شقيق مؤذن المسجد الحرام: أخي بخير وسيكون بمنزله خلال ساعات

كشف عن تعرّضه لجلطة دماغية خفيفة استدعت تنويمه بالمستشفى

كشف شقيق مؤذن المسجد الحرام الشيخ نايف بن صالح فيدة، الوضع الصحي لأخيه، الذي يرقد حالياً في مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة؛ إثر تعرضه لجلطة دماغية يوم الثلاثاء الماضي؛ حيث أفاد بأن شقيقه لا يزال يُجري فحوصات طبية، وحالته الصحية في تحسن.

وأوضح الدكتور هاني فيدة شقيق "مؤذن المسجد الحرام" لـ"سبق" أن من المقرر خروج الشيخ "نايف" من المستشفى اليوم، بعد استكمال الفحوصات.

وقال الدكتور "هاني": إن أخاه تَعَرّض لوعكة صحية يوم الثلاثاء الماضي، نُقِل على إثرها من منزله إلى مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة؛ حيث أكد الأطباء تعرضه لجلطة دماغية خفيفة، استدعت تنويمه في غرفة خاصة في ذات المستشفى، لتلقي العلاج اللازم.

وأضاف أن شقيقه لم يدخل إلى العناية المركزة كما تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأردف: أخي بصحة وعافية، وهو الآن موجود داخل المستشفى لاستكمال الفحوصات الطبية للاطمئنان على صحته، وسيكون في منزله خلال الساعات القليلة المقبلة.

اعلان
شقيق مؤذن المسجد الحرام: أخي بخير وسيكون بمنزله خلال ساعات
سبق

كشف شقيق مؤذن المسجد الحرام الشيخ نايف بن صالح فيدة، الوضع الصحي لأخيه، الذي يرقد حالياً في مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة؛ إثر تعرضه لجلطة دماغية يوم الثلاثاء الماضي؛ حيث أفاد بأن شقيقه لا يزال يُجري فحوصات طبية، وحالته الصحية في تحسن.

وأوضح الدكتور هاني فيدة شقيق "مؤذن المسجد الحرام" لـ"سبق" أن من المقرر خروج الشيخ "نايف" من المستشفى اليوم، بعد استكمال الفحوصات.

وقال الدكتور "هاني": إن أخاه تَعَرّض لوعكة صحية يوم الثلاثاء الماضي، نُقِل على إثرها من منزله إلى مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة؛ حيث أكد الأطباء تعرضه لجلطة دماغية خفيفة، استدعت تنويمه في غرفة خاصة في ذات المستشفى، لتلقي العلاج اللازم.

وأضاف أن شقيقه لم يدخل إلى العناية المركزة كما تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأردف: أخي بصحة وعافية، وهو الآن موجود داخل المستشفى لاستكمال الفحوصات الطبية للاطمئنان على صحته، وسيكون في منزله خلال الساعات القليلة المقبلة.

07 ديسمبر 2017 - 19 ربيع الأول 1439
12:28 PM

شقيق مؤذن المسجد الحرام: أخي بخير وسيكون بمنزله خلال ساعات

كشف عن تعرّضه لجلطة دماغية خفيفة استدعت تنويمه بالمستشفى

A A A
9
18,354

كشف شقيق مؤذن المسجد الحرام الشيخ نايف بن صالح فيدة، الوضع الصحي لأخيه، الذي يرقد حالياً في مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة؛ إثر تعرضه لجلطة دماغية يوم الثلاثاء الماضي؛ حيث أفاد بأن شقيقه لا يزال يُجري فحوصات طبية، وحالته الصحية في تحسن.

وأوضح الدكتور هاني فيدة شقيق "مؤذن المسجد الحرام" لـ"سبق" أن من المقرر خروج الشيخ "نايف" من المستشفى اليوم، بعد استكمال الفحوصات.

وقال الدكتور "هاني": إن أخاه تَعَرّض لوعكة صحية يوم الثلاثاء الماضي، نُقِل على إثرها من منزله إلى مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة؛ حيث أكد الأطباء تعرضه لجلطة دماغية خفيفة، استدعت تنويمه في غرفة خاصة في ذات المستشفى، لتلقي العلاج اللازم.

وأضاف أن شقيقه لم يدخل إلى العناية المركزة كما تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأردف: أخي بصحة وعافية، وهو الآن موجود داخل المستشفى لاستكمال الفحوصات الطبية للاطمئنان على صحته، وسيكون في منزله خلال الساعات القليلة المقبلة.