شاهد كيف اغتالت المليشيات الحوثية براءة طفلتَيْن بعد قصف حي سكني بمأرب

استُشهدت اليوم طفلتان، وأُصيبت فتاتان، إثر مقذوف أطلقته مليشيا الحوثي الانقلابية على حي سكني شرق مدينة مأرب.

وقال السكرتير الصحفي لمحافظ مأرب علي الغليسي في تصريح صحفي إلى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ): "إن مقذوفًا أطلقته مليشيا الحوثي من أماكن تمركزها غرب محافظة مأرب استهدف الأطفال أثناء لهوهم عصر اليوم السبت في حوش منزل محمد يحيى الشامي في حي الزراعة شرق المطار بمدينة مأرب".

وأضاف: "إن الطفلتين مريم أحمد إبراهيم الخضري ذات الربيعَيْن، وفتحية حسن علي الريمي ذات السنوات الثماني، استُشهدتا على الفور، فيما أُصيبت الفتاتان سلوى أحمد إبراهيم الخضري (11 عامًا)، وعوالي حسن علي أحمد الريمي (11 عامًا)، بإصابات خطيرة، وتم إسعافهما إلى المستشفى".

وأشار الغليسي إلى أن المليشيا الحوثية الإيرانية دأبت بين الحين والآخر على إرسال مقذوفاتها على الأحياء السكنية بمدينة مأرب؛ ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى من الأطفال والنساء والأبرياء المارين في الشوارع والأحياء السكنية بالمدينة. لافتًا إلى أن هذه الاستهدافات للأحياء السكنية تُعد منافية للقانون الدولي الإنساني، وترتقي إلى جرائم حرب.

وطالب المجتمع الدولي بتحمُّل مسؤوليته إزاء ما تقوم به المليشيا من عبث واستهداف لحياة الأطفال والمدنيين بمقذوفاتها المختلفة، سواء في محافظة مأرب أو في المحافظات المحررة، وتجنيد الأطفال في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، والزج بهم إلى الجبهات، والمتاجرة بدمائهم.

اعلان
شاهد كيف اغتالت المليشيات الحوثية براءة طفلتَيْن بعد قصف حي سكني بمأرب
سبق

استُشهدت اليوم طفلتان، وأُصيبت فتاتان، إثر مقذوف أطلقته مليشيا الحوثي الانقلابية على حي سكني شرق مدينة مأرب.

وقال السكرتير الصحفي لمحافظ مأرب علي الغليسي في تصريح صحفي إلى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ): "إن مقذوفًا أطلقته مليشيا الحوثي من أماكن تمركزها غرب محافظة مأرب استهدف الأطفال أثناء لهوهم عصر اليوم السبت في حوش منزل محمد يحيى الشامي في حي الزراعة شرق المطار بمدينة مأرب".

وأضاف: "إن الطفلتين مريم أحمد إبراهيم الخضري ذات الربيعَيْن، وفتحية حسن علي الريمي ذات السنوات الثماني، استُشهدتا على الفور، فيما أُصيبت الفتاتان سلوى أحمد إبراهيم الخضري (11 عامًا)، وعوالي حسن علي أحمد الريمي (11 عامًا)، بإصابات خطيرة، وتم إسعافهما إلى المستشفى".

وأشار الغليسي إلى أن المليشيا الحوثية الإيرانية دأبت بين الحين والآخر على إرسال مقذوفاتها على الأحياء السكنية بمدينة مأرب؛ ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى من الأطفال والنساء والأبرياء المارين في الشوارع والأحياء السكنية بالمدينة. لافتًا إلى أن هذه الاستهدافات للأحياء السكنية تُعد منافية للقانون الدولي الإنساني، وترتقي إلى جرائم حرب.

وطالب المجتمع الدولي بتحمُّل مسؤوليته إزاء ما تقوم به المليشيا من عبث واستهداف لحياة الأطفال والمدنيين بمقذوفاتها المختلفة، سواء في محافظة مأرب أو في المحافظات المحررة، وتجنيد الأطفال في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، والزج بهم إلى الجبهات، والمتاجرة بدمائهم.

11 أغسطس 2018 - 29 ذو القعدة 1439
09:06 PM

شاهد كيف اغتالت المليشيات الحوثية براءة طفلتَيْن بعد قصف حي سكني بمأرب

A A A
9
14,373

استُشهدت اليوم طفلتان، وأُصيبت فتاتان، إثر مقذوف أطلقته مليشيا الحوثي الانقلابية على حي سكني شرق مدينة مأرب.

وقال السكرتير الصحفي لمحافظ مأرب علي الغليسي في تصريح صحفي إلى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ): "إن مقذوفًا أطلقته مليشيا الحوثي من أماكن تمركزها غرب محافظة مأرب استهدف الأطفال أثناء لهوهم عصر اليوم السبت في حوش منزل محمد يحيى الشامي في حي الزراعة شرق المطار بمدينة مأرب".

وأضاف: "إن الطفلتين مريم أحمد إبراهيم الخضري ذات الربيعَيْن، وفتحية حسن علي الريمي ذات السنوات الثماني، استُشهدتا على الفور، فيما أُصيبت الفتاتان سلوى أحمد إبراهيم الخضري (11 عامًا)، وعوالي حسن علي أحمد الريمي (11 عامًا)، بإصابات خطيرة، وتم إسعافهما إلى المستشفى".

وأشار الغليسي إلى أن المليشيا الحوثية الإيرانية دأبت بين الحين والآخر على إرسال مقذوفاتها على الأحياء السكنية بمدينة مأرب؛ ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى من الأطفال والنساء والأبرياء المارين في الشوارع والأحياء السكنية بالمدينة. لافتًا إلى أن هذه الاستهدافات للأحياء السكنية تُعد منافية للقانون الدولي الإنساني، وترتقي إلى جرائم حرب.

وطالب المجتمع الدولي بتحمُّل مسؤوليته إزاء ما تقوم به المليشيا من عبث واستهداف لحياة الأطفال والمدنيين بمقذوفاتها المختلفة، سواء في محافظة مأرب أو في المحافظات المحررة، وتجنيد الأطفال في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، والزج بهم إلى الجبهات، والمتاجرة بدمائهم.