موظفو مستشفى حقل العام: نعول أسرًا وراتبنا لا يتجاوز 1400 ريــال

تجاوزت خبراتهم 10 سنوات ويترقبون النظر في خطاب قدموه لـ"الحميضي"

بدر الجبل- سبق- تبوك: اشتكى عدد من موظفي الشركة المشغلة لــ "مستشفى حقل العام"، من تدني رواتبهم التي تصل كحد أعلى إلى 1400 ريــال، رغم خبراتهم التي تجاوزت عشر سنوات؛ حيث أكدوا لـ "سبق" أنهم سلموا خطابًا لوكيل وزارة الصحة للخدمات العلاجية، الدكتور عبدالعزيز الحميضي، أثناء زيارته للمستشفى مؤخرًا؛ للنظر في أمرهم. 
 
وقال أحد الموظفين في الشركة لـ "سبق": إن معاناتي ومعاناة زملائي وزميلاتي الذين يعملون على الشركة المشغلة، ليست بالجديدة؛ فقد سبقها عدة خطابات للنظر في حالنا، ولا سيما مع تدني مرتباتنا مع أكثر من شركة مشغلة للمستشفى، التي تصل لــ ١٤٠٠ ريــال، بخبرات ما بين 2 إلى ١٢سنة.
 
وأضاف آخر خبرته تجاوزت لــ 8 سنوات يقول: "أننا نحمل شهادات منها الجامعية والثانوية ونشغل أغلب الأماكن الحيوية بالمستشفى؛ فمنَّا من يعمل في استقبال الطوارئ، واستقبال عيادات خارجية رجال ونساء، استقبال رئيسي، تقارير، مواليد، حراس أمن رجال ونساء، مشرفات نظافة، مسؤولين ثلاجة الوفيات، مدراء مناوبين، علاج بأجر، وأغلب الأقسام. ومع كل هذا العمل لم ينظر لوضعنا الوظيفي".
 
وتابع:  تقدمنا على التشغيل الذاتي أكثر من مرة وسبقتها مطالبات لمدير الشؤون الصحية بتبوك، بترسيمنا على بند الأجور أو التشغيل الذاتي، إلا أنه لم ينلنا نصيب.
 
فيما قال موظفو وحراس مستشفى حقل العام: إنه أثناء زيارة وكيل الوزارة للخدمات العلاجية، الدكتور عبدالعزيز بن محمد الحميضي، قدمنا له خطابًا "حصلت "سبق" على نسخة منه"، شرحنا فيه كامل مشاكلنا والمتمثلة في تدني الرواتب التي لا تكفي لفرد فكيف وأكثرنا متزوج ولديه أسرة؟.
 
وطلبوا، عبر"سبق"، من وزارة الصحة النظر في وضعهم وتدني رواتبهم مقابل خبراتهم الوظيفية وشهادتهم الجامعية والثانوية.

اعلان
موظفو مستشفى حقل العام: نعول أسرًا وراتبنا لا يتجاوز 1400 ريــال
سبق
بدر الجبل- سبق- تبوك: اشتكى عدد من موظفي الشركة المشغلة لــ "مستشفى حقل العام"، من تدني رواتبهم التي تصل كحد أعلى إلى 1400 ريــال، رغم خبراتهم التي تجاوزت عشر سنوات؛ حيث أكدوا لـ "سبق" أنهم سلموا خطابًا لوكيل وزارة الصحة للخدمات العلاجية، الدكتور عبدالعزيز الحميضي، أثناء زيارته للمستشفى مؤخرًا؛ للنظر في أمرهم. 
 
وقال أحد الموظفين في الشركة لـ "سبق": إن معاناتي ومعاناة زملائي وزميلاتي الذين يعملون على الشركة المشغلة، ليست بالجديدة؛ فقد سبقها عدة خطابات للنظر في حالنا، ولا سيما مع تدني مرتباتنا مع أكثر من شركة مشغلة للمستشفى، التي تصل لــ ١٤٠٠ ريــال، بخبرات ما بين 2 إلى ١٢سنة.
 
وأضاف آخر خبرته تجاوزت لــ 8 سنوات يقول: "أننا نحمل شهادات منها الجامعية والثانوية ونشغل أغلب الأماكن الحيوية بالمستشفى؛ فمنَّا من يعمل في استقبال الطوارئ، واستقبال عيادات خارجية رجال ونساء، استقبال رئيسي، تقارير، مواليد، حراس أمن رجال ونساء، مشرفات نظافة، مسؤولين ثلاجة الوفيات، مدراء مناوبين، علاج بأجر، وأغلب الأقسام. ومع كل هذا العمل لم ينظر لوضعنا الوظيفي".
 
وتابع:  تقدمنا على التشغيل الذاتي أكثر من مرة وسبقتها مطالبات لمدير الشؤون الصحية بتبوك، بترسيمنا على بند الأجور أو التشغيل الذاتي، إلا أنه لم ينلنا نصيب.
 
فيما قال موظفو وحراس مستشفى حقل العام: إنه أثناء زيارة وكيل الوزارة للخدمات العلاجية، الدكتور عبدالعزيز بن محمد الحميضي، قدمنا له خطابًا "حصلت "سبق" على نسخة منه"، شرحنا فيه كامل مشاكلنا والمتمثلة في تدني الرواتب التي لا تكفي لفرد فكيف وأكثرنا متزوج ولديه أسرة؟.
 
وطلبوا، عبر"سبق"، من وزارة الصحة النظر في وضعهم وتدني رواتبهم مقابل خبراتهم الوظيفية وشهادتهم الجامعية والثانوية.
31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
10:00 PM

تجاوزت خبراتهم 10 سنوات ويترقبون النظر في خطاب قدموه لـ"الحميضي"

موظفو مستشفى حقل العام: نعول أسرًا وراتبنا لا يتجاوز 1400 ريــال

A A A
0
4,240

بدر الجبل- سبق- تبوك: اشتكى عدد من موظفي الشركة المشغلة لــ "مستشفى حقل العام"، من تدني رواتبهم التي تصل كحد أعلى إلى 1400 ريــال، رغم خبراتهم التي تجاوزت عشر سنوات؛ حيث أكدوا لـ "سبق" أنهم سلموا خطابًا لوكيل وزارة الصحة للخدمات العلاجية، الدكتور عبدالعزيز الحميضي، أثناء زيارته للمستشفى مؤخرًا؛ للنظر في أمرهم. 
 
وقال أحد الموظفين في الشركة لـ "سبق": إن معاناتي ومعاناة زملائي وزميلاتي الذين يعملون على الشركة المشغلة، ليست بالجديدة؛ فقد سبقها عدة خطابات للنظر في حالنا، ولا سيما مع تدني مرتباتنا مع أكثر من شركة مشغلة للمستشفى، التي تصل لــ ١٤٠٠ ريــال، بخبرات ما بين 2 إلى ١٢سنة.
 
وأضاف آخر خبرته تجاوزت لــ 8 سنوات يقول: "أننا نحمل شهادات منها الجامعية والثانوية ونشغل أغلب الأماكن الحيوية بالمستشفى؛ فمنَّا من يعمل في استقبال الطوارئ، واستقبال عيادات خارجية رجال ونساء، استقبال رئيسي، تقارير، مواليد، حراس أمن رجال ونساء، مشرفات نظافة، مسؤولين ثلاجة الوفيات، مدراء مناوبين، علاج بأجر، وأغلب الأقسام. ومع كل هذا العمل لم ينظر لوضعنا الوظيفي".
 
وتابع:  تقدمنا على التشغيل الذاتي أكثر من مرة وسبقتها مطالبات لمدير الشؤون الصحية بتبوك، بترسيمنا على بند الأجور أو التشغيل الذاتي، إلا أنه لم ينلنا نصيب.
 
فيما قال موظفو وحراس مستشفى حقل العام: إنه أثناء زيارة وكيل الوزارة للخدمات العلاجية، الدكتور عبدالعزيز بن محمد الحميضي، قدمنا له خطابًا "حصلت "سبق" على نسخة منه"، شرحنا فيه كامل مشاكلنا والمتمثلة في تدني الرواتب التي لا تكفي لفرد فكيف وأكثرنا متزوج ولديه أسرة؟.
 
وطلبوا، عبر"سبق"، من وزارة الصحة النظر في وضعهم وتدني رواتبهم مقابل خبراتهم الوظيفية وشهادتهم الجامعية والثانوية.