إجراء ٥ عمليات عصبية معقَّدة بجهاز ملاحي دماغي دقيق بـ"مستشفى أبها للولادة"

أُجريت لأطفال أعمارهم بين ٩ أشهر و١٠ سنوات

أجرى قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى أبها للولادة والأطفال خمس عمليات دماغية معقَّدة في غضون أربعة أسابيع؛ ليتجاوز بذلك حاجز العمليات الاعتيادية من أورام ومناظير دماغية ومحفزات عصبية، وغيرها.

وتمكَّن القسم خلال الفترة المذكورة من استئصال أربعة كتل وأورام دماغية وخامسة في الحبل الشوكي العنقي لأطفال، تراوحت أعمارهم بين تسعة أشهر وعشر سنوات.

وأوضح عبدالعزيز بن يحيى آل شايع، المتحدث الرسمي باسم صحة عسير، أن الأورام كانت في مواقع دماغية صعبة من حيث الوصول لها، كما كان هناك احتمال لحصول مضاعفات خطيرة بسبب وظائف الأجزاء المصابة. فيما تراوحت أعراض المرضى بين صعوبات في الحركة واضطراب في الرؤية وصداع وقيء مستمر، وغير ذلك من الأعراض العصبية.

وأضاف "آل شايع": "بعد تشخيص الحالات تم إجراء التدخلات الجراحية، تارة باستخدام أحدث الميكروسكوبات الجراحية، وتارة بالمناظير العصبية التي تم توفيرها بالمستشفى. وتمت كل العمليات - بفضل الله - كما خُطط لها، ولم تطل إقامة أي من هؤلاء المرضى أكثر من خمسة أيام بعد الجراحة، وقد تم خروجهم - ولله الحمد - في وضع صحي مستقر دون أي مضاعفات، بل بتحسن كبير لهم جميعًا في الأعراض المذكورة".

وأشار إلى أنه بذلك يكون القسم قد تخطى حاجز الثلاثين عملية لأورام الدماغ خلال العامين الماضيين.

من جهته، قدم الدكتور وليد السنافي، مدير مستشفى أبها للولادة والأطفال، شكره لخالد بن عائض عسيري، المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة عسير، نظير دعمه اللامحدود لتطوير المنظومة الصحية، ومن ذلك ما تم مؤخرًا من اعتماد الجهاز الملاحي الدماغي الذي سيزيد من دقة هذه العمليات من حيث الوصول بجروح وفتحات أصغر بالجمجمة؛ وهو ما سيكون له أثر كبير في سرعة التعافي والحركة بعد الإجراء الجراحي، ثم سرعة الخروج من المستشفى، وتقليل المضاعفات بمشيئة الله.

كما قدم "السنافي" شكره للفريق الطبي، وعلى رأسهم الدكتور إبراهيم النعمي، وكامل الفريق المشارك معه.

وعلى الرغم من أن قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى يعد قسمًا حديثًا إلا أنه يجري جميع أنواع الجراحات العصبية للأطفال من أورام دماغية وأورام الحبل الشوكي والمناظير العصبية للاستسقاء الدماغي، وتعديل أشكال الجمجمة، والعيوب الخِلقية، وغيرها.

اعلان
إجراء ٥ عمليات عصبية معقَّدة بجهاز ملاحي دماغي دقيق بـ"مستشفى أبها للولادة"
سبق

أجرى قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى أبها للولادة والأطفال خمس عمليات دماغية معقَّدة في غضون أربعة أسابيع؛ ليتجاوز بذلك حاجز العمليات الاعتيادية من أورام ومناظير دماغية ومحفزات عصبية، وغيرها.

وتمكَّن القسم خلال الفترة المذكورة من استئصال أربعة كتل وأورام دماغية وخامسة في الحبل الشوكي العنقي لأطفال، تراوحت أعمارهم بين تسعة أشهر وعشر سنوات.

وأوضح عبدالعزيز بن يحيى آل شايع، المتحدث الرسمي باسم صحة عسير، أن الأورام كانت في مواقع دماغية صعبة من حيث الوصول لها، كما كان هناك احتمال لحصول مضاعفات خطيرة بسبب وظائف الأجزاء المصابة. فيما تراوحت أعراض المرضى بين صعوبات في الحركة واضطراب في الرؤية وصداع وقيء مستمر، وغير ذلك من الأعراض العصبية.

وأضاف "آل شايع": "بعد تشخيص الحالات تم إجراء التدخلات الجراحية، تارة باستخدام أحدث الميكروسكوبات الجراحية، وتارة بالمناظير العصبية التي تم توفيرها بالمستشفى. وتمت كل العمليات - بفضل الله - كما خُطط لها، ولم تطل إقامة أي من هؤلاء المرضى أكثر من خمسة أيام بعد الجراحة، وقد تم خروجهم - ولله الحمد - في وضع صحي مستقر دون أي مضاعفات، بل بتحسن كبير لهم جميعًا في الأعراض المذكورة".

