الفعاليات معرضاً لصور الحرمين الاحترافية.
 
وتأتي هذه المشاركة بعد المشاركات الفاعلة للندوة العالمية للشباب الإسلامي في مناسبات رياضية دولية، وقد بدأت في كأس العالم في ألمانيا 2006م، ثم جرت مشاركتها في كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010م، ثم أولمبياد لندن 2012م، وأخيراً في كأس العالم في البرازيل 2014م.
 
وذكر الأمين العام المساعد للندوة العالمية للشباب الإسلامي لشؤون الشباب والمشرف العام على الفعالية الدكتور عبدالكريم بن عبدالله العبدالكريم، أن الندوة شكلت فريقاً مختصاً لهذه الفعالية، وأن مكتب الندوة في ملبورن قد نسق مع الجهات الرسمية في المدن التي ستقام فيها الفعاليات.
 
ووجّه شكره وتقديره للجهات المتعاونة مع الندوة، وذكر أن هدف المشاركة هو التعريف بالوجه الحقيقي للإسلام، ودحض الشبهات حوله، والتعريف بالجهد الكبير لحكومة خادم الحرمين الشريفين في خدمة الحرمين الشريفين؛ وذلك بإقامة معرض أرض السلام الذي يضم صوراً احترافية للحرمين الشريفين، ويبرز ثقافة المملكة العربية السعودية وعاداتها في تقديم القهوة العربية والتمر السعودي، وبالزي الشعبي الذي يستهوي الجمهور، وستقدم الندوة للجمهور بعض الهدايا العينية التي تحمل شعارات السلام للإسلام، والبطاقات القيمية، والمطويات التعريفية بالإسلام.
 
يُشار إلى أن مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في ملبورن، وبالتعاون مع الجمعيات الإسلامية شكل فرقاً تطوعية لهذه الفعالية، وأقام لهم دورات تدريبية للتعامل مع الجمهور.
 
ويُذكر أن الأمانة العامة في الندوة العالمية للشباب الإسلامي شكلت لجنة مختصة بالفعاليات العالمية يتمحور عملها في حصر الفعاليات العالمية الجماهيرية ووضع الخطط والبرامج التي يمكن أن تسهم فيها للتعريف بالإسلام، وبناء جسور من التواصل الحضاري مع الأمم الأخرى.