شاهد.. أجواء روحانية يعيشها المعتمرون والزوار بجوار بيت الله العتيق

وسط ما وفرته حكومة خادم الحرمين لأداء نسكهم وعباداتهم بيسر وأمان

يعيش قاصدو بيت الله الحرام من الزوار والمعتمرين والمصلين أجواء روحانية مفعمة بالأمن والأمان، وسط ما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– من خدمات وجندته من طاقات بشرية وآلية ونفذته من مشروعات حيوية في سبيل تحقيق كل ما يمكن وفود الرحمن من أداء نسكهم وعباداتهم بيسر وأمان، رافعين أكف الضراعة للمولى عز وجل، في أجواء يملؤها الخشوع، رامين خلف ظهورهم هموم ومشاغل الدنيا الفانية.

ويشهد بيت الله العتيق هذه الأيام أجواء إيمانية وروحانية، وسط هدوء ومنظومة خدماتية متكاملة من أجهزة الدولة وفرقها الميدانية، كما تقدم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهود جبارة متواصلة على مدار الساعة، وقدرتها على إدارة الحشود من خلال توفير الـخدمات الجليلة وتجنيد جميع الطاقات لقاصدي بيت الله الحرام.

اعلان
شاهد.. أجواء روحانية يعيشها المعتمرون والزوار بجوار بيت الله العتيق
سبق

يعيش قاصدو بيت الله الحرام من الزوار والمعتمرين والمصلين أجواء روحانية مفعمة بالأمن والأمان، وسط ما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– من خدمات وجندته من طاقات بشرية وآلية ونفذته من مشروعات حيوية في سبيل تحقيق كل ما يمكن وفود الرحمن من أداء نسكهم وعباداتهم بيسر وأمان، رافعين أكف الضراعة للمولى عز وجل، في أجواء يملؤها الخشوع، رامين خلف ظهورهم هموم ومشاغل الدنيا الفانية.

ويشهد بيت الله العتيق هذه الأيام أجواء إيمانية وروحانية، وسط هدوء ومنظومة خدماتية متكاملة من أجهزة الدولة وفرقها الميدانية، كما تقدم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهود جبارة متواصلة على مدار الساعة، وقدرتها على إدارة الحشود من خلال توفير الـخدمات الجليلة وتجنيد جميع الطاقات لقاصدي بيت الله الحرام.

15 مايو 2019 - 10 رمضان 1440
05:26 PM

شاهد.. أجواء روحانية يعيشها المعتمرون والزوار بجوار بيت الله العتيق

وسط ما وفرته حكومة خادم الحرمين لأداء نسكهم وعباداتهم بيسر وأمان

A A A
1
3,588

يعيش قاصدو بيت الله الحرام من الزوار والمعتمرين والمصلين أجواء روحانية مفعمة بالأمن والأمان، وسط ما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– من خدمات وجندته من طاقات بشرية وآلية ونفذته من مشروعات حيوية في سبيل تحقيق كل ما يمكن وفود الرحمن من أداء نسكهم وعباداتهم بيسر وأمان، رافعين أكف الضراعة للمولى عز وجل، في أجواء يملؤها الخشوع، رامين خلف ظهورهم هموم ومشاغل الدنيا الفانية.

ويشهد بيت الله العتيق هذه الأيام أجواء إيمانية وروحانية، وسط هدوء ومنظومة خدماتية متكاملة من أجهزة الدولة وفرقها الميدانية، كما تقدم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهود جبارة متواصلة على مدار الساعة، وقدرتها على إدارة الحشود من خلال توفير الـخدمات الجليلة وتجنيد جميع الطاقات لقاصدي بيت الله الحرام.