"رويترز" تستبق الاجتماع المرتقب: "أوبك" وحلفاؤها يتجهون لتمديد خفض الإنتاج

حتى نهاية 2018.. الاتفاق الحالي يخفّض الإمدادات 1.8 مليون برميل يومياً

قالت أربعة مصادر مطلعة لوكالة "رويترز": إن "أوبك" وحلفاءها من المنتجين خارجها سيتفقون خلال اجتماع اليوم الخميس على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط حتى نهاية 2018.

ووفق ما نشرته الوكالة اليوم، ينصّ الاتفاق الحالي على خفض المنتجين إمداداتهم بنحو 1.8 مليون برميل يومياً في مسعى لتعزيز الأسعار، وينتهي العمل به في مارس 2018.

وقال مندوب في أوبك: "سيتفقون على (التمديد) تسعة أشهر"؛ مضيفاً أن من المتوقع أن يمضي الاجتماع -المقرر أن يبدأ في فيينا قرب الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش- بسلاسة.

وقال مصدر ثانٍ "لا مفاجآت.. الجميع يؤيدون تسعة أشهر".

وأدلى مصدران آخران بتعليقات مماثلة.

وأشارت منظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) وروسيا، إلى أنهما قد تُراجعان أي تمديد للاتفاق حين تجمتعان مجدداً في يونيو إذا شهدت السوق ارتفاعات محمومة.

اعلان
"رويترز" تستبق الاجتماع المرتقب: "أوبك" وحلفاؤها يتجهون لتمديد خفض الإنتاج
سبق

قالت أربعة مصادر مطلعة لوكالة "رويترز": إن "أوبك" وحلفاءها من المنتجين خارجها سيتفقون خلال اجتماع اليوم الخميس على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط حتى نهاية 2018.

ووفق ما نشرته الوكالة اليوم، ينصّ الاتفاق الحالي على خفض المنتجين إمداداتهم بنحو 1.8 مليون برميل يومياً في مسعى لتعزيز الأسعار، وينتهي العمل به في مارس 2018.

وقال مندوب في أوبك: "سيتفقون على (التمديد) تسعة أشهر"؛ مضيفاً أن من المتوقع أن يمضي الاجتماع -المقرر أن يبدأ في فيينا قرب الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش- بسلاسة.

وقال مصدر ثانٍ "لا مفاجآت.. الجميع يؤيدون تسعة أشهر".

وأدلى مصدران آخران بتعليقات مماثلة.

وأشارت منظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) وروسيا، إلى أنهما قد تُراجعان أي تمديد للاتفاق حين تجمتعان مجدداً في يونيو إذا شهدت السوق ارتفاعات محمومة.

30 نوفمبر 2017 - 12 ربيع الأول 1439
11:19 AM

"رويترز" تستبق الاجتماع المرتقب: "أوبك" وحلفاؤها يتجهون لتمديد خفض الإنتاج

حتى نهاية 2018.. الاتفاق الحالي يخفّض الإمدادات 1.8 مليون برميل يومياً

A A A
0
1,616

قالت أربعة مصادر مطلعة لوكالة "رويترز": إن "أوبك" وحلفاءها من المنتجين خارجها سيتفقون خلال اجتماع اليوم الخميس على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط حتى نهاية 2018.

ووفق ما نشرته الوكالة اليوم، ينصّ الاتفاق الحالي على خفض المنتجين إمداداتهم بنحو 1.8 مليون برميل يومياً في مسعى لتعزيز الأسعار، وينتهي العمل به في مارس 2018.

وقال مندوب في أوبك: "سيتفقون على (التمديد) تسعة أشهر"؛ مضيفاً أن من المتوقع أن يمضي الاجتماع -المقرر أن يبدأ في فيينا قرب الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش- بسلاسة.

وقال مصدر ثانٍ "لا مفاجآت.. الجميع يؤيدون تسعة أشهر".

وأدلى مصدران آخران بتعليقات مماثلة.

وأشارت منظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) وروسيا، إلى أنهما قد تُراجعان أي تمديد للاتفاق حين تجمتعان مجدداً في يونيو إذا شهدت السوق ارتفاعات محمومة.