"السعودية" تفوز بجائزتَيْ "شركة طيران العام" و"الابتكار في كابينة الطائرة"

تقديرًا للمستوى المتقدم للمنتجات والخدمات على متن طائراتها

حصدت الخطوط السعودية، الناقل الوطني للمملكة، جائزة "شركة طيران العام"، وجائزة "الابتكار في كابينة الطائرة لشركات الطيران التجارية" لعام 2018م، وذلك ضمن جوائز (انفلايت الشرق الأوسط - Inflight Middle East).

الجائزة أُعلنت مساء الخميس الماضي في الحفل السنوي للجائزة الذي أقيم ضمن فعاليات معرض الشرق الأوسط لتجهيزات الطائرات في دبي، بحضور ممثلي عدد من شركات الطيران العالمية وخبراء الطيران والمهتمين بصناعة النقل الجوي.

ونالت "السعودية" الجائزة الرئيسية "شركة طيران العام" تقديرًا للمستوى المتقدم للمنتجات والخدمات على متن الطائرة، وتحديدًا البوابة الجديدة للإنترنت على متن الطائرة التي تم إطلاقها العام الماضي، وزيادة المحتوى الترفيهي المتنوع لأكثر من (3500) ساعة، وإطلاق منتج الجناح الجديد للدرجة الأولى. كما فازت "السعودية" بجائزة "الابتكار في كابينة الطائرة لشركات الطيران التجارية" نظير إعادة تعريف الفخامة، وتسجيل علامة جديدة في هذه الصناعة، وذلك بما تقدمه من خدمات مميزة ومبتكرة بمقصورة جناح الدرجة الأولى لطائرات بوينج (B777-300ER) الحديثة.

وأكد نائب الرئيس للتسويق وإدارة المنتج بشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي، الدكتور فهد الجربوع، أن خدمات الإنترنت والمحتوى الترفيهي على متن الطائرات تحظى بأهمية كبيرة من قِبل المسافرين، وتشهد تنافسًا وسباقًا بين شركات الطيران لتقديم أفضل خدمة ومحتوى متنوع يناسب شرائح المسافرين. معبرًا عن سعادته لحصول "السعودية" على الجائزتَين الجديدتَين، وما تمثلانه من أهمية في تقييم أداء شركات الطيران، وقياس تطور المنتجات والخدمات على متن الطائرات.

وقال الدكتور الجربوع: "الخطوط السعودية تشهد حاليًا نموًّا شاملاً وتطورًا غير مسبوق في مجال تحديث وتنمية الأسطول، وتطوير المنتجات والخدمات في إطار برنامج التحول والخطة الاستراتيجية 2020 التي يجري تنفيذها في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية، وتم خلال عام 2017م إعادة تصميم المحتوى الترفيهي على طائرات الخطوط السعودية بما يناسب شرائح الضيوف كافة، ومضاعفته إلى (3500) ساعة من الترفيه المتواصل والمتنوع، مع إمكانية استمتاع الضيوف ببرامج الترفيه عبر شاشات المقعد، أو عبر الأجهزة الشخصية".

وأضاف بأن "السعودية" استثمرت في تطوير خدماتها ومنتجاتها على متن طائراتها على مدى الاثني عشر شهرًا الماضية، خاصة في مجال الترفيه الجوي والإنترنت. وهاتان الجائزتان من ثمار هذا الاستثمار.

ويتضمن محتوى الترفيه الجوي على أسطول "السعودية" الجديد برامج متنوعة لأكثر من (3500) ساعة، تتضمن باقة البرامج الإسلامية، وعددها (208) برامج، وباقة منوعة من الأفلام العربية والعالمية، وأكثر من (500) برنامج تلفزيوني. فيما تم تخصيص ما يزيد على (50) فيلمًا وبرنامجًا في باقة الأطفال. يضاف إلى ذلك توفير (38) لعبة مسلية.

وتعد جوائز "انفلايت الشرق الأوسط" من الجوائز المهمة لشركات الطيران على المستوى الإقليمي في تقييم المنتجات والخدمات وتقنية الاتصالات الجوية، وتعزيز تجربة السفر عبر ما يتم تقديمه من هذه المنتجات والخدمات.

اعلان
"السعودية" تفوز بجائزتَيْ "شركة طيران العام" و"الابتكار في كابينة الطائرة"
سبق

حصدت الخطوط السعودية، الناقل الوطني للمملكة، جائزة "شركة طيران العام"، وجائزة "الابتكار في كابينة الطائرة لشركات الطيران التجارية" لعام 2018م، وذلك ضمن جوائز (انفلايت الشرق الأوسط - Inflight Middle East).

الجائزة أُعلنت مساء الخميس الماضي في الحفل السنوي للجائزة الذي أقيم ضمن فعاليات معرض الشرق الأوسط لتجهيزات الطائرات في دبي، بحضور ممثلي عدد من شركات الطيران العالمية وخبراء الطيران والمهتمين بصناعة النقل الجوي.

ونالت "السعودية" الجائزة الرئيسية "شركة طيران العام" تقديرًا للمستوى المتقدم للمنتجات والخدمات على متن الطائرة، وتحديدًا البوابة الجديدة للإنترنت على متن الطائرة التي تم إطلاقها العام الماضي، وزيادة المحتوى الترفيهي المتنوع لأكثر من (3500) ساعة، وإطلاق منتج الجناح الجديد للدرجة الأولى. كما فازت "السعودية" بجائزة "الابتكار في كابينة الطائرة لشركات الطيران التجارية" نظير إعادة تعريف الفخامة، وتسجيل علامة جديدة في هذه الصناعة، وذلك بما تقدمه من خدمات مميزة ومبتكرة بمقصورة جناح الدرجة الأولى لطائرات بوينج (B777-300ER) الحديثة.

وأكد نائب الرئيس للتسويق وإدارة المنتج بشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي، الدكتور فهد الجربوع، أن خدمات الإنترنت والمحتوى الترفيهي على متن الطائرات تحظى بأهمية كبيرة من قِبل المسافرين، وتشهد تنافسًا وسباقًا بين شركات الطيران لتقديم أفضل خدمة ومحتوى متنوع يناسب شرائح المسافرين. معبرًا عن سعادته لحصول "السعودية" على الجائزتَين الجديدتَين، وما تمثلانه من أهمية في تقييم أداء شركات الطيران، وقياس تطور المنتجات والخدمات على متن الطائرات.

وقال الدكتور الجربوع: "الخطوط السعودية تشهد حاليًا نموًّا شاملاً وتطورًا غير مسبوق في مجال تحديث وتنمية الأسطول، وتطوير المنتجات والخدمات في إطار برنامج التحول والخطة الاستراتيجية 2020 التي يجري تنفيذها في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية، وتم خلال عام 2017م إعادة تصميم المحتوى الترفيهي على طائرات الخطوط السعودية بما يناسب شرائح الضيوف كافة، ومضاعفته إلى (3500) ساعة من الترفيه المتواصل والمتنوع، مع إمكانية استمتاع الضيوف ببرامج الترفيه عبر شاشات المقعد، أو عبر الأجهزة الشخصية".

وأضاف بأن "السعودية" استثمرت في تطوير خدماتها ومنتجاتها على متن طائراتها على مدى الاثني عشر شهرًا الماضية، خاصة في مجال الترفيه الجوي والإنترنت. وهاتان الجائزتان من ثمار هذا الاستثمار.

ويتضمن محتوى الترفيه الجوي على أسطول "السعودية" الجديد برامج متنوعة لأكثر من (3500) ساعة، تتضمن باقة البرامج الإسلامية، وعددها (208) برامج، وباقة منوعة من الأفلام العربية والعالمية، وأكثر من (500) برنامج تلفزيوني. فيما تم تخصيص ما يزيد على (50) فيلمًا وبرنامجًا في باقة الأطفال. يضاف إلى ذلك توفير (38) لعبة مسلية.

وتعد جوائز "انفلايت الشرق الأوسط" من الجوائز المهمة لشركات الطيران على المستوى الإقليمي في تقييم المنتجات والخدمات وتقنية الاتصالات الجوية، وتعزيز تجربة السفر عبر ما يتم تقديمه من هذه المنتجات والخدمات.

30 يناير 2018 - 13 جمادى الأول 1439
11:06 PM

"السعودية" تفوز بجائزتَيْ "شركة طيران العام" و"الابتكار في كابينة الطائرة"

تقديرًا للمستوى المتقدم للمنتجات والخدمات على متن طائراتها

A A A
7
4,575

حصدت الخطوط السعودية، الناقل الوطني للمملكة، جائزة "شركة طيران العام"، وجائزة "الابتكار في كابينة الطائرة لشركات الطيران التجارية" لعام 2018م، وذلك ضمن جوائز (انفلايت الشرق الأوسط - Inflight Middle East).

الجائزة أُعلنت مساء الخميس الماضي في الحفل السنوي للجائزة الذي أقيم ضمن فعاليات معرض الشرق الأوسط لتجهيزات الطائرات في دبي، بحضور ممثلي عدد من شركات الطيران العالمية وخبراء الطيران والمهتمين بصناعة النقل الجوي.

ونالت "السعودية" الجائزة الرئيسية "شركة طيران العام" تقديرًا للمستوى المتقدم للمنتجات والخدمات على متن الطائرة، وتحديدًا البوابة الجديدة للإنترنت على متن الطائرة التي تم إطلاقها العام الماضي، وزيادة المحتوى الترفيهي المتنوع لأكثر من (3500) ساعة، وإطلاق منتج الجناح الجديد للدرجة الأولى. كما فازت "السعودية" بجائزة "الابتكار في كابينة الطائرة لشركات الطيران التجارية" نظير إعادة تعريف الفخامة، وتسجيل علامة جديدة في هذه الصناعة، وذلك بما تقدمه من خدمات مميزة ومبتكرة بمقصورة جناح الدرجة الأولى لطائرات بوينج (B777-300ER) الحديثة.

وأكد نائب الرئيس للتسويق وإدارة المنتج بشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي، الدكتور فهد الجربوع، أن خدمات الإنترنت والمحتوى الترفيهي على متن الطائرات تحظى بأهمية كبيرة من قِبل المسافرين، وتشهد تنافسًا وسباقًا بين شركات الطيران لتقديم أفضل خدمة ومحتوى متنوع يناسب شرائح المسافرين. معبرًا عن سعادته لحصول "السعودية" على الجائزتَين الجديدتَين، وما تمثلانه من أهمية في تقييم أداء شركات الطيران، وقياس تطور المنتجات والخدمات على متن الطائرات.

وقال الدكتور الجربوع: "الخطوط السعودية تشهد حاليًا نموًّا شاملاً وتطورًا غير مسبوق في مجال تحديث وتنمية الأسطول، وتطوير المنتجات والخدمات في إطار برنامج التحول والخطة الاستراتيجية 2020 التي يجري تنفيذها في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية، وتم خلال عام 2017م إعادة تصميم المحتوى الترفيهي على طائرات الخطوط السعودية بما يناسب شرائح الضيوف كافة، ومضاعفته إلى (3500) ساعة من الترفيه المتواصل والمتنوع، مع إمكانية استمتاع الضيوف ببرامج الترفيه عبر شاشات المقعد، أو عبر الأجهزة الشخصية".

وأضاف بأن "السعودية" استثمرت في تطوير خدماتها ومنتجاتها على متن طائراتها على مدى الاثني عشر شهرًا الماضية، خاصة في مجال الترفيه الجوي والإنترنت. وهاتان الجائزتان من ثمار هذا الاستثمار.

ويتضمن محتوى الترفيه الجوي على أسطول "السعودية" الجديد برامج متنوعة لأكثر من (3500) ساعة، تتضمن باقة البرامج الإسلامية، وعددها (208) برامج، وباقة منوعة من الأفلام العربية والعالمية، وأكثر من (500) برنامج تلفزيوني. فيما تم تخصيص ما يزيد على (50) فيلمًا وبرنامجًا في باقة الأطفال. يضاف إلى ذلك توفير (38) لعبة مسلية.

وتعد جوائز "انفلايت الشرق الأوسط" من الجوائز المهمة لشركات الطيران على المستوى الإقليمي في تقييم المنتجات والخدمات وتقنية الاتصالات الجوية، وتعزيز تجربة السفر عبر ما يتم تقديمه من هذه المنتجات والخدمات.