بلاد الذهب والشيكولاتة: سنجذب سياح العالم والسعوديين "رغمًا عنهم"

إطلاق مهرجان العودة وخطة عشرية

بدات ملامح ظهور عملاق سياحي جديد، حيث انطلق عدد كبير من المشاهير ونجوم شباك التذاكر والموضة والمبدعين في النمر الأفريقي الجديد "غانا" ووسط العاصمة أكرا دشنت استراتيجية طموحة لجعل غانا وجهة سياحية عملاقة تحت شعار "عام العودة".

وأعلن رئيس غانا مؤخرًا عن خطة سياحة لمدة 15 عامًا، تسعى من خلالها إلى رفع عدد السياح السنوي من مليون إلى 8 ملايين بحلول 2028، ومن المفترض بموجب الخطة أن يضخ قطاع السفر في غانا 8.3 مليار دولار في العام بحلول 2027، فضلاً عن الفوائد المرتبطة.

ووفق سي إن إن الأمريكية، حضر عدد من المشاهير والضيوف المهمين، أبرزهم عارضة الأزياء البريطانية من أصل أفريقي ناعومي كامبل، أحداث ومناسبات برئاسة نانا أكوفو أدو رئيس غانا ومبتكر خطة تعزيز السياحة وإنعاش الاقتصاد في بلده، من خلال التواصل مع المهاجرين من غانا، كما شارك الحضور في مهرجانات ورحلات عبر أنحاء البلاد لاكتشاف تراثها الفريد، مؤكدًا أن غانا في الطريق لجذب السياح من العالم والشرق الأوسط وآسيا والعربية السعودية وبلدان العالم الكبرى، رغمًا عنهم وبكل مودة بلادنا رائعة.

ويهدف رئيس غانا إلى توسيع العلاقات الاقتصادية والسياحية بين بلاده التي تقع في القارة الأفريقية وبين الأفارقة والعرب.

ويتضمن عام العودة الذي أعلنه رئيس غانا بداية من سبتمبر 2018 وحتى سبتمبر 2019 مهرجانًا موسيقيًا ومؤتمر استثمار يستهدف الغانيين المشتتين حول العالم ومبادرة حق العودة وتشجيع الأمريكيين من أصل أفريقي على السعي إلى المواطنة في غانا.

يقول رئيس غانا إننا نتربع على كميات كبيرة من الذهب والشيكولاتة والكاكاو والأخشاب والعديد من المعادن النفيسة، مثل الماس والبوكسيت والمنجنيز والحديد والفولاذ، وغانا هي ثاني أكبر بلد منتج للذهب في أفريقيا، وتعتبر منطقة الأشانتي من أغنى المناطق في العالم التي تحتوي على الذهب، كما تعتبر حبة الكاكاو الغاني من أفضل الأنواع في العالم، نظراً لجذورها الطبيعية، وأيضاً غانا ثاني أكبر منتج للكاكاو في العالم وغانا ثالث دولة منتجة للأخشاب في أفريقيا، ولدى غانا أفضل نوعية من الأخشاب في أفريقيا بسبب توفر الأمطار ووجود حزام الغابات.

ووفقاً للأرقام غير الرسمية هناك زيارات من السياح السعوديين لا تتعدى العشرات وخاصة المغامرون ومحبو السفاري.

المناطق السياحية في غانا

1- أكرا: وهي عاصمة الدولة تتميز بشواطئها الخلابة وبناياتها التاريخية والأثرية والمكتبات والعديد من المتاحف التاريخية، بالإضافة للأسواق التقليدية والمعارض الفنية، وكذلك القلاع القديمة التي ترجّع للقرن السابع عشر ميلادي وكثرة الحدائق فيها.

2- كوماسي: هذه المدينة تتميز بالغابات كما يطلق عليها اسم "جاردن سيتي"، وذلك لكثرة النباتات والزهور والورود فيها، مما يعطي منظراً جميلاً وخلاباً يتمتع به الزائر للمدينة، كما تتميّز بكثرة الجبال المغطاة بالأشجار.

3- كيب كوست: من أهم المحطات لهجرة العبيد عندما كانت الدولة مستعمرة من مستعمرات بريطانيا، تحتوي من الداخل على آثار على الجدران باللون الأخضر، وهي عبارة عن آثار للسلاسل التي كانوا يربطون بها العبيد تمهيدًا لترحيلهم القلعة من الداخل مظلمة ومن الخارج لونها أبيض من حجر الجير، تحتوي على زنزانات ضيقة وتتميز بأنها تطل على منظر خلاب وساحر على المحيط الأطلسي.

4- قلعة المينا: تقع جنوب غانا تم بناؤها على يد البرتغاليين خلال العام 1482 ميلادية، حيث كانت أول مركز تجاري في الصحراء الكبرى لأوروبا وكانت تستخدم القلعة كمحطة للذهب.

5- الحديقة الوطنية: تقع هذه الحديقة شمال قلعة كيب كوست بحوالي 20 كيلومترًا تحيط بها المزارع خاصة مزارع الكاكاو، وتحتوي على العديد من الأشجار والحيوانات البرية.

