"بكري": السعودية تعرضت لمؤامرة.. وهذا قول ولي العهد عن علاقة مصر والمملكة

قال لـ"سبق": التحريض يقسّم الشعوب لكن السعوديون أثبتوا وقفتهم الواحدة خلف القيادة

أكد الكاتب السياسي المصري مصطفى بكري أن العلاقة المصرية-السعودية في أبهى صورها، مبيناً في تصريح لـ"سبق" خلال زيارته أمس ضمن الوفد المصري إلى محافظة العلا أن الزيارة تأكيد للتواصل بين أبناء الشعب المصري والمملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أنه منبهر بهذا التاريخ القديم الذي يعود في هذه المنطقة إلى أكثر من 14 قرناً قبل الميلاد والطبيعة الساحرة، مؤكداً أن محافظة العلا ستكون من المناطق المهمة والجاذبة، في إطار برنامج التطوير والتحديث الذي يتبناه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح "بكري" أن العلاقة "المصرية-السعودية" يحكمها ما قاله سمو الأمير محمد بن سلمان عندما التقى بعدد من الإعلاميين في القاهرة منذ فترة؛ حيث قال إن علاقة البلدين ليست مسألة تنسيق، لكن مسألة تكامل بين البلدين، وإن المشروعات المشتركة في كل الاتجاهات.

وتابع: "المملكة العربية السعودية تعرضت في الفترة الماضية إلى مؤامرة كان الهدف منها تمرير ذات المخططات التي يسعى البعض منها إلى ضرب هويتنا الثقافية وتفكيك الدولة الوطنية"، مشيراً إلى أن أصحاب هذه المخططات انزعجوا كثيراً من المشروع النهضوي التحديثي الذي يتبناه الأمير محمد بن سلمان، وانزعجوا كثيراً من اللغة التي تحدث بها الأمير محمد بن سلمان عندما طالب "ترامب" المملكة العربية السعودية بأن تدفع ما عليها نظير الحماية، فلم يكن هناك من ردّ سوى أن قال له إن المملكة العربية السعودية تحمي نفسها، وإن السلاح الذي نشتريه ندفع له الأموال، وإن "أوباما" من قبلك بقي لثمان سنوات يحاول أن يتدخل في شؤون المنطقة، ولكن فشل، وبقيت المنطقة العربية وبقيت المملكة العربية السعودية.

وأضاف: "أعتقد أن أفضل صورة شاهدناها في الفترة الماضية إزاء تعرّض السعودية لحملات نعرف أسبابها ونعرف أهدافها هي وحدة الشعب السعودي ووحدة الأسرة المالكة السعودية، حيث كان ذلك مبهراً للجميع؛ لأنه في ظل الهجمات والتحريض تنقسم الشعوب، وتحدث مشاكل وأزمات؛ لكن الشعب السعودي أكد وقفته الواحدة خلف قيادته الرشيدة ممثلةً في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وعبر "بكري" عن سعادته بزيارة المملكة العربية السعودية وقال: "أنا سعيد أنني زرت المملكة، وقد حضرت منذ أيام مؤتمر الرياض عاصمة للإعلام العربي، وشاهدت التفاف العرب جميعاً حول المملكة العربية السعودية وحول الرياض كعاصمة للإعلام العربي؛ حيث يمكن بالفعل أن تقدم مزيداً من العطاء للإعلام خلال الفترة الأخيرة المقبلة. أنني أهنئ الشعب السعودي في وقفته الجسورة، وأقول لكل من يحاول النيل من المملكة العربية السعودية إن أحداً لن يستطيع أن يفرض على المملكة ما يمكن أن يمثل اعتداءً على هويتها وثقافتها وكيانها الوطني الموحد والمتحد.

يُذكر أن "سبق" قد شاركت بدعوة من الهيئة الملكية بمحافظة العلا في استقبال الوفد المصري الشقيق، أمس، في مطار الأمير عبدالمحسن بالعلا، وقد ضم الوفد المصري عدداً من كبار المثقفين والإعلاميين والبرلمانيين والفنانين، ورافقت "سبق" الوفد في زيارته للمواقع الأثرية في المحافظة.

