بالصور .. تونس تشهد فيضانات تتسبب في مصرع عددٍ من الأشخاص

عقب تساقط أمطار غزيرة مع ضعف البنى التحتية وأنظمة تصريف المياه

قضى ثلاثة أشخاص في فيضانات شهدتها تونس في أعقاب تساقط أمطار غزيرة، حسبما أعلن متحدث باسم وكالة الحماية المدنية، وفقًا لسكاى نيوز عربية.

وتفصيلاً.. قضى شابان يبلغان 20 و27 عامًا في بلدة تالة بشمال غرب تونس، بعدما جرفت المياه سيارتهما، وفق المتحدث معز تريعة.

ولقي شاب آخر عمره 24 عامًا حتفه في برج شاكر القريبة من تونس، بحسب المتحدث.

وتشهد تونس فيضانات موسمية ناجمة عن أمطار غزيرة ترزح تحت وطأتها البنى التحتية الضعيفة ومن ضمنها أنظمة قديمة لصرف المياه وسوء التخطيط العمراني.

وفي سبتمبر 2020 قضى ستة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال عندما ضربت عواصف ترافقها أمطار منازل في أنحاء البلاد. وفي 2018 قضى خمسة أشخاص على الأقل في سيول.

اعلان
بالصور .. تونس تشهد فيضانات تتسبب في مصرع عددٍ من الأشخاص
سبق

قضى ثلاثة أشخاص في فيضانات شهدتها تونس في أعقاب تساقط أمطار غزيرة، حسبما أعلن متحدث باسم وكالة الحماية المدنية، وفقًا لسكاى نيوز عربية.

وتفصيلاً.. قضى شابان يبلغان 20 و27 عامًا في بلدة تالة بشمال غرب تونس، بعدما جرفت المياه سيارتهما، وفق المتحدث معز تريعة.

ولقي شاب آخر عمره 24 عامًا حتفه في برج شاكر القريبة من تونس، بحسب المتحدث.

وتشهد تونس فيضانات موسمية ناجمة عن أمطار غزيرة ترزح تحت وطأتها البنى التحتية الضعيفة ومن ضمنها أنظمة قديمة لصرف المياه وسوء التخطيط العمراني.

وفي سبتمبر 2020 قضى ستة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال عندما ضربت عواصف ترافقها أمطار منازل في أنحاء البلاد. وفي 2018 قضى خمسة أشخاص على الأقل في سيول.

25 أكتوبر 2021 - 19 ربيع الأول 1443
12:25 AM

بالصور .. تونس تشهد فيضانات تتسبب في مصرع عددٍ من الأشخاص

عقب تساقط أمطار غزيرة مع ضعف البنى التحتية وأنظمة تصريف المياه

A A A
1
3,064

قضى ثلاثة أشخاص في فيضانات شهدتها تونس في أعقاب تساقط أمطار غزيرة، حسبما أعلن متحدث باسم وكالة الحماية المدنية، وفقًا لسكاى نيوز عربية.

وتفصيلاً.. قضى شابان يبلغان 20 و27 عامًا في بلدة تالة بشمال غرب تونس، بعدما جرفت المياه سيارتهما، وفق المتحدث معز تريعة.

ولقي شاب آخر عمره 24 عامًا حتفه في برج شاكر القريبة من تونس، بحسب المتحدث.

وتشهد تونس فيضانات موسمية ناجمة عن أمطار غزيرة ترزح تحت وطأتها البنى التحتية الضعيفة ومن ضمنها أنظمة قديمة لصرف المياه وسوء التخطيط العمراني.

وفي سبتمبر 2020 قضى ستة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال عندما ضربت عواصف ترافقها أمطار منازل في أنحاء البلاد. وفي 2018 قضى خمسة أشخاص على الأقل في سيول.