إطلاق مركز للعمليات الطارئة بالشرقية لمواجهة كورونا.. "سبق" تكشف التفاصيل

يتعامل من جوانب عدة منها الصحي.. ويبدأ تشغيله في غضون 24 ساعة من اعتماده

أطلق مجلس الجمعيات الأهلية وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالشرقية بالتعاون مع صحة الشرقية مركزاً للعمليات والمبادرات لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19.

وفي التفاصيل، اجتمعت أمس الثلاثاء، لجنة مكونة من ممثلي هذه الجهات بمقر جمعية البر بالمنطقة الشرقية وبحضور عدد من الجهات الصحية وعدد من قيادات العمل الاجتماعي لمناقشة بدء إطلاق المركز حيث أقرت اللجنة بدء تشغيل المركز في غضون 24 ساعة من إقرار اعتماده.

وفي هذا الصدد، قال نائب رئيس مجلس الجمعيات الخيرية بالمنطقة الشرقية وأمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبد العزيز العفيصان والمشرف العام على مركز العمليات لـ"سبق" إن المركز سيتبنى إطلاق ومتابعة العديد من المبادرات في دعم جهود الدولة في مكافحة الفيروس، مشيراً إلى أنه سيتم دعوة رجال الأعمال والجهات المانحة بالمنطقة للتبرع ودعم هذه المبادرات انطلاقاً من دورهم تجاه المجتمع لمواجهة هذه الأزمة.

وأوضح العفيصان أن مركز العمليات سيتعامل لمكافحة أزمة كورونا من جوانب عدة منها الجانب الصحي الذي يسعى لتوفير الحقيبة الصحية والتعقيم والتوعية الصحية وتفعيل العيادة الافتراضية التي تقلل من توافد أصحاب الأمراض المزمنة من الحضور للمستشفيات بالتعاون مع الجهات الصحية ومن الجانب الاجتماعي يسعى المركز لتوفير الدعم والرعاية للأسر التي توقفت أعمالهم ومصدر دخلهم تضرراً بالأزمة ودعم العملية الإلكترونية للطلاب وتقديم السلال الغذائية للأسر المتضررة، ومن الناحية التوعوية يسعى المركز لنشر التوعية الصحية والنفسية من خلال إطلاق الهاتف الاستشاري والنشرات التوعوية.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس الجمعيات الخيرية بالمملكة ورئيس المجلس بالمنطقة الشرقية الدكتور سعدون السعدون إن مركز العمليات يستهدف مشاركة الجهات الحكومية والخيرية والخاصة وتوحيد جهود كافة القطاعات للتغلب على هذه الأزمة موضحاً أن مجلس الجمعيات الأهلية بالمملكة سيوحد جهود الجمعيات الأهلية في مكافحة الفيروس وقال السعدون إن مركز العمليات والمبادرات سيتكون من فريق للتخطيط وآخر للإشراف على الجوانب الفنية وفريق للتواصل مع الداعمين ورجال الأعمال ويستهدف المركز تقديم الدعم العلاجي والوقائي والتحفيزي.

وبدوره، بيّن الدكتور شاهر الشهري رئيس مجلس إدارة جمعية الرحمة الطبية والمدير التنفيذي لمركز طب الأسرة والمجتمع الجامعي خلال اجتماع اللجنة أن المملكة تعاملت باحترافية في مواجهة هذه الأزمة الصحية العالمية حيث إن المملكة لديها تجربة سنوية في التعامل مع تجارب مقاربة لهذه الأزمة الصحية في الحج وقال الشهري إن هذه التجربة تعد خط الدفاع الأول إذا استفدنا منها وطبقناها في كافة مناطق المملكة.

واستعرض "الشهري" عدداً من المبادرات الصحية كالعيادة الاتصالية والتشخيص عن بعد واستخدام خرائط جوجل في الرصد الصحي والمتابعة.

وقال خالد الجوهر المدير التنفيذي لمركز العمليات والمبادرات إن إدارته تمتلك طاقماً مدرباً لإدارة العمليات والمبادرات الطارئة والمعتادة بالشرقية، مبيناً أن الإدارة تمتلك بيانات 100 ألف مستفيد من مستفيدي الجهات الخيرية بالمنطقة الشرقية والمتوقع تضررهم من الأزمة اقتصادياً وتضم أيضاً بيانات 170 جهة خيرية بالمنطقة الشرقية.

بدوره أكد المهندس موسى الموسى مدير مؤسسة عبدالرحمن الراجحي الخيرية أن المؤسسة وعدداً من رجال الأعمال والداعمين على استعداد تام لدعم مبادرات المركز.