اعلان
"بكري": السعودية تعرضت لمؤامرة.. وهذا قول ولي العهد عن علاقة مصر والمملكة
سبق

أكد الكاتب السياسي المصري مصطفى بكري أن العلاقة المصرية-السعودية في أبهى صورها، مبيناً في تصريح لـ"سبق" خلال زيارته أمس ضمن الوفد المصري إلى محافظة العلا أن الزيارة تأكيد للتواصل بين أبناء الشعب المصري والمملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أنه منبهر بهذا التاريخ القديم الذي يعود في هذه المنطقة إلى أكثر من 14 قرناً قبل الميلاد والطبيعة الساحرة، مؤكداً أن محافظة العلا ستكون من المناطق المهمة والجاذبة، في إطار برنامج التطوير والتحديث الذي يتبناه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح "بكري" أن العلاقة "المصرية-السعودية" يحكمها ما قاله سمو الأمير محمد بن سلمان عندما التقى بعدد من الإعلاميين في القاهرة منذ فترة؛ حيث قال إن علاقة البلدين ليست مسألة تنسيق، لكن مسألة تكامل بين البلدين، وإن المشروعات المشتركة في كل الاتجاهات.

وتابع: "المملكة العربية السعودية تعرضت في الفترة الماضية إلى مؤامرة كان الهدف منها تمرير ذات المخططات التي يسعى البعض منها إلى ضرب هويتنا الثقافية وتفكيك الدولة الوطنية"، مشيراً إلى أن أصحاب هذه المخططات انزعجوا كثيراً من المشروع النهضوي التحديثي الذي يتبناه الأمير محمد بن سلمان، وانزعجوا كثيراً من اللغة التي تحدث بها الأمير محمد بن سلمان عندما طالب "ترامب" المملكة العربية السعودية بأن تدفع ما عليها نظير الحماية، فلم يكن هناك من ردّ سوى أن قال له إن المملكة العربية السعودية تحمي نفسها، وإن السلاح الذي نشتريه ندفع له الأموال، وإن "أوباما" من قبلك بقي لثمان سنوات يحاول أن يتدخل في شؤون المنطقة، ولكن فشل، وبقيت المنطقة العربية وبقيت المملكة العربية السعودية.

وأضاف: "أعتقد أن أفضل صورة شاهدناها في الفترة الماضية إزاء تعرّض السعودية لحملات نعرف أسبابها ونعرف أهدافها هي وحدة الشعب السعودي ووحدة الأسرة المالكة السعودية، حيث كان ذلك مبهراً للجميع؛ لأنه في ظل الهجمات والتحريض تنقسم الشعوب، وتحدث مشاكل وأزمات؛ لكن الشعب السعودي أكد وقفته الواحدة خلف قيادته الرشيدة ممثلةً في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وعبر "بكري" عن سعادته بزيارة المملكة العربية السعودية وقال: "أنا سعيد أنني زرت المملكة، وقد حضرت منذ أيام مؤتمر الرياض عاصمة للإعلام العربي، وشاهدت التفاف العرب جميعاً حول المملكة العربية السعودية وحول الرياض كعاصمة للإعلام العربي؛ حيث يمكن بالفعل أن تقدم مزيداً من العطاء للإعلام خلال الفترة الأخيرة المقبلة. أنني أهنئ الشعب السعودي في وقفته الجسورة، وأقول لكل من يحاول النيل من المملكة العربية السعودية إن أحداً لن يستطيع أن يفرض على المملكة ما يمكن أن يمثل اعتداءً على هويتها وثقافتها وكيانها الوطني الموحد والمتحد.

يُذكر أن "سبق" قد شاركت بدعوة من الهيئة الملكية بمحافظة العلا في استقبال الوفد المصري الشقيق، أمس، في مطار الأمير عبدالمحسن بالعلا، وقد ضم الوفد المصري عدداً من كبار المثقفين والإعلاميين والبرلمانيين والفنانين، ورافقت "سبق" الوفد في زيارته للمواقع الأثرية في المحافظة.

12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440
03:16 PM

"بكري": السعودية تعرضت لمؤامرة.. وهذا قول ولي العهد عن علاقة مصر والمملكة

قال لـ"سبق": التحريض يقسّم الشعوب لكن السعوديون أثبتوا وقفتهم الواحدة خلف القيادة

A A A
6
9,408

أكد الكاتب السياسي المصري مصطفى بكري أن العلاقة المصرية-السعودية في أبهى صورها، مبيناً في تصريح لـ"سبق" خلال زيارته أمس ضمن الوفد المصري إلى محافظة العلا أن الزيارة تأكيد للتواصل بين أبناء الشعب المصري والمملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أنه منبهر بهذا التاريخ القديم الذي يعود في هذه المنطقة إلى أكثر من 14 قرناً قبل الميلاد والطبيعة الساحرة، مؤكداً أن محافظة العلا ستكون من المناطق المهمة والجاذبة، في إطار برنامج التطوير والتحديث الذي يتبناه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح "بكري" أن العلاقة "المصرية-السعودية" يحكمها ما قاله سمو الأمير محمد بن سلمان عندما التقى بعدد من الإعلاميين في القاهرة منذ فترة؛ حيث قال إن علاقة البلدين ليست مسألة تنسيق، لكن مسألة تكامل بين البلدين، وإن المشروعات المشتركة في كل الاتجاهات.

وتابع: "المملكة العربية السعودية تعرضت في الفترة الماضية إلى مؤامرة كان الهدف منها تمرير ذات المخططات التي يسعى البعض منها إلى ضرب هويتنا الثقافية وتفكيك الدولة الوطنية"، مشيراً إلى أن أصحاب هذه المخططات انزعجوا كثيراً من المشروع النهضوي التحديثي الذي يتبناه الأمير محمد بن سلمان، وانزعجوا كثيراً من اللغة التي تحدث بها الأمير محمد بن سلمان عندما طالب "ترامب" المملكة العربية السعودية بأن تدفع ما عليها نظير الحماية، فلم يكن هناك من ردّ سوى أن قال له إن المملكة العربية السعودية تحمي نفسها، وإن السلاح الذي نشتريه ندفع له الأموال، وإن "أوباما" من قبلك بقي لثمان سنوات يحاول أن يتدخل في شؤون المنطقة، ولكن فشل، وبقيت المنطقة العربية وبقيت المملكة العربية السعودية.

وأضاف: "أعتقد أن أفضل صورة شاهدناها في الفترة الماضية إزاء تعرّض السعودية لحملات نعرف أسبابها ونعرف أهدافها هي وحدة الشعب السعودي ووحدة الأسرة المالكة السعودية، حيث كان ذلك مبهراً للجميع؛ لأنه في ظل الهجمات والتحريض تنقسم الشعوب، وتحدث مشاكل وأزمات؛ لكن الشعب السعودي أكد وقفته الواحدة خلف قيادته الرشيدة ممثلةً في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وعبر "بكري" عن سعادته بزيارة المملكة العربية السعودية وقال: "أنا سعيد أنني زرت المملكة، وقد حضرت منذ أيام مؤتمر الرياض عاصمة للإعلام العربي، وشاهدت التفاف العرب جميعاً حول المملكة العربية السعودية وحول الرياض كعاصمة للإعلام العربي؛ حيث يمكن بالفعل أن تقدم مزيداً من العطاء للإعلام خلال الفترة الأخيرة المقبلة. أنني أهنئ الشعب السعودي في وقفته الجسورة، وأقول لكل من يحاول النيل من المملكة العربية السعودية إن أحداً لن يستطيع أن يفرض على المملكة ما يمكن أن يمثل اعتداءً على هويتها وثقافتها وكيانها الوطني الموحد والمتحد.

يُذكر أن "سبق" قد شاركت بدعوة من الهيئة الملكية بمحافظة العلا في استقبال الوفد المصري الشقيق، أمس، في مطار الأمير عبدالمحسن بالعلا، وقد ضم الوفد المصري عدداً من كبار المثقفين والإعلاميين والبرلمانيين والفنانين، ورافقت "سبق" الوفد في زيارته للمواقع الأثرية في المحافظة.