اعلان
بلاد الذهب والشيكولاتة: سنجذب سياح العالم والسعوديين "رغمًا عنهم"
سبق

بدات ملامح ظهور عملاق سياحي جديد، حيث انطلق عدد كبير من المشاهير ونجوم شباك التذاكر والموضة والمبدعين في النمر الأفريقي الجديد "غانا" ووسط العاصمة أكرا دشنت استراتيجية طموحة لجعل غانا وجهة سياحية عملاقة تحت شعار "عام العودة".

وأعلن رئيس غانا مؤخرًا عن خطة سياحة لمدة 15 عامًا، تسعى من خلالها إلى رفع عدد السياح السنوي من مليون إلى 8 ملايين بحلول 2028، ومن المفترض بموجب الخطة أن يضخ قطاع السفر في غانا 8.3 مليار دولار في العام بحلول 2027، فضلاً عن الفوائد المرتبطة.

ووفق سي إن إن الأمريكية، حضر عدد من المشاهير والضيوف المهمين، أبرزهم عارضة الأزياء البريطانية من أصل أفريقي ناعومي كامبل، أحداث ومناسبات برئاسة نانا أكوفو أدو رئيس غانا ومبتكر خطة تعزيز السياحة وإنعاش الاقتصاد في بلده، من خلال التواصل مع المهاجرين من غانا، كما شارك الحضور في مهرجانات ورحلات عبر أنحاء البلاد لاكتشاف تراثها الفريد، مؤكدًا أن غانا في الطريق لجذب السياح من العالم والشرق الأوسط وآسيا والعربية السعودية وبلدان العالم الكبرى، رغمًا عنهم وبكل مودة بلادنا رائعة.

ويهدف رئيس غانا إلى توسيع العلاقات الاقتصادية والسياحية بين بلاده التي تقع في القارة الأفريقية وبين الأفارقة والعرب.

ويتضمن عام العودة الذي أعلنه رئيس غانا بداية من سبتمبر 2018 وحتى سبتمبر 2019 مهرجانًا موسيقيًا ومؤتمر استثمار يستهدف الغانيين المشتتين حول العالم ومبادرة حق العودة وتشجيع الأمريكيين من أصل أفريقي على السعي إلى المواطنة في غانا.

يقول رئيس غانا إننا نتربع على كميات كبيرة من الذهب والشيكولاتة والكاكاو والأخشاب والعديد من المعادن النفيسة، مثل الماس والبوكسيت والمنجنيز والحديد والفولاذ، وغانا هي ثاني أكبر بلد منتج للذهب في أفريقيا، وتعتبر منطقة الأشانتي من أغنى المناطق في العالم التي تحتوي على الذهب، كما تعتبر حبة الكاكاو الغاني من أفضل الأنواع في العالم، نظراً لجذورها الطبيعية، وأيضاً غانا ثاني أكبر منتج للكاكاو في العالم وغانا ثالث دولة منتجة للأخشاب في أفريقيا، ولدى غانا أفضل نوعية من الأخشاب في أفريقيا بسبب توفر الأمطار ووجود حزام الغابات.

ووفقاً للأرقام غير الرسمية هناك زيارات من السياح السعوديين لا تتعدى العشرات وخاصة المغامرون ومحبو السفاري.

المناطق السياحية في غانا

1- أكرا: وهي عاصمة الدولة تتميز بشواطئها الخلابة وبناياتها التاريخية والأثرية والمكتبات والعديد من المتاحف التاريخية، بالإضافة للأسواق التقليدية والمعارض الفنية، وكذلك القلاع القديمة التي ترجّع للقرن السابع عشر ميلادي وكثرة الحدائق فيها.

2- كوماسي: هذه المدينة تتميز بالغابات كما يطلق عليها اسم "جاردن سيتي"، وذلك لكثرة النباتات والزهور والورود فيها، مما يعطي منظراً جميلاً وخلاباً يتمتع به الزائر للمدينة، كما تتميّز بكثرة الجبال المغطاة بالأشجار.

3- كيب كوست: من أهم المحطات لهجرة العبيد عندما كانت الدولة مستعمرة من مستعمرات بريطانيا، تحتوي من الداخل على آثار على الجدران باللون الأخضر، وهي عبارة عن آثار للسلاسل التي كانوا يربطون بها العبيد تمهيدًا لترحيلهم القلعة من الداخل مظلمة ومن الخارج لونها أبيض من حجر الجير، تحتوي على زنزانات ضيقة وتتميز بأنها تطل على منظر خلاب وساحر على المحيط الأطلسي.

4- قلعة المينا: تقع جنوب غانا تم بناؤها على يد البرتغاليين خلال العام 1482 ميلادية، حيث كانت أول مركز تجاري في الصحراء الكبرى لأوروبا وكانت تستخدم القلعة كمحطة للذهب.

5- الحديقة الوطنية: تقع هذه الحديقة شمال قلعة كيب كوست بحوالي 20 كيلومترًا تحيط بها المزارع خاصة مزارع الكاكاو، وتحتوي على العديد من الأشجار والحيوانات البرية.

