"الصحة" تبدأ استفتاءً حول الفترات المناسبة لدوام "المراكز الصحية"

ضمن دراسة أعلنت عنها للوقوف على رغبات العاملين والمواطنين

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: علمت "سبق" من مصادرها، أن وزارة الصحة بدأت إجراء الدراسة التي أعلنت عنها قبل أيام، والتي تتضمن اختيار عينات عشوائية من منسوبي المراكز الصحية والمستفيدين من خدماتها؛ لمعرفة رغباتهم ومطالبهم، حيال أنسب الفترات لدوام المراكز الصحية.
 
وذكرت المصادر أن الوزارة أجرت اليوم الخميس، اتصالات عدة، بعدد من المستفيدين من خدمات المراكز الصحية، في استفتاء لها لمعرفة أنسب الفترات التي يفضلون فيها مراجعة المراكز الصحية، فيما تواصلت مع عدد من منسوبي تلك المراكز لأخذ مرئياتهم حول تطبيق دوام الفترتين.
 
وبينت المصادر أن النسب تفاوتت بين المستفيدين حول الوقت المناسب لمراجعة المراكز الصحية، فمنهم من فضل المراجعة في الصباح وآخرون في وقت المساء، بينما أبدى منسوبو تلك المراكز ارتياحهم لدوام الفترة الواحدة كما هو معمول به حالياً، مبينين أنهم لم يسبق أن وردتهم شكاوى متعلقة بوقت دوام مراكزهم.
 
وأشارت المصادر إلى أن الدراسة بنيت على اختيار مركزين صحيين من كل منطقة، والرفع بأرقام هواتفها ومديريها، بالإضافة إلى أسماء وأرقام هواتف 10 أشخاص من مراجعيها من واقع الملف الصحي.
 
وكانت وزارة الصحة قد أكدت بأنها ‏تجري حالياً دراسة للنظر في دوام المراكز الصحية، وبما يتماشى مع رغبات المستفيدين من خدمات هذه المراكز والعاملين فيها.
 
وقالت الوزارة: "تتضمن الدراسة اختيار عينات عشوائية ممثلة لمجتمع الدراسة من منسوبي المراكز الصحية والمستفيدين من خدماتها؛ لمعرفة رغباتهم ومطالبهم حيال أنسب الفترات لدوام المراكز الصحية".
وأضافت: "تأتي هذه الخطوة حرصاً من الوزارة على تحقيق الاستفادة المثلى من الخدمات التي تقدمها هذه المراكز وتلبية احتياجات المواطنين الصحية، وبما يتلاءم مع مطالب الجميع".
 
وكانت "سبق" قد انفردت قبل أيام بنشر تقرير عن توجه الوزارة لإعادة دوام الفترتين بعد اجتماع وزير الصحة مع مديري الشؤون الصحية بالمناطق، والتصويت على اقتراح إعادة دوام الفترتين.

اعلان
"الصحة" تبدأ استفتاءً حول الفترات المناسبة لدوام "المراكز الصحية"
سبق
ياسر العتيبي- سبق- الرياض: علمت "سبق" من مصادرها، أن وزارة الصحة بدأت إجراء الدراسة التي أعلنت عنها قبل أيام، والتي تتضمن اختيار عينات عشوائية من منسوبي المراكز الصحية والمستفيدين من خدماتها؛ لمعرفة رغباتهم ومطالبهم، حيال أنسب الفترات لدوام المراكز الصحية.
 
وذكرت المصادر أن الوزارة أجرت اليوم الخميس، اتصالات عدة، بعدد من المستفيدين من خدمات المراكز الصحية، في استفتاء لها لمعرفة أنسب الفترات التي يفضلون فيها مراجعة المراكز الصحية، فيما تواصلت مع عدد من منسوبي تلك المراكز لأخذ مرئياتهم حول تطبيق دوام الفترتين.
 
وبينت المصادر أن النسب تفاوتت بين المستفيدين حول الوقت المناسب لمراجعة المراكز الصحية، فمنهم من فضل المراجعة في الصباح وآخرون في وقت المساء، بينما أبدى منسوبو تلك المراكز ارتياحهم لدوام الفترة الواحدة كما هو معمول به حالياً، مبينين أنهم لم يسبق أن وردتهم شكاوى متعلقة بوقت دوام مراكزهم.
 
وأشارت المصادر إلى أن الدراسة بنيت على اختيار مركزين صحيين من كل منطقة، والرفع بأرقام هواتفها ومديريها، بالإضافة إلى أسماء وأرقام هواتف 10 أشخاص من مراجعيها من واقع الملف الصحي.
 
وكانت وزارة الصحة قد أكدت بأنها ‏تجري حالياً دراسة للنظر في دوام المراكز الصحية، وبما يتماشى مع رغبات المستفيدين من خدمات هذه المراكز والعاملين فيها.
 
وقالت الوزارة: "تتضمن الدراسة اختيار عينات عشوائية ممثلة لمجتمع الدراسة من منسوبي المراكز الصحية والمستفيدين من خدماتها؛ لمعرفة رغباتهم ومطالبهم حيال أنسب الفترات لدوام المراكز الصحية".
وأضافت: "تأتي هذه الخطوة حرصاً من الوزارة على تحقيق الاستفادة المثلى من الخدمات التي تقدمها هذه المراكز وتلبية احتياجات المواطنين الصحية، وبما يتلاءم مع مطالب الجميع".
 
وكانت "سبق" قد انفردت قبل أيام بنشر تقرير عن توجه الوزارة لإعادة دوام الفترتين بعد اجتماع وزير الصحة مع مديري الشؤون الصحية بالمناطق، والتصويت على اقتراح إعادة دوام الفترتين.
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
11:28 PM

"الصحة" تبدأ استفتاءً حول الفترات المناسبة لدوام "المراكز الصحية"

ضمن دراسة أعلنت عنها للوقوف على رغبات العاملين والمواطنين

A A A
0
25,936

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: علمت "سبق" من مصادرها، أن وزارة الصحة بدأت إجراء الدراسة التي أعلنت عنها قبل أيام، والتي تتضمن اختيار عينات عشوائية من منسوبي المراكز الصحية والمستفيدين من خدماتها؛ لمعرفة رغباتهم ومطالبهم، حيال أنسب الفترات لدوام المراكز الصحية.
 
وذكرت المصادر أن الوزارة أجرت اليوم الخميس، اتصالات عدة، بعدد من المستفيدين من خدمات المراكز الصحية، في استفتاء لها لمعرفة أنسب الفترات التي يفضلون فيها مراجعة المراكز الصحية، فيما تواصلت مع عدد من منسوبي تلك المراكز لأخذ مرئياتهم حول تطبيق دوام الفترتين.
 
وبينت المصادر أن النسب تفاوتت بين المستفيدين حول الوقت المناسب لمراجعة المراكز الصحية، فمنهم من فضل المراجعة في الصباح وآخرون في وقت المساء، بينما أبدى منسوبو تلك المراكز ارتياحهم لدوام الفترة الواحدة كما هو معمول به حالياً، مبينين أنهم لم يسبق أن وردتهم شكاوى متعلقة بوقت دوام مراكزهم.
 
وأشارت المصادر إلى أن الدراسة بنيت على اختيار مركزين صحيين من كل منطقة، والرفع بأرقام هواتفها ومديريها، بالإضافة إلى أسماء وأرقام هواتف 10 أشخاص من مراجعيها من واقع الملف الصحي.
 
وكانت وزارة الصحة قد أكدت بأنها ‏تجري حالياً دراسة للنظر في دوام المراكز الصحية، وبما يتماشى مع رغبات المستفيدين من خدمات هذه المراكز والعاملين فيها.
 
وقالت الوزارة: "تتضمن الدراسة اختيار عينات عشوائية ممثلة لمجتمع الدراسة من منسوبي المراكز الصحية والمستفيدين من خدماتها؛ لمعرفة رغباتهم ومطالبهم حيال أنسب الفترات لدوام المراكز الصحية".
وأضافت: "تأتي هذه الخطوة حرصاً من الوزارة على تحقيق الاستفادة المثلى من الخدمات التي تقدمها هذه المراكز وتلبية احتياجات المواطنين الصحية، وبما يتلاءم مع مطالب الجميع".
 
وكانت "سبق" قد انفردت قبل أيام بنشر تقرير عن توجه الوزارة لإعادة دوام الفترتين بعد اجتماع وزير الصحة مع مديري الشؤون الصحية بالمناطق، والتصويت على اقتراح إعادة دوام الفترتين.