انطلاق الدورة التدريبية في الفنون التشكيلية بنجران

سبق– نجران: انطلقت أمس الدورة التدريبية وورشة العمل الفنية في المدرسة الحروفية، في مجال الفنون التشكيلية بفرع جمعية الثقافة والفنون بمنطقة نجران، في صالة نادي الأخدود، وتستمر لمدة أربعة أيام من الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساء.
 
وقال مدرب الدورة الفنان البحريني محسن غريب: إن عدد المشاركين في الدورة وصل إلى 17 فناناً، من مكة وجدة وأبها ومن دولة البحرين، مضيفاً أن الدورة تشمل عدة محاور، من أهمها تدريب الخطاط على كيفية رسم لوحة تشكيلية حروفية بالاستعانة بالحرف العربي، سواء حروف فقط أو كلمات أو آيات قرآنية أو أحاديث أو شعر، وتكوين لوحة فنية من ألوان عبارة عن ظل ونور وكتلة لونية وإدخال الخط العربي فيها.
 
وأضاف: كما تشمل كيفية الكتابة على القماش بالاستعانة بالقصب والحبر بتقنية خاصة، وكيفية عمل الشفافية في اللوحة من خلال طبقات لونية مع الاحتفاظ بالطبقة التحتية، وكيفية تركيب الحروف على بعضها من خلال خامة الخشب وتلوينها كعمل جداريات بارزة دون استخدام القماش.
 
وبدوره أكد مدير فرع جمعية الثقافة والفنون بنجران علي ناشر كزمان، أن هذه الدورة التدريبية والورشة التطبيقية تأتي ضمن الخطة العامة لأنشطة الجمعية لهذا العام، لافتاً أنها تهدف إلى اكتشاف المواهب وصقلها وتوفير البيئة المناسبة لها لممارسة العمل الفني.

اعلان
انطلاق الدورة التدريبية في الفنون التشكيلية بنجران
سبق
سبق– نجران: انطلقت أمس الدورة التدريبية وورشة العمل الفنية في المدرسة الحروفية، في مجال الفنون التشكيلية بفرع جمعية الثقافة والفنون بمنطقة نجران، في صالة نادي الأخدود، وتستمر لمدة أربعة أيام من الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساء.
 
وقال مدرب الدورة الفنان البحريني محسن غريب: إن عدد المشاركين في الدورة وصل إلى 17 فناناً، من مكة وجدة وأبها ومن دولة البحرين، مضيفاً أن الدورة تشمل عدة محاور، من أهمها تدريب الخطاط على كيفية رسم لوحة تشكيلية حروفية بالاستعانة بالحرف العربي، سواء حروف فقط أو كلمات أو آيات قرآنية أو أحاديث أو شعر، وتكوين لوحة فنية من ألوان عبارة عن ظل ونور وكتلة لونية وإدخال الخط العربي فيها.
 
وأضاف: كما تشمل كيفية الكتابة على القماش بالاستعانة بالقصب والحبر بتقنية خاصة، وكيفية عمل الشفافية في اللوحة من خلال طبقات لونية مع الاحتفاظ بالطبقة التحتية، وكيفية تركيب الحروف على بعضها من خلال خامة الخشب وتلوينها كعمل جداريات بارزة دون استخدام القماش.
 
وبدوره أكد مدير فرع جمعية الثقافة والفنون بنجران علي ناشر كزمان، أن هذه الدورة التدريبية والورشة التطبيقية تأتي ضمن الخطة العامة لأنشطة الجمعية لهذا العام، لافتاً أنها تهدف إلى اكتشاف المواهب وصقلها وتوفير البيئة المناسبة لها لممارسة العمل الفني.
17 أغسطس 2014 - 21 شوّال 1435
03:01 PM

انطلاق الدورة التدريبية في الفنون التشكيلية بنجران

A A A
0
387

سبق– نجران: انطلقت أمس الدورة التدريبية وورشة العمل الفنية في المدرسة الحروفية، في مجال الفنون التشكيلية بفرع جمعية الثقافة والفنون بمنطقة نجران، في صالة نادي الأخدود، وتستمر لمدة أربعة أيام من الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساء.
 
وقال مدرب الدورة الفنان البحريني محسن غريب: إن عدد المشاركين في الدورة وصل إلى 17 فناناً، من مكة وجدة وأبها ومن دولة البحرين، مضيفاً أن الدورة تشمل عدة محاور، من أهمها تدريب الخطاط على كيفية رسم لوحة تشكيلية حروفية بالاستعانة بالحرف العربي، سواء حروف فقط أو كلمات أو آيات قرآنية أو أحاديث أو شعر، وتكوين لوحة فنية من ألوان عبارة عن ظل ونور وكتلة لونية وإدخال الخط العربي فيها.
 
وأضاف: كما تشمل كيفية الكتابة على القماش بالاستعانة بالقصب والحبر بتقنية خاصة، وكيفية عمل الشفافية في اللوحة من خلال طبقات لونية مع الاحتفاظ بالطبقة التحتية، وكيفية تركيب الحروف على بعضها من خلال خامة الخشب وتلوينها كعمل جداريات بارزة دون استخدام القماش.
 
وبدوره أكد مدير فرع جمعية الثقافة والفنون بنجران علي ناشر كزمان، أن هذه الدورة التدريبية والورشة التطبيقية تأتي ضمن الخطة العامة لأنشطة الجمعية لهذا العام، لافتاً أنها تهدف إلى اكتشاف المواهب وصقلها وتوفير البيئة المناسبة لها لممارسة العمل الفني.