العثيمين: "المواصفات الإسلامية" أكملت إجراءات استحداث معايير الأطعمة الحلال

أكّد سعي المنظمة لدعم إزالة الحواجز النوعية والكمية أمام التجارة البينية

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين؛ أن أنشطة معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية استكملت إلى حد كبير عديداً من إجراءات منظمة التعاون الإسلامي وسياساتها بشأن تمويل التجارة وتعزيزها وتيسيرها, مشيراً إلى سعي المنظمة لدعم إزالة الحواجز النوعية والكمية أمام التجارة البينية من خلال استحداث معايير مقبولة للأطعمة الحلال بين الدول الأعضاء.

وأشار الأمين العام في كلمة ألقاها نيابة عنه الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في المنظمة السفير حميد أوبيليرو؛ في الاجتماع الثالث عشر للجمعية العامة لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية، والمنعقد في مكة المكرّمة اليوم, إلى أن تفعيل اللجان الفنية التابعة لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية يبرهن أن بإمكان المنظمة تحقيق تعاون مُثمر من خلال إنشاء مقياس موحد، لا سيما في قطاع الأغذية الحلال.

ونوّه العثيمين؛ بالجهود التي يبذلها معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية لتنسيق الاستجابات الجماعية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي فيما يتعلق بوضع معايير موحدة في قطاعات أخرى، مثل الصحة والطاقة المتجددة والمعادن الثمينة والمجوهرات والجلد ومواد الدباغة والمنتجات البترولية والمنسوجات والمنتجات المصنّعة.

اعلان
العثيمين: "المواصفات الإسلامية" أكملت إجراءات استحداث معايير الأطعمة الحلال
سبق

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين؛ أن أنشطة معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية استكملت إلى حد كبير عديداً من إجراءات منظمة التعاون الإسلامي وسياساتها بشأن تمويل التجارة وتعزيزها وتيسيرها, مشيراً إلى سعي المنظمة لدعم إزالة الحواجز النوعية والكمية أمام التجارة البينية من خلال استحداث معايير مقبولة للأطعمة الحلال بين الدول الأعضاء.

وأشار الأمين العام في كلمة ألقاها نيابة عنه الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في المنظمة السفير حميد أوبيليرو؛ في الاجتماع الثالث عشر للجمعية العامة لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية، والمنعقد في مكة المكرّمة اليوم, إلى أن تفعيل اللجان الفنية التابعة لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية يبرهن أن بإمكان المنظمة تحقيق تعاون مُثمر من خلال إنشاء مقياس موحد، لا سيما في قطاع الأغذية الحلال.

ونوّه العثيمين؛ بالجهود التي يبذلها معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية لتنسيق الاستجابات الجماعية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي فيما يتعلق بوضع معايير موحدة في قطاعات أخرى، مثل الصحة والطاقة المتجددة والمعادن الثمينة والمجوهرات والجلد ومواد الدباغة والمنتجات البترولية والمنسوجات والمنتجات المصنّعة.

05 نوفمبر 2018 - 27 صفر 1440
01:43 PM

العثيمين: "المواصفات الإسلامية" أكملت إجراءات استحداث معايير الأطعمة الحلال

أكّد سعي المنظمة لدعم إزالة الحواجز النوعية والكمية أمام التجارة البينية

A A A
0
1,200

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين؛ أن أنشطة معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية استكملت إلى حد كبير عديداً من إجراءات منظمة التعاون الإسلامي وسياساتها بشأن تمويل التجارة وتعزيزها وتيسيرها, مشيراً إلى سعي المنظمة لدعم إزالة الحواجز النوعية والكمية أمام التجارة البينية من خلال استحداث معايير مقبولة للأطعمة الحلال بين الدول الأعضاء.

وأشار الأمين العام في كلمة ألقاها نيابة عنه الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في المنظمة السفير حميد أوبيليرو؛ في الاجتماع الثالث عشر للجمعية العامة لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية، والمنعقد في مكة المكرّمة اليوم, إلى أن تفعيل اللجان الفنية التابعة لمعهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية يبرهن أن بإمكان المنظمة تحقيق تعاون مُثمر من خلال إنشاء مقياس موحد، لا سيما في قطاع الأغذية الحلال.

ونوّه العثيمين؛ بالجهود التي يبذلها معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية لتنسيق الاستجابات الجماعية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي فيما يتعلق بوضع معايير موحدة في قطاعات أخرى، مثل الصحة والطاقة المتجددة والمعادن الثمينة والمجوهرات والجلد ومواد الدباغة والمنتجات البترولية والمنسوجات والمنتجات المصنّعة.