الشرقية مجلس الجمعيات الأهلية فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالشرقية صحة الشرقية فيروس كورونا الجديد
اعلان
إطلاق مركز للعمليات الطارئة بالشرقية لمواجهة كورونا.. "سبق" تكشف التفاصيل
سبق

أطلق مجلس الجمعيات الأهلية وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالشرقية بالتعاون مع صحة الشرقية مركزاً للعمليات والمبادرات لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19.

وفي التفاصيل، اجتمعت أمس الثلاثاء، لجنة مكونة من ممثلي هذه الجهات بمقر جمعية البر بالمنطقة الشرقية وبحضور عدد من الجهات الصحية وعدد من قيادات العمل الاجتماعي لمناقشة بدء إطلاق المركز حيث أقرت اللجنة بدء تشغيل المركز في غضون 24 ساعة من إقرار اعتماده.

وفي هذا الصدد، قال نائب رئيس مجلس الجمعيات الخيرية بالمنطقة الشرقية وأمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبد العزيز العفيصان والمشرف العام على مركز العمليات لـ"سبق" إن المركز سيتبنى إطلاق ومتابعة العديد من المبادرات في دعم جهود الدولة في مكافحة الفيروس، مشيراً إلى أنه سيتم دعوة رجال الأعمال والجهات المانحة بالمنطقة للتبرع ودعم هذه المبادرات انطلاقاً من دورهم تجاه المجتمع لمواجهة هذه الأزمة.

وأوضح العفيصان أن مركز العمليات سيتعامل لمكافحة أزمة كورونا من جوانب عدة منها الجانب الصحي الذي يسعى لتوفير الحقيبة الصحية والتعقيم والتوعية الصحية وتفعيل العيادة الافتراضية التي تقلل من توافد أصحاب الأمراض المزمنة من الحضور للمستشفيات بالتعاون مع الجهات الصحية ومن الجانب الاجتماعي يسعى المركز لتوفير الدعم والرعاية للأسر التي توقفت أعمالهم ومصدر دخلهم تضرراً بالأزمة ودعم العملية الإلكترونية للطلاب وتقديم السلال الغذائية للأسر المتضررة، ومن الناحية التوعوية يسعى المركز لنشر التوعية الصحية والنفسية من خلال إطلاق الهاتف الاستشاري والنشرات التوعوية.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس الجمعيات الخيرية بالمملكة ورئيس المجلس بالمنطقة الشرقية الدكتور سعدون السعدون إن مركز العمليات يستهدف مشاركة الجهات الحكومية والخيرية والخاصة وتوحيد جهود كافة القطاعات للتغلب على هذه الأزمة موضحاً أن مجلس الجمعيات الأهلية بالمملكة سيوحد جهود الجمعيات الأهلية في مكافحة الفيروس وقال السعدون إن مركز العمليات والمبادرات سيتكون من فريق للتخطيط وآخر للإشراف على الجوانب الفنية وفريق للتواصل مع الداعمين ورجال الأعمال ويستهدف المركز تقديم الدعم العلاجي والوقائي والتحفيزي.

وبدوره، بيّن الدكتور شاهر الشهري رئيس مجلس إدارة جمعية الرحمة الطبية والمدير التنفيذي لمركز طب الأسرة والمجتمع الجامعي خلال اجتماع اللجنة أن المملكة تعاملت باحترافية في مواجهة هذه الأزمة الصحية العالمية حيث إن المملكة لديها تجربة سنوية في التعامل مع تجارب مقاربة لهذه الأزمة الصحية في الحج وقال الشهري إن هذه التجربة تعد خط الدفاع الأول إذا استفدنا منها وطبقناها في كافة مناطق المملكة.

واستعرض "الشهري" عدداً من المبادرات الصحية كالعيادة الاتصالية والتشخيص عن بعد واستخدام خرائط جوجل في الرصد الصحي والمتابعة.

وقال خالد الجوهر المدير التنفيذي لمركز العمليات والمبادرات إن إدارته تمتلك طاقماً مدرباً لإدارة العمليات والمبادرات الطارئة والمعتادة بالشرقية، مبيناً أن الإدارة تمتلك بيانات 100 ألف مستفيد من مستفيدي الجهات الخيرية بالمنطقة الشرقية والمتوقع تضررهم من الأزمة اقتصادياً وتضم أيضاً بيانات 170 جهة خيرية بالمنطقة الشرقية.

بدوره أكد المهندس موسى الموسى مدير مؤسسة عبدالرحمن الراجحي الخيرية أن المؤسسة وعدداً من رجال الأعمال والداعمين على استعداد تام لدعم مبادرات المركز.

25 مارس 2020 - 1 شعبان 1441
09:12 PM

إطلاق مركز للعمليات الطارئة بالشرقية لمواجهة كورونا.. "سبق" تكشف التفاصيل

يتعامل من جوانب عدة منها الصحي.. ويبدأ تشغيله في غضون 24 ساعة من اعتماده

A A A
0
3,404

أطلق مجلس الجمعيات الأهلية وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالشرقية بالتعاون مع صحة الشرقية مركزاً للعمليات والمبادرات لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19.

وفي التفاصيل، اجتمعت أمس الثلاثاء، لجنة مكونة من ممثلي هذه الجهات بمقر جمعية البر بالمنطقة الشرقية وبحضور عدد من الجهات الصحية وعدد من قيادات العمل الاجتماعي لمناقشة بدء إطلاق المركز حيث أقرت اللجنة بدء تشغيل المركز في غضون 24 ساعة من إقرار اعتماده.

وفي هذا الصدد، قال نائب رئيس مجلس الجمعيات الخيرية بالمنطقة الشرقية وأمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبد العزيز العفيصان والمشرف العام على مركز العمليات لـ"سبق" إن المركز سيتبنى إطلاق ومتابعة العديد من المبادرات في دعم جهود الدولة في مكافحة الفيروس، مشيراً إلى أنه سيتم دعوة رجال الأعمال والجهات المانحة بالمنطقة للتبرع ودعم هذه المبادرات انطلاقاً من دورهم تجاه المجتمع لمواجهة هذه الأزمة.

وأوضح العفيصان أن مركز العمليات سيتعامل لمكافحة أزمة كورونا من جوانب عدة منها الجانب الصحي الذي يسعى لتوفير الحقيبة الصحية والتعقيم والتوعية الصحية وتفعيل العيادة الافتراضية التي تقلل من توافد أصحاب الأمراض المزمنة من الحضور للمستشفيات بالتعاون مع الجهات الصحية ومن الجانب الاجتماعي يسعى المركز لتوفير الدعم والرعاية للأسر التي توقفت أعمالهم ومصدر دخلهم تضرراً بالأزمة ودعم العملية الإلكترونية للطلاب وتقديم السلال الغذائية للأسر المتضررة، ومن الناحية التوعوية يسعى المركز لنشر التوعية الصحية والنفسية من خلال إطلاق الهاتف الاستشاري والنشرات التوعوية.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس الجمعيات الخيرية بالمملكة ورئيس المجلس بالمنطقة الشرقية الدكتور سعدون السعدون إن مركز العمليات يستهدف مشاركة الجهات الحكومية والخيرية والخاصة وتوحيد جهود كافة القطاعات للتغلب على هذه الأزمة موضحاً أن مجلس الجمعيات الأهلية بالمملكة سيوحد جهود الجمعيات الأهلية في مكافحة الفيروس وقال السعدون إن مركز العمليات والمبادرات سيتكون من فريق للتخطيط وآخر للإشراف على الجوانب الفنية وفريق للتواصل مع الداعمين ورجال الأعمال ويستهدف المركز تقديم الدعم العلاجي والوقائي والتحفيزي.

وبدوره، بيّن الدكتور شاهر الشهري رئيس مجلس إدارة جمعية الرحمة الطبية والمدير التنفيذي لمركز طب الأسرة والمجتمع الجامعي خلال اجتماع اللجنة أن المملكة تعاملت باحترافية في مواجهة هذه الأزمة الصحية العالمية حيث إن المملكة لديها تجربة سنوية في التعامل مع تجارب مقاربة لهذه الأزمة الصحية في الحج وقال الشهري إن هذه التجربة تعد خط الدفاع الأول إذا استفدنا منها وطبقناها في كافة مناطق المملكة.

واستعرض "الشهري" عدداً من المبادرات الصحية كالعيادة الاتصالية والتشخيص عن بعد واستخدام خرائط جوجل في الرصد الصحي والمتابعة.

وقال خالد الجوهر المدير التنفيذي لمركز العمليات والمبادرات إن إدارته تمتلك طاقماً مدرباً لإدارة العمليات والمبادرات الطارئة والمعتادة بالشرقية، مبيناً أن الإدارة تمتلك بيانات 100 ألف مستفيد من مستفيدي الجهات الخيرية بالمنطقة الشرقية والمتوقع تضررهم من الأزمة اقتصادياً وتضم أيضاً بيانات 170 جهة خيرية بالمنطقة الشرقية.

بدوره أكد المهندس موسى الموسى مدير مؤسسة عبدالرحمن الراجحي الخيرية أن المؤسسة وعدداً من رجال الأعمال والداعمين على استعداد تام لدعم مبادرات المركز.