بعد محاكم وخدمة 40 عامًا.. إزالة مبنى مستشفى الولادة بالدمام

جاء القرار بموافقة لجنة عليا لما يشكله من خطر على المواطنين

باشرت الجهات المعنيّة تنفيذ قرار هدم وإزالة مبنى مستشفى الولادة والأطفال القديم في مدينة الدمام بحي غرناطة 75 سابقًا، بعد حوالي 40 عامًا.

وتفصيلًا: جاء قرار إزالة المبنى بعد موافقة لجنة عليا؛ وذلك لما يشكّله المبنى من خطر على المواطنين وأصحاب المنازل المجاورة له، إضافة لما يسببه من تلوّث بصري، وذلك بعد التنسيق مع مالك المبنى.

وكانت أمانة المنطقة الشرقية ممثلةً في بلدية وسط الدمام، قد حذّرت من احتمالية سقوط مبنى مستشفى الولادة والأطفال سابقًا بحي غرناطة المهجور منذ عدة سنوات، وذلك بوضعها منشورًا على حوائط المبنى، ونبهت الأمانة في إشعارها من احتمالية سقوط مبنى المستشفى القديم، وضرورة إلزام مالك العقار بمراجعة بلدية وسط الدمام بداية من شهر شعبان من العام الماضي، وأوضحت في الإشعار أنه على المالك مراجعة البلدية خلال شهر من تاريخه.

وأهابت أمانة المنطقة الشرقية بأصحاب المباني المهجورة والآيلة للسقوط، سرعة مراجعة البلدية لإزالة مبانيهم؛ حفاظًا على سلامة الجميع وسعيًا في المحافظة على تحسين المشهد الحضري للمنطقة.

وتابعت "سبق" قضية مستشفى الولادة والأطفال القديم بالدمام؛ إذ نشب خلاف بين مديرية الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية ومالك مبنى مستشفى الولادة والأطفال القديم بالدمام، والذي وصل إلى أروقة المحاكم بعد انتهاء العقد المبرم بين المديرية وبين المالك في عام 1431هـ، وإخلاء المديرية مسؤوليتها عن المبنى منذ ذلك التاريخ، وقيام المالك برفع دعوى قضائية ضد مديرية الصحة بالشرقية، واتهامه لها بالتخريب المتعمّد للمبنى بغضّ النظر عن الخوض في تفاصيل القضية التي كانت منظورةً أمام المحاكم، وانتهت بإزالة المبنى بعد حوالي 7 سنوات.

الدمام مستشفى الولادة والأطفال هدم وإزالة مستشفى الولادة والأطفال القديم بالدمام
اعلان
بعد محاكم وخدمة 40 عامًا.. إزالة مبنى مستشفى الولادة بالدمام
سبق

باشرت الجهات المعنيّة تنفيذ قرار هدم وإزالة مبنى مستشفى الولادة والأطفال القديم في مدينة الدمام بحي غرناطة 75 سابقًا، بعد حوالي 40 عامًا.

وتفصيلًا: جاء قرار إزالة المبنى بعد موافقة لجنة عليا؛ وذلك لما يشكّله المبنى من خطر على المواطنين وأصحاب المنازل المجاورة له، إضافة لما يسببه من تلوّث بصري، وذلك بعد التنسيق مع مالك المبنى.

وكانت أمانة المنطقة الشرقية ممثلةً في بلدية وسط الدمام، قد حذّرت من احتمالية سقوط مبنى مستشفى الولادة والأطفال سابقًا بحي غرناطة المهجور منذ عدة سنوات، وذلك بوضعها منشورًا على حوائط المبنى، ونبهت الأمانة في إشعارها من احتمالية سقوط مبنى المستشفى القديم، وضرورة إلزام مالك العقار بمراجعة بلدية وسط الدمام بداية من شهر شعبان من العام الماضي، وأوضحت في الإشعار أنه على المالك مراجعة البلدية خلال شهر من تاريخه.

وأهابت أمانة المنطقة الشرقية بأصحاب المباني المهجورة والآيلة للسقوط، سرعة مراجعة البلدية لإزالة مبانيهم؛ حفاظًا على سلامة الجميع وسعيًا في المحافظة على تحسين المشهد الحضري للمنطقة.

وتابعت "سبق" قضية مستشفى الولادة والأطفال القديم بالدمام؛ إذ نشب خلاف بين مديرية الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية ومالك مبنى مستشفى الولادة والأطفال القديم بالدمام، والذي وصل إلى أروقة المحاكم بعد انتهاء العقد المبرم بين المديرية وبين المالك في عام 1431هـ، وإخلاء المديرية مسؤوليتها عن المبنى منذ ذلك التاريخ، وقيام المالك برفع دعوى قضائية ضد مديرية الصحة بالشرقية، واتهامه لها بالتخريب المتعمّد للمبنى بغضّ النظر عن الخوض في تفاصيل القضية التي كانت منظورةً أمام المحاكم، وانتهت بإزالة المبنى بعد حوالي 7 سنوات.

09 فبراير 2020 - 15 جمادى الآخر 1441
09:27 PM

بعد محاكم وخدمة 40 عامًا.. إزالة مبنى مستشفى الولادة بالدمام

جاء القرار بموافقة لجنة عليا لما يشكله من خطر على المواطنين

A A A
8
21,520

باشرت الجهات المعنيّة تنفيذ قرار هدم وإزالة مبنى مستشفى الولادة والأطفال القديم في مدينة الدمام بحي غرناطة 75 سابقًا، بعد حوالي 40 عامًا.

وتفصيلًا: جاء قرار إزالة المبنى بعد موافقة لجنة عليا؛ وذلك لما يشكّله المبنى من خطر على المواطنين وأصحاب المنازل المجاورة له، إضافة لما يسببه من تلوّث بصري، وذلك بعد التنسيق مع مالك المبنى.

وكانت أمانة المنطقة الشرقية ممثلةً في بلدية وسط الدمام، قد حذّرت من احتمالية سقوط مبنى مستشفى الولادة والأطفال سابقًا بحي غرناطة المهجور منذ عدة سنوات، وذلك بوضعها منشورًا على حوائط المبنى، ونبهت الأمانة في إشعارها من احتمالية سقوط مبنى المستشفى القديم، وضرورة إلزام مالك العقار بمراجعة بلدية وسط الدمام بداية من شهر شعبان من العام الماضي، وأوضحت في الإشعار أنه على المالك مراجعة البلدية خلال شهر من تاريخه.

وأهابت أمانة المنطقة الشرقية بأصحاب المباني المهجورة والآيلة للسقوط، سرعة مراجعة البلدية لإزالة مبانيهم؛ حفاظًا على سلامة الجميع وسعيًا في المحافظة على تحسين المشهد الحضري للمنطقة.

وتابعت "سبق" قضية مستشفى الولادة والأطفال القديم بالدمام؛ إذ نشب خلاف بين مديرية الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية ومالك مبنى مستشفى الولادة والأطفال القديم بالدمام، والذي وصل إلى أروقة المحاكم بعد انتهاء العقد المبرم بين المديرية وبين المالك في عام 1431هـ، وإخلاء المديرية مسؤوليتها عن المبنى منذ ذلك التاريخ، وقيام المالك برفع دعوى قضائية ضد مديرية الصحة بالشرقية، واتهامه لها بالتخريب المتعمّد للمبنى بغضّ النظر عن الخوض في تفاصيل القضية التي كانت منظورةً أمام المحاكم، وانتهت بإزالة المبنى بعد حوالي 7 سنوات.