نائب أمير مكة يتفقد عدة مشاريع بالمنطقة ويلتقي الشباب ويستمع لمقترحاتهم

في زيارة جاءت بسيطة وبعيدة عن التكلف وشملت محافظتي بحرة والجموم

قام نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز اليوم بجولة تفقدية لمحافظتي بحرة والجموم ، حيث وقف ميدانياً على مشاريع المحافظتين والتقى الأهالي والشباب في حوار مباشر واستمع لمطالبهم ومقترحاتهم لدفع عجلة التنمية.

وحرص الأمير عبدالله بن بندر خلال جولته التي امتدت ليوم كامل، على زيارة كافة المشاريع الجاري تنفيذها والمتعثرة في محافظة بحرة، كما زار عدداً من المشاريع التي طالب أهالي المحافظة منه زيارتها والوقوف عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل مشاريع تصريف مياه الأمطار والسيول بالمحافظة.

وانتقل نائب أمير مكة خلال زيارته لبحرة إلى عدد من الشركات في المحافظة من بينها، مصنع كابلات بحرة الذي أسهم في توظيف أكثر من 900 شاب وشابة من أبناء المحافظة والمراكز القريبة منها، وهي إحدى الشركات الرائدة العاملة في المملكة العربية السعودية، في تصنيع منتجات الأسلاك والكابلات عالية الجودة.

ثم انتقل نائب أمير مكة إلى محافظة الجموم حيث افتتح المشاريع المنجزة والتي تمثلت في حديقة العزيزية، ومبنى الأسر المنتجة والذي يقدم خدماته لنحو 20 أسر منتجة مسجلة في الضمان الاجتماعي، كما افتتح مبنى الكلية التقنية والتي تقع على مساحة 64 ألف متر مربع وتقدر طاقتها الاستيعابية بنحو 700 طالب كما اطلع على مراحل العمل في الكلية التقنية الثانية والتي تقام على مساحة 2000 م2 وتستوعب 2000 طالب، ودشن سموه مبنى بلدية محافظة الجموم.

كما افتتح الأمير عبدالله بن بندر الكلية الجامعية بالجموم والتي تستوعب لـ 7 الاف طالب وطالبة وتضم 88 قاعة دراسية، إلى جانب 16 معملاً، وكذلك عيادتان طبيتان، و22 معمل حاسب آلي، و58 مكتباً إدارياً، وقاعة للاجتماعات إلى جانب 10 معامل للحاسب الآلي، و8 معامل للفيزياء والكيمياء والأحياء، وأستوديو تعليمي، ومسجد.

واطلع نائب أمير منطقة مكة المكرمة على المشاريع المتعثرة في المحافظة والتي شملت خزان المياه قرية أبو عروة ومستشفى الجموم سعة 100سرير.

وخلال زيارته لمحافظتي بحرة والجموم استمع نائب أمير مكة لمطالب الأهالي والشباب خلال لقائه بهم في حوار مباشر إلى مطالبهم ومقترحاتهم لدفع عجلة التنمية، كذلك وضع الرؤى المستقبلية لتطوير المحافظات، والاستماع إلى آرائهم فيما تنجزه الجهات الحكومية من مشاريع تنموية.

وحرص نائب أمير مكة على أن يرافقه خلال زيارته مديرو القطاعات الحكومية في المنطقة، بهدف فتح قناة تواصل مباشرة بين مسؤولي الإدارات وأهالي المحافظات، بغية تسريع آليات اتخاذ لقرارات المناسبة حيال بعض المشاريع بما يعود بالنفع على الإنسان والمكان.

إلى هذا يواصل الأمير عبدالله بن بندر غدا جولاته على المحافظات بزيارة محافظتي القنفذة والعرضيات ، فيما وجه بعدم تضمين برامج زيارته للمحافظات أي مظاهر احتفالية أو مشاركات شعرية أثناء لقائه بالأهالي والشباب، وعدم وضع أو تثبيت أي لافتات ترحيبية على مداخل المحافظة أو في الطرقات أو المواقع التي سيتم الوقوف عليها ميدانيًا من قبله ، مشددا أيضاً على أهمية أن يكون اللقاء مع المواطنين بسيطاً وبعيدا عن التكلف.

اعلان
نائب أمير مكة يتفقد عدة مشاريع بالمنطقة ويلتقي الشباب ويستمع لمقترحاتهم
سبق

قام نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز اليوم بجولة تفقدية لمحافظتي بحرة والجموم ، حيث وقف ميدانياً على مشاريع المحافظتين والتقى الأهالي والشباب في حوار مباشر واستمع لمطالبهم ومقترحاتهم لدفع عجلة التنمية.

وحرص الأمير عبدالله بن بندر خلال جولته التي امتدت ليوم كامل، على زيارة كافة المشاريع الجاري تنفيذها والمتعثرة في محافظة بحرة، كما زار عدداً من المشاريع التي طالب أهالي المحافظة منه زيارتها والوقوف عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل مشاريع تصريف مياه الأمطار والسيول بالمحافظة.

وانتقل نائب أمير مكة خلال زيارته لبحرة إلى عدد من الشركات في المحافظة من بينها، مصنع كابلات بحرة الذي أسهم في توظيف أكثر من 900 شاب وشابة من أبناء المحافظة والمراكز القريبة منها، وهي إحدى الشركات الرائدة العاملة في المملكة العربية السعودية، في تصنيع منتجات الأسلاك والكابلات عالية الجودة.

ثم انتقل نائب أمير مكة إلى محافظة الجموم حيث افتتح المشاريع المنجزة والتي تمثلت في حديقة العزيزية، ومبنى الأسر المنتجة والذي يقدم خدماته لنحو 20 أسر منتجة مسجلة في الضمان الاجتماعي، كما افتتح مبنى الكلية التقنية والتي تقع على مساحة 64 ألف متر مربع وتقدر طاقتها الاستيعابية بنحو 700 طالب كما اطلع على مراحل العمل في الكلية التقنية الثانية والتي تقام على مساحة 2000 م2 وتستوعب 2000 طالب، ودشن سموه مبنى بلدية محافظة الجموم.

كما افتتح الأمير عبدالله بن بندر الكلية الجامعية بالجموم والتي تستوعب لـ 7 الاف طالب وطالبة وتضم 88 قاعة دراسية، إلى جانب 16 معملاً، وكذلك عيادتان طبيتان، و22 معمل حاسب آلي، و58 مكتباً إدارياً، وقاعة للاجتماعات إلى جانب 10 معامل للحاسب الآلي، و8 معامل للفيزياء والكيمياء والأحياء، وأستوديو تعليمي، ومسجد.

واطلع نائب أمير منطقة مكة المكرمة على المشاريع المتعثرة في المحافظة والتي شملت خزان المياه قرية أبو عروة ومستشفى الجموم سعة 100سرير.

وخلال زيارته لمحافظتي بحرة والجموم استمع نائب أمير مكة لمطالب الأهالي والشباب خلال لقائه بهم في حوار مباشر إلى مطالبهم ومقترحاتهم لدفع عجلة التنمية، كذلك وضع الرؤى المستقبلية لتطوير المحافظات، والاستماع إلى آرائهم فيما تنجزه الجهات الحكومية من مشاريع تنموية.

وحرص نائب أمير مكة على أن يرافقه خلال زيارته مديرو القطاعات الحكومية في المنطقة، بهدف فتح قناة تواصل مباشرة بين مسؤولي الإدارات وأهالي المحافظات، بغية تسريع آليات اتخاذ لقرارات المناسبة حيال بعض المشاريع بما يعود بالنفع على الإنسان والمكان.

إلى هذا يواصل الأمير عبدالله بن بندر غدا جولاته على المحافظات بزيارة محافظتي القنفذة والعرضيات ، فيما وجه بعدم تضمين برامج زيارته للمحافظات أي مظاهر احتفالية أو مشاركات شعرية أثناء لقائه بالأهالي والشباب، وعدم وضع أو تثبيت أي لافتات ترحيبية على مداخل المحافظة أو في الطرقات أو المواقع التي سيتم الوقوف عليها ميدانيًا من قبله ، مشددا أيضاً على أهمية أن يكون اللقاء مع المواطنين بسيطاً وبعيدا عن التكلف.

27 نوفمبر 2017 - 9 ربيع الأول 1439
03:56 PM

نائب أمير مكة يتفقد عدة مشاريع بالمنطقة ويلتقي الشباب ويستمع لمقترحاتهم

في زيارة جاءت بسيطة وبعيدة عن التكلف وشملت محافظتي بحرة والجموم

A A A
4
5,651

قام نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز اليوم بجولة تفقدية لمحافظتي بحرة والجموم ، حيث وقف ميدانياً على مشاريع المحافظتين والتقى الأهالي والشباب في حوار مباشر واستمع لمطالبهم ومقترحاتهم لدفع عجلة التنمية.

وحرص الأمير عبدالله بن بندر خلال جولته التي امتدت ليوم كامل، على زيارة كافة المشاريع الجاري تنفيذها والمتعثرة في محافظة بحرة، كما زار عدداً من المشاريع التي طالب أهالي المحافظة منه زيارتها والوقوف عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل مشاريع تصريف مياه الأمطار والسيول بالمحافظة.

وانتقل نائب أمير مكة خلال زيارته لبحرة إلى عدد من الشركات في المحافظة من بينها، مصنع كابلات بحرة الذي أسهم في توظيف أكثر من 900 شاب وشابة من أبناء المحافظة والمراكز القريبة منها، وهي إحدى الشركات الرائدة العاملة في المملكة العربية السعودية، في تصنيع منتجات الأسلاك والكابلات عالية الجودة.

ثم انتقل نائب أمير مكة إلى محافظة الجموم حيث افتتح المشاريع المنجزة والتي تمثلت في حديقة العزيزية، ومبنى الأسر المنتجة والذي يقدم خدماته لنحو 20 أسر منتجة مسجلة في الضمان الاجتماعي، كما افتتح مبنى الكلية التقنية والتي تقع على مساحة 64 ألف متر مربع وتقدر طاقتها الاستيعابية بنحو 700 طالب كما اطلع على مراحل العمل في الكلية التقنية الثانية والتي تقام على مساحة 2000 م2 وتستوعب 2000 طالب، ودشن سموه مبنى بلدية محافظة الجموم.

كما افتتح الأمير عبدالله بن بندر الكلية الجامعية بالجموم والتي تستوعب لـ 7 الاف طالب وطالبة وتضم 88 قاعة دراسية، إلى جانب 16 معملاً، وكذلك عيادتان طبيتان، و22 معمل حاسب آلي، و58 مكتباً إدارياً، وقاعة للاجتماعات إلى جانب 10 معامل للحاسب الآلي، و8 معامل للفيزياء والكيمياء والأحياء، وأستوديو تعليمي، ومسجد.

واطلع نائب أمير منطقة مكة المكرمة على المشاريع المتعثرة في المحافظة والتي شملت خزان المياه قرية أبو عروة ومستشفى الجموم سعة 100سرير.

وخلال زيارته لمحافظتي بحرة والجموم استمع نائب أمير مكة لمطالب الأهالي والشباب خلال لقائه بهم في حوار مباشر إلى مطالبهم ومقترحاتهم لدفع عجلة التنمية، كذلك وضع الرؤى المستقبلية لتطوير المحافظات، والاستماع إلى آرائهم فيما تنجزه الجهات الحكومية من مشاريع تنموية.

وحرص نائب أمير مكة على أن يرافقه خلال زيارته مديرو القطاعات الحكومية في المنطقة، بهدف فتح قناة تواصل مباشرة بين مسؤولي الإدارات وأهالي المحافظات، بغية تسريع آليات اتخاذ لقرارات المناسبة حيال بعض المشاريع بما يعود بالنفع على الإنسان والمكان.

إلى هذا يواصل الأمير عبدالله بن بندر غدا جولاته على المحافظات بزيارة محافظتي القنفذة والعرضيات ، فيما وجه بعدم تضمين برامج زيارته للمحافظات أي مظاهر احتفالية أو مشاركات شعرية أثناء لقائه بالأهالي والشباب، وعدم وضع أو تثبيت أي لافتات ترحيبية على مداخل المحافظة أو في الطرقات أو المواقع التي سيتم الوقوف عليها ميدانيًا من قبله ، مشددا أيضاً على أهمية أن يكون اللقاء مع المواطنين بسيطاً وبعيدا عن التكلف.