09 فبراير 2019 - 4 جمادى الآخر 1440
04:08 PM

بلاد الذهب والشيكولاتة: سنجذب سياح العالم والسعوديين "رغمًا عنهم"

إطلاق مهرجان العودة وخطة عشرية

A A A
30
75,242

بدات ملامح ظهور عملاق سياحي جديد، حيث انطلق عدد كبير من المشاهير ونجوم شباك التذاكر والموضة والمبدعين في النمر الأفريقي الجديد "غانا" ووسط العاصمة أكرا دشنت استراتيجية طموحة لجعل غانا وجهة سياحية عملاقة تحت شعار "عام العودة".

وأعلن رئيس غانا مؤخرًا عن خطة سياحة لمدة 15 عامًا، تسعى من خلالها إلى رفع عدد السياح السنوي من مليون إلى 8 ملايين بحلول 2028، ومن المفترض بموجب الخطة أن يضخ قطاع السفر في غانا 8.3 مليار دولار في العام بحلول 2027، فضلاً عن الفوائد المرتبطة.

ووفق سي إن إن الأمريكية، حضر عدد من المشاهير والضيوف المهمين، أبرزهم عارضة الأزياء البريطانية من أصل أفريقي ناعومي كامبل، أحداث ومناسبات برئاسة نانا أكوفو أدو رئيس غانا ومبتكر خطة تعزيز السياحة وإنعاش الاقتصاد في بلده، من خلال التواصل مع المهاجرين من غانا، كما شارك الحضور في مهرجانات ورحلات عبر أنحاء البلاد لاكتشاف تراثها الفريد، مؤكدًا أن غانا في الطريق لجذب السياح من العالم والشرق الأوسط وآسيا والعربية السعودية وبلدان العالم الكبرى، رغمًا عنهم وبكل مودة بلادنا رائعة.

ويهدف رئيس غانا إلى توسيع العلاقات الاقتصادية والسياحية بين بلاده التي تقع في القارة الأفريقية وبين الأفارقة والعرب.

ويتضمن عام العودة الذي أعلنه رئيس غانا بداية من سبتمبر 2018 وحتى سبتمبر 2019 مهرجانًا موسيقيًا ومؤتمر استثمار يستهدف الغانيين المشتتين حول العالم ومبادرة حق العودة وتشجيع الأمريكيين من أصل أفريقي على السعي إلى المواطنة في غانا.

يقول رئيس غانا إننا نتربع على كميات كبيرة من الذهب والشيكولاتة والكاكاو والأخشاب والعديد من المعادن النفيسة، مثل الماس والبوكسيت والمنجنيز والحديد والفولاذ، وغانا هي ثاني أكبر بلد منتج للذهب في أفريقيا، وتعتبر منطقة الأشانتي من أغنى المناطق في العالم التي تحتوي على الذهب، كما تعتبر حبة الكاكاو الغاني من أفضل الأنواع في العالم، نظراً لجذورها الطبيعية، وأيضاً غانا ثاني أكبر منتج للكاكاو في العالم وغانا ثالث دولة منتجة للأخشاب في أفريقيا، ولدى غانا أفضل نوعية من الأخشاب في أفريقيا بسبب توفر الأمطار ووجود حزام الغابات.

ووفقاً للأرقام غير الرسمية هناك زيارات من السياح السعوديين لا تتعدى العشرات وخاصة المغامرون ومحبو السفاري.

المناطق السياحية في غانا

1- أكرا: وهي عاصمة الدولة تتميز بشواطئها الخلابة وبناياتها التاريخية والأثرية والمكتبات والعديد من المتاحف التاريخية، بالإضافة للأسواق التقليدية والمعارض الفنية، وكذلك القلاع القديمة التي ترجّع للقرن السابع عشر ميلادي وكثرة الحدائق فيها.

2- كوماسي: هذه المدينة تتميز بالغابات كما يطلق عليها اسم "جاردن سيتي"، وذلك لكثرة النباتات والزهور والورود فيها، مما يعطي منظراً جميلاً وخلاباً يتمتع به الزائر للمدينة، كما تتميّز بكثرة الجبال المغطاة بالأشجار.

3- كيب كوست: من أهم المحطات لهجرة العبيد عندما كانت الدولة مستعمرة من مستعمرات بريطانيا، تحتوي من الداخل على آثار على الجدران باللون الأخضر، وهي عبارة عن آثار للسلاسل التي كانوا يربطون بها العبيد تمهيدًا لترحيلهم القلعة من الداخل مظلمة ومن الخارج لونها أبيض من حجر الجير، تحتوي على زنزانات ضيقة وتتميز بأنها تطل على منظر خلاب وساحر على المحيط الأطلسي.

4- قلعة المينا: تقع جنوب غانا تم بناؤها على يد البرتغاليين خلال العام 1482 ميلادية، حيث كانت أول مركز تجاري في الصحراء الكبرى لأوروبا وكانت تستخدم القلعة كمحطة للذهب.

5- الحديقة الوطنية: تقع هذه الحديقة شمال قلعة كيب كوست بحوالي 20 كيلومترًا تحيط بها المزارع خاصة مزارع الكاكاو، وتحتوي على العديد من الأشجار والحيوانات البرية.