"تعليم تبوك" تستقبل "سفراء الظفر" بالورود في مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز

21 طالبًا وطالبة.. ويرافقهم مشرف الوفد

استقبلت إدارة تعليم تبوك ظُهر اليوم في مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز "سفراء الظفر" من الطلاب والطالبات أبناء المرابطين والشهداء في الحد الجنوبي من إدارتَيْ التعليم في منطقة نجران ومحافظة ظهران الجنوب، بحضور مساعد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك للشؤون التعليمية (بنين) ماجد بن عبدالرحمن القعير، والمساعدة للشؤون التعليمية (بنات) نجلاء بنت سليمان الشامان.

وتأتي المبادرة التي أطلقتها وزارة التعليم تزامنًا مع أحداث "عاصفة الحزم" وإعادة الأمل في مرحلتها الرابعة؛ وذلك بهدف استثمار المشاعر الوطنية الصادقة لدى الطلاب والطالبات من أبناء الجنود حماة الوطن وبناته في ترسيخ أهمية الدفاع عن الوطن، والذود عن حماه، والمحافظة على مقدساته.

وقال مساعد مدير تعليم تبوك: بكل الوفاء لأبناء وبنات شهداء الواجب نتشرف بالمشاركة في هذا المشروع، يجمعنا الحب والولاء لهذا الوطن المعطاء.. وقد تم تشكيل لجان عدة من إدارات التوجيه والإرشاد، والنشاط الطلابي، والخدمات، والعلاقات العامة والإعلام؛ وذلك لاستقبال أبناء الشهداء ومصابي الحد الجنوبي، الذين يمثلون إدارات التعليم في منطقة نجران ومحافظة ظهران الجنوب، برفقة مرافقيهم ومشرفيهم.. متمنيًا لهم قضاء أوقات حافلة بالاستكشاف والترفيه وفق البرنامج المعد لهم من الإدارات المعنية.

فيما أوضحت مساعدة المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية "بنات" نجلاء بنت سليمان الشامان أن المشروع انطلق مع أحداث "عاصفة الحزم" بمبادرة من الدكتورة هيا العواد وكيل وزارة التعليم لتعليم البنات، واستهدف تقديم الدعم النفسي للطلاب والطالبات من أبناء وبنات الشهداء والمصابين حماة الوطن في الاعتزاز بالدين، والولاء للملك، والانتماء للوطن.

حضر الاستقبال مدير إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم تبوك د. يحيى العطوي، ومدير إدارة نشاط الطلاب د. عبدالله الحارثي، ومدير إدارة العلاقات والإعلام علي القرني، والمشرفون والمشرفات في الإدارات المعنية بتعليم تبوك.

ويضم وفد "سفراء الظفر" 21 طالبًا وطالبة، يرافقهم مشرف الوفد بتعليم نجران فواز الوادعي، والمشرفة التربوية جميلة الأحمري، ومشرف وفد تعليم ظهران الجنوب مسفر القحطاني.

اعلان
"تعليم تبوك" تستقبل "سفراء الظفر" بالورود في مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز
سبق

استقبلت إدارة تعليم تبوك ظُهر اليوم في مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز "سفراء الظفر" من الطلاب والطالبات أبناء المرابطين والشهداء في الحد الجنوبي من إدارتَيْ التعليم في منطقة نجران ومحافظة ظهران الجنوب، بحضور مساعد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك للشؤون التعليمية (بنين) ماجد بن عبدالرحمن القعير، والمساعدة للشؤون التعليمية (بنات) نجلاء بنت سليمان الشامان.

وتأتي المبادرة التي أطلقتها وزارة التعليم تزامنًا مع أحداث "عاصفة الحزم" وإعادة الأمل في مرحلتها الرابعة؛ وذلك بهدف استثمار المشاعر الوطنية الصادقة لدى الطلاب والطالبات من أبناء الجنود حماة الوطن وبناته في ترسيخ أهمية الدفاع عن الوطن، والذود عن حماه، والمحافظة على مقدساته.

وقال مساعد مدير تعليم تبوك: بكل الوفاء لأبناء وبنات شهداء الواجب نتشرف بالمشاركة في هذا المشروع، يجمعنا الحب والولاء لهذا الوطن المعطاء.. وقد تم تشكيل لجان عدة من إدارات التوجيه والإرشاد، والنشاط الطلابي، والخدمات، والعلاقات العامة والإعلام؛ وذلك لاستقبال أبناء الشهداء ومصابي الحد الجنوبي، الذين يمثلون إدارات التعليم في منطقة نجران ومحافظة ظهران الجنوب، برفقة مرافقيهم ومشرفيهم.. متمنيًا لهم قضاء أوقات حافلة بالاستكشاف والترفيه وفق البرنامج المعد لهم من الإدارات المعنية.

فيما أوضحت مساعدة المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية "بنات" نجلاء بنت سليمان الشامان أن المشروع انطلق مع أحداث "عاصفة الحزم" بمبادرة من الدكتورة هيا العواد وكيل وزارة التعليم لتعليم البنات، واستهدف تقديم الدعم النفسي للطلاب والطالبات من أبناء وبنات الشهداء والمصابين حماة الوطن في الاعتزاز بالدين، والولاء للملك، والانتماء للوطن.

حضر الاستقبال مدير إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم تبوك د. يحيى العطوي، ومدير إدارة نشاط الطلاب د. عبدالله الحارثي، ومدير إدارة العلاقات والإعلام علي القرني، والمشرفون والمشرفات في الإدارات المعنية بتعليم تبوك.

ويضم وفد "سفراء الظفر" 21 طالبًا وطالبة، يرافقهم مشرف الوفد بتعليم نجران فواز الوادعي، والمشرفة التربوية جميلة الأحمري، ومشرف وفد تعليم ظهران الجنوب مسفر القحطاني.

29 يوليو 2018 - 16 ذو القعدة 1439
12:29 AM

"تعليم تبوك" تستقبل "سفراء الظفر" بالورود في مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز

21 طالبًا وطالبة.. ويرافقهم مشرف الوفد

A A A
0
957

استقبلت إدارة تعليم تبوك ظُهر اليوم في مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز "سفراء الظفر" من الطلاب والطالبات أبناء المرابطين والشهداء في الحد الجنوبي من إدارتَيْ التعليم في منطقة نجران ومحافظة ظهران الجنوب، بحضور مساعد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك للشؤون التعليمية (بنين) ماجد بن عبدالرحمن القعير، والمساعدة للشؤون التعليمية (بنات) نجلاء بنت سليمان الشامان.

وتأتي المبادرة التي أطلقتها وزارة التعليم تزامنًا مع أحداث "عاصفة الحزم" وإعادة الأمل في مرحلتها الرابعة؛ وذلك بهدف استثمار المشاعر الوطنية الصادقة لدى الطلاب والطالبات من أبناء الجنود حماة الوطن وبناته في ترسيخ أهمية الدفاع عن الوطن، والذود عن حماه، والمحافظة على مقدساته.

وقال مساعد مدير تعليم تبوك: بكل الوفاء لأبناء وبنات شهداء الواجب نتشرف بالمشاركة في هذا المشروع، يجمعنا الحب والولاء لهذا الوطن المعطاء.. وقد تم تشكيل لجان عدة من إدارات التوجيه والإرشاد، والنشاط الطلابي، والخدمات، والعلاقات العامة والإعلام؛ وذلك لاستقبال أبناء الشهداء ومصابي الحد الجنوبي، الذين يمثلون إدارات التعليم في منطقة نجران ومحافظة ظهران الجنوب، برفقة مرافقيهم ومشرفيهم.. متمنيًا لهم قضاء أوقات حافلة بالاستكشاف والترفيه وفق البرنامج المعد لهم من الإدارات المعنية.

فيما أوضحت مساعدة المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية "بنات" نجلاء بنت سليمان الشامان أن المشروع انطلق مع أحداث "عاصفة الحزم" بمبادرة من الدكتورة هيا العواد وكيل وزارة التعليم لتعليم البنات، واستهدف تقديم الدعم النفسي للطلاب والطالبات من أبناء وبنات الشهداء والمصابين حماة الوطن في الاعتزاز بالدين، والولاء للملك، والانتماء للوطن.

حضر الاستقبال مدير إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم تبوك د. يحيى العطوي، ومدير إدارة نشاط الطلاب د. عبدالله الحارثي، ومدير إدارة العلاقات والإعلام علي القرني، والمشرفون والمشرفات في الإدارات المعنية بتعليم تبوك.

ويضم وفد "سفراء الظفر" 21 طالبًا وطالبة، يرافقهم مشرف الوفد بتعليم نجران فواز الوادعي، والمشرفة التربوية جميلة الأحمري، ومشرف وفد تعليم ظهران الجنوب مسفر القحطاني.