"عساس" يشاهد تجربة مشروع رصد أنظمة السلامة المرورية

الْتقى عضو هيئة التدريس بكلية الحاسب الآلي "أنس باسلامة"

اطلع مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، على المشروع التقني التجريبي لرصد أنظمة السلامة المرورية بالمدينة الجامعية بالعابدية.

جاء ذلك خلال لقائه الفريق البحثي المكون من عضو هيئة التدريس بكلية الحاسب الآلي الدكتور أنس باسلامة، والباحث بوحدة العلوم والتقنية الدكتور صهيب خان؛ وذلك بمكتبه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وقال "باسلامة": أعمل مع فريق من الباحثين من داخل الجامعة على تطوير أنظمة السلامة المرورية ورصد المخالفات؛ باستخدام الكاميرات الرقمية المنخفضة التكلفة؛ من خلال تقنيات الرؤية بالحاسب الآلي الحديثة والمطورة بالكامل في جامعة أم القرى.

وأضاف: هذه البرمجيات تستطيع اكتشاف المخالفات المرورية؛ مثل السرعة، وقطع الإشارة بدقة عالية، مع قراءة لوحة المركبة بشكل آلي ومستمر دون استخدام تقنيات الرادار الباهظة التكلفة.

وأردف: هذه البرمجيات تستطيع اكتشاف مخالفات أخرى مثل القيادة المتهورة، والقيادة خارج الخط الأصفر، والاقتراب من السيارات الأمامية، والوقوف الخاطئ، والالتفاف المفاجئ إلى السيارات المجاورة، والدوران من المسار الخاطئ، وعدم احترام الأفضلية لمن هم بداخل الدوار، وغيرها.

وأردف: هذه الأنظمة تعمل على كاميرات مثبتة في جانب الطريق، ويسعى الفريق التقني إلى تطوير هذه البرمجيات بدعم من معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس لتطبيق تجريبي للتقنية في حرم الجامعة بالمدينة الجامعية بالعابدية، كما يسعى الفريق للتعاون مع الجهات الحكومية المختصة لتطوير التقنية على مستوى المملكة.

من جهته، قال "عساس": هذا المشروع التقني نتاج العملية البحثية بالجامعة التي تحظى بدعم واهتمام القيادة الرشيدة، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، ونثمن دعم وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى للبرامج والأنشطة التي تقدّمها الجامعة، ونشيد بجهود الفريق البحثي الذي نجح في تجربة هذا المشروع التقني الذي خرج من رحم العملية البحثية بالجامعة.

اعلان
"عساس" يشاهد تجربة مشروع رصد أنظمة السلامة المرورية
سبق

اطلع مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، على المشروع التقني التجريبي لرصد أنظمة السلامة المرورية بالمدينة الجامعية بالعابدية.

جاء ذلك خلال لقائه الفريق البحثي المكون من عضو هيئة التدريس بكلية الحاسب الآلي الدكتور أنس باسلامة، والباحث بوحدة العلوم والتقنية الدكتور صهيب خان؛ وذلك بمكتبه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وقال "باسلامة": أعمل مع فريق من الباحثين من داخل الجامعة على تطوير أنظمة السلامة المرورية ورصد المخالفات؛ باستخدام الكاميرات الرقمية المنخفضة التكلفة؛ من خلال تقنيات الرؤية بالحاسب الآلي الحديثة والمطورة بالكامل في جامعة أم القرى.

وأضاف: هذه البرمجيات تستطيع اكتشاف المخالفات المرورية؛ مثل السرعة، وقطع الإشارة بدقة عالية، مع قراءة لوحة المركبة بشكل آلي ومستمر دون استخدام تقنيات الرادار الباهظة التكلفة.

وأردف: هذه البرمجيات تستطيع اكتشاف مخالفات أخرى مثل القيادة المتهورة، والقيادة خارج الخط الأصفر، والاقتراب من السيارات الأمامية، والوقوف الخاطئ، والالتفاف المفاجئ إلى السيارات المجاورة، والدوران من المسار الخاطئ، وعدم احترام الأفضلية لمن هم بداخل الدوار، وغيرها.

وأردف: هذه الأنظمة تعمل على كاميرات مثبتة في جانب الطريق، ويسعى الفريق التقني إلى تطوير هذه البرمجيات بدعم من معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس لتطبيق تجريبي للتقنية في حرم الجامعة بالمدينة الجامعية بالعابدية، كما يسعى الفريق للتعاون مع الجهات الحكومية المختصة لتطوير التقنية على مستوى المملكة.

من جهته، قال "عساس": هذا المشروع التقني نتاج العملية البحثية بالجامعة التي تحظى بدعم واهتمام القيادة الرشيدة، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، ونثمن دعم وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى للبرامج والأنشطة التي تقدّمها الجامعة، ونشيد بجهود الفريق البحثي الذي نجح في تجربة هذا المشروع التقني الذي خرج من رحم العملية البحثية بالجامعة.

23 فبراير 2018 - 7 جمادى الآخر 1439
03:09 PM

"عساس" يشاهد تجربة مشروع رصد أنظمة السلامة المرورية

الْتقى عضو هيئة التدريس بكلية الحاسب الآلي "أنس باسلامة"

A A A
1
3,120

اطلع مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، على المشروع التقني التجريبي لرصد أنظمة السلامة المرورية بالمدينة الجامعية بالعابدية.

جاء ذلك خلال لقائه الفريق البحثي المكون من عضو هيئة التدريس بكلية الحاسب الآلي الدكتور أنس باسلامة، والباحث بوحدة العلوم والتقنية الدكتور صهيب خان؛ وذلك بمكتبه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وقال "باسلامة": أعمل مع فريق من الباحثين من داخل الجامعة على تطوير أنظمة السلامة المرورية ورصد المخالفات؛ باستخدام الكاميرات الرقمية المنخفضة التكلفة؛ من خلال تقنيات الرؤية بالحاسب الآلي الحديثة والمطورة بالكامل في جامعة أم القرى.

وأضاف: هذه البرمجيات تستطيع اكتشاف المخالفات المرورية؛ مثل السرعة، وقطع الإشارة بدقة عالية، مع قراءة لوحة المركبة بشكل آلي ومستمر دون استخدام تقنيات الرادار الباهظة التكلفة.

وأردف: هذه البرمجيات تستطيع اكتشاف مخالفات أخرى مثل القيادة المتهورة، والقيادة خارج الخط الأصفر، والاقتراب من السيارات الأمامية، والوقوف الخاطئ، والالتفاف المفاجئ إلى السيارات المجاورة، والدوران من المسار الخاطئ، وعدم احترام الأفضلية لمن هم بداخل الدوار، وغيرها.

وأردف: هذه الأنظمة تعمل على كاميرات مثبتة في جانب الطريق، ويسعى الفريق التقني إلى تطوير هذه البرمجيات بدعم من معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس لتطبيق تجريبي للتقنية في حرم الجامعة بالمدينة الجامعية بالعابدية، كما يسعى الفريق للتعاون مع الجهات الحكومية المختصة لتطوير التقنية على مستوى المملكة.

من جهته، قال "عساس": هذا المشروع التقني نتاج العملية البحثية بالجامعة التي تحظى بدعم واهتمام القيادة الرشيدة، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، ونثمن دعم وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى للبرامج والأنشطة التي تقدّمها الجامعة، ونشيد بجهود الفريق البحثي الذي نجح في تجربة هذا المشروع التقني الذي خرج من رحم العملية البحثية بالجامعة.