وأشار إلى أنه بذلك يكون القسم قد تخطى حاجز الثلاثين عملية لأورام الدماغ خلال العامين الماضيين.

من جهته، قدم الدكتور وليد السنافي، مدير مستشفى أبها للولادة والأطفال، شكره لخالد بن عائض عسيري، المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة عسير، نظير دعمه اللامحدود لتطوير المنظومة الصحية، ومن ذلك ما تم مؤخرًا من اعتماد الجهاز الملاحي الدماغي الذي سيزيد من دقة هذه العمليات من حيث الوصول بجروح وفتحات أصغر بالجمجمة؛ وهو ما سيكون له أثر كبير في سرعة التعافي والحركة بعد الإجراء الجراحي، ثم سرعة الخروج من المستشفى، وتقليل المضاعفات بمشيئة الله.

كما قدم "السنافي" شكره للفريق الطبي، وعلى رأسهم الدكتور إبراهيم النعمي، وكامل الفريق المشارك معه.

وعلى الرغم من أن قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى يعد قسمًا حديثًا إلا أنه يجري جميع أنواع الجراحات العصبية للأطفال من أورام دماغية وأورام الحبل الشوكي والمناظير العصبية للاستسقاء الدماغي، وتعديل أشكال الجمجمة، والعيوب الخِلقية، وغيرها.

09 يونيو 2019 - 6 شوّال 1440
09:29 PM

إجراء ٥ عمليات عصبية معقَّدة بجهاز ملاحي دماغي دقيق بـ"مستشفى أبها للولادة"

أُجريت لأطفال أعمارهم بين ٩ أشهر و١٠ سنوات

A A A
0
4,674

أجرى قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى أبها للولادة والأطفال خمس عمليات دماغية معقَّدة في غضون أربعة أسابيع؛ ليتجاوز بذلك حاجز العمليات الاعتيادية من أورام ومناظير دماغية ومحفزات عصبية، وغيرها.

وتمكَّن القسم خلال الفترة المذكورة من استئصال أربعة كتل وأورام دماغية وخامسة في الحبل الشوكي العنقي لأطفال، تراوحت أعمارهم بين تسعة أشهر وعشر سنوات.

وأوضح عبدالعزيز بن يحيى آل شايع، المتحدث الرسمي باسم صحة عسير، أن الأورام كانت في مواقع دماغية صعبة من حيث الوصول لها، كما كان هناك احتمال لحصول مضاعفات خطيرة بسبب وظائف الأجزاء المصابة. فيما تراوحت أعراض المرضى بين صعوبات في الحركة واضطراب في الرؤية وصداع وقيء مستمر، وغير ذلك من الأعراض العصبية.

وأضاف "آل شايع": "بعد تشخيص الحالات تم إجراء التدخلات الجراحية، تارة باستخدام أحدث الميكروسكوبات الجراحية، وتارة بالمناظير العصبية التي تم توفيرها بالمستشفى. وتمت كل العمليات - بفضل الله - كما خُطط لها، ولم تطل إقامة أي من هؤلاء المرضى أكثر من خمسة أيام بعد الجراحة، وقد تم خروجهم - ولله الحمد - في وضع صحي مستقر دون أي مضاعفات، بل بتحسن كبير لهم جميعًا في الأعراض المذكورة".

وأشار إلى أنه بذلك يكون القسم قد تخطى حاجز الثلاثين عملية لأورام الدماغ خلال العامين الماضيين.

من جهته، قدم الدكتور وليد السنافي، مدير مستشفى أبها للولادة والأطفال، شكره لخالد بن عائض عسيري، المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة عسير، نظير دعمه اللامحدود لتطوير المنظومة الصحية، ومن ذلك ما تم مؤخرًا من اعتماد الجهاز الملاحي الدماغي الذي سيزيد من دقة هذه العمليات من حيث الوصول بجروح وفتحات أصغر بالجمجمة؛ وهو ما سيكون له أثر كبير في سرعة التعافي والحركة بعد الإجراء الجراحي، ثم سرعة الخروج من المستشفى، وتقليل المضاعفات بمشيئة الله.

كما قدم "السنافي" شكره للفريق الطبي، وعلى رأسهم الدكتور إبراهيم النعمي، وكامل الفريق المشارك معه.

وعلى الرغم من أن قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى يعد قسمًا حديثًا إلا أنه يجري جميع أنواع الجراحات العصبية للأطفال من أورام دماغية وأورام الحبل الشوكي والمناظير العصبية للاستسقاء الدماغي، وتعديل أشكال الجمجمة، والعيوب الخِلقية، وغيرها.