اكتمال المرحلة الأولى لمشروعات المدينة الطبية بجامعة طيبة

على مساحة تتجاوز المليون و 630 ألف متر مربع

يوسف سفر- سبق- المدينة المنورة: تقام مشروعات المدينة الطبية لجامعة طيبة والتي تقع على طريق الملك خالد وعلى بعد 14 كم من المسجد النبوي الشريف وسبعة كيلومترات من مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز وأقل من كيلومترين من المحطة الرئيسة لقطار الحرمين، وذلك على مساحة تتجاوز المليون و630 ألف متر مربع.
 
وقال مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع إن المشروعات التي يدشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال زيارته للمدينة المنورة تمثل المرحلة الأولى لمشروعات المدينة الطبية بجامعة طيبة والتي تشمل مبنى المستشفى الجامعي ومباني لـ 12 كلية طبية (ست كليات للطلاب وست كليات للطالبات) في موقعين متقابلين يتوسطهما المستشفى الجامعي.
 
وأضاف: "كلية الطب للطلاب ستقام على مساحة 13850 م2 وستستوعب 1400 طالب وكلية الطب للطالبات على نفس المساحة بالإضافة إلى كلية طب الأسنان وكلية الصيدلة وكلية العلوم الطبية والتطبيقية وكلية التأهيل الطبي والتمريض وكليات مماثلة للطالبات ستقام على مساحة 57199 متراً مربعاً لكليات الطلاب والمساحة ذاتها لكليات الطالبات والتي ستكون بنفس التخصصات وستستوعب الكليات الخمس في قسم الطلاب نحو ألف من أعضاء هيئة التدريس وما يقارب من خمسة آلاف طالب وخمسة آلاف طالبة". 
 
وأردف الدكتور المزروع: "المدينة الطبية الجامعية في جانب منها تضم مباني الخدمات العامة والتي ستقام على مساحة تقدر ب، 42354 متراً مربع سيقام عليها مجمع للإدارة والورش والصيانة ومبنى للأمن والسلامة ومحطة مركزيه للتكييف ومحطة محورية للكهرباء ومحرقة للمخلفات الطبية ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي ومبنى لحيوانات التجارب ومشاتل نباتية ومحطة ضخ ومستودعات ومبنى لصيانة المونريل".
 
وتابع: "ستقام المنطقة السكنية بالمدينة الطبية على مساحة 337.256 م2 وستضم حوالي 16 عمارة سكنية و400 فيلا قدر لها أن تستوعب 5 آلاف شخص من أعضاء هيئة التدريس والعاملين في المدينة الطبية وأسرهم يضاف إليها مساحة 15.327 م2 ستخصص للخدمات العامة للمنطقة السكنية".
 
وعبّر الدكتور "المزروع"، باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات الجامعة، عن الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لتفضله بتدشين المرحلة الأولى لمشاريع المدينة الطبية والتي تأتي ضمن الدعم الكبير الذي تلقاه كافة قطاعات التعليم في المملكة منه والذي أسهم في تطور ورقي الجامعة وتقديم الخدمات العلمية والبحثية وخدمة المجتمع.
 
من جهته؛ قال المشرف العام على الإدارة العامة للمشاريع بجامعة طيبه الدكتور عبدالله بن عويمر السحيمي أن المستشفى الجامعي سيقام على مساحة تبلغ 46.600 متر مربع، في حين تبلغ المساحة الإجمالية للمشروع بأدواره المتعددة 221.500 متر مربع، فيما تبلغ السعة السريرية للمستشفى في مرحلته الأولى (400) سرير، وستعقبها مرحلة ثانية لتصل السعة الإجمالية إلى (800) سرير خلال سنوات قليلة.
 
وأضاف أن مبنى المستشفى الجامعي يتوسط الكليات الطبية ويضم الأقسام الطبية والمساندة والعيادات ووحدات التمريض بالإضافة إلى الخدمات التعليمية