مكافحة التبغ بعسير تكشف حيل المخالفين وتطبق الغرامات عليهم بصرامة

خلال جولات مكثفة شملت عدداً من المحلات التجارية

واصلت اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ بمنطقة عسير مهامها وجولاتها المكثفة في ضبط مخالفات نقاط البيع لمنتجات التبغ، بمتابعة من مدير عام الشؤون الصحية في منطقة عسير خالد عايض عسيري، واكتشف أعضاء اللجان خلال جولاتهم محاولة بعض المخالفين للنظام، بيع “ الشمة “ و“ التمباك “ وتصنيعها في محال لوازم رحلات ومطاحن لبيع البن وغيرها من الحيل التي يلجأ لها المخالفون.

وشملت جولات اللجنة الميدانية، عدداً من المحلات التجارية في مدينة أبها، حيث تم ضبط عدة مخالفات في بعض المواقع كان أبرزها، بيع مادة " التنباك " وعدم وجود لوحات تحذيرية من الدخان، وبيع سجائر مجهولة المصدر، وعرض مباشر للسجائر، ومعاودة ارتكاب المخالفات التي سبق التحذير منها، ليتم إيقاع غرامات بلغت (60 ألف ريال) بحق المخالفين، ومصادرة المضبوطات.

وفي محافظة خميس مشيط واصلت اللجنة مهامها ونفذت جولات مفاجئة في أيام متعددة نتج عنها رصد عشرات المخالفات وتطبيق الأنظمة بحق المخالفين وتسجيل غرامات مالية بلغت (230 ألف ريال) ومن ضمنها أربعون ألف ريال تم تطبيقها بحق محل للوازم الرحلات لارتكابه مخالفات متعددة من ضمنها تكرار المخالفات وإعادة التصنيع لمادة “الشمة“ رغم منعه وتحذيره مسبقاً، ولكونه يعد مصدراً رئيساً لتوزيع مادة “ الشمة “، مع استكمال الإجراءات النظامية الأخرى بحقه.

كما رصدت اللجنة في محافظة سراة عبيدة مخالفات متعددة من ضمنها بيع الدخان بشكل ظاهر خلف البائع في بعض المحلات التجارية، والدعاية بطرق مباشرة وغير مباشرة لمنتجات الدخان، وبيع باكيتات دخان مخالفة للأنظمة المعمول بها، مع عدم الالتزام بتركيب اللوحات التحذيرية، حيث تم استكمال الإجراءات النظامية وتطبيق الغرامات المالية بحق المخالفين بمبلغ وقدره (25 ألف ريال).

وأكد مدير عام الشؤون الصحية بعسير خالد عايض عسيري أن اللجنة لن تتوانى في تطبيق الأنظمة بكل صرامة مع المخالفين، وذلك تنفيذاً لتوجيهات وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة.

اعلان
مكافحة التبغ بعسير تكشف حيل المخالفين وتطبق الغرامات عليهم بصرامة
سبق

واصلت اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ بمنطقة عسير مهامها وجولاتها المكثفة في ضبط مخالفات نقاط البيع لمنتجات التبغ، بمتابعة من مدير عام الشؤون الصحية في منطقة عسير خالد عايض عسيري، واكتشف أعضاء اللجان خلال جولاتهم محاولة بعض المخالفين للنظام، بيع “ الشمة “ و“ التمباك “ وتصنيعها في محال لوازم رحلات ومطاحن لبيع البن وغيرها من الحيل التي يلجأ لها المخالفون.

وشملت جولات اللجنة الميدانية، عدداً من المحلات التجارية في مدينة أبها، حيث تم ضبط عدة مخالفات في بعض المواقع كان أبرزها، بيع مادة " التنباك " وعدم وجود لوحات تحذيرية من الدخان، وبيع سجائر مجهولة المصدر، وعرض مباشر للسجائر، ومعاودة ارتكاب المخالفات التي سبق التحذير منها، ليتم إيقاع غرامات بلغت (60 ألف ريال) بحق المخالفين، ومصادرة المضبوطات.

وفي محافظة خميس مشيط واصلت اللجنة مهامها ونفذت جولات مفاجئة في أيام متعددة نتج عنها رصد عشرات المخالفات وتطبيق الأنظمة بحق المخالفين وتسجيل غرامات مالية بلغت (230 ألف ريال) ومن ضمنها أربعون ألف ريال تم تطبيقها بحق محل للوازم الرحلات لارتكابه مخالفات متعددة من ضمنها تكرار المخالفات وإعادة التصنيع لمادة “الشمة“ رغم منعه وتحذيره مسبقاً، ولكونه يعد مصدراً رئيساً لتوزيع مادة “ الشمة “، مع استكمال الإجراءات النظامية الأخرى بحقه.

كما رصدت اللجنة في محافظة سراة عبيدة مخالفات متعددة من ضمنها بيع الدخان بشكل ظاهر خلف البائع في بعض المحلات التجارية، والدعاية بطرق مباشرة وغير مباشرة لمنتجات الدخان، وبيع باكيتات دخان مخالفة للأنظمة المعمول بها، مع عدم الالتزام بتركيب اللوحات التحذيرية، حيث تم استكمال الإجراءات النظامية وتطبيق الغرامات المالية بحق المخالفين بمبلغ وقدره (25 ألف ريال).

وأكد مدير عام الشؤون الصحية بعسير خالد عايض عسيري أن اللجنة لن تتوانى في تطبيق الأنظمة بكل صرامة مع المخالفين، وذلك تنفيذاً لتوجيهات وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة.

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440
07:34 PM

مكافحة التبغ بعسير تكشف حيل المخالفين وتطبق الغرامات عليهم بصرامة

خلال جولات مكثفة شملت عدداً من المحلات التجارية

A A A
6
24,410

واصلت اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ بمنطقة عسير مهامها وجولاتها المكثفة في ضبط مخالفات نقاط البيع لمنتجات التبغ، بمتابعة من مدير عام الشؤون الصحية في منطقة عسير خالد عايض عسيري، واكتشف أعضاء اللجان خلال جولاتهم محاولة بعض المخالفين للنظام، بيع “ الشمة “ و“ التمباك “ وتصنيعها في محال لوازم رحلات ومطاحن لبيع البن وغيرها من الحيل التي يلجأ لها المخالفون.

وشملت جولات اللجنة الميدانية، عدداً من المحلات التجارية في مدينة أبها، حيث تم ضبط عدة مخالفات في بعض المواقع كان أبرزها، بيع مادة " التنباك " وعدم وجود لوحات تحذيرية من الدخان، وبيع سجائر مجهولة المصدر، وعرض مباشر للسجائر، ومعاودة ارتكاب المخالفات التي سبق التحذير منها، ليتم إيقاع غرامات بلغت (60 ألف ريال) بحق المخالفين، ومصادرة المضبوطات.

وفي محافظة خميس مشيط واصلت اللجنة مهامها ونفذت جولات مفاجئة في أيام متعددة نتج عنها رصد عشرات المخالفات وتطبيق الأنظمة بحق المخالفين وتسجيل غرامات مالية بلغت (230 ألف ريال) ومن ضمنها أربعون ألف ريال تم تطبيقها بحق محل للوازم الرحلات لارتكابه مخالفات متعددة من ضمنها تكرار المخالفات وإعادة التصنيع لمادة “الشمة“ رغم منعه وتحذيره مسبقاً، ولكونه يعد مصدراً رئيساً لتوزيع مادة “ الشمة “، مع استكمال الإجراءات النظامية الأخرى بحقه.

كما رصدت اللجنة في محافظة سراة عبيدة مخالفات متعددة من ضمنها بيع الدخان بشكل ظاهر خلف البائع في بعض المحلات التجارية، والدعاية بطرق مباشرة وغير مباشرة لمنتجات الدخان، وبيع باكيتات دخان مخالفة للأنظمة المعمول بها، مع عدم الالتزام بتركيب اللوحات التحذيرية، حيث تم استكمال الإجراءات النظامية وتطبيق الغرامات المالية بحق المخالفين بمبلغ وقدره (25 ألف ريال).

وأكد مدير عام الشؤون الصحية بعسير خالد عايض عسيري أن اللجنة لن تتوانى في تطبيق الأنظمة بكل صرامة مع المخالفين، وذلك تنفيذاً لتوجيهات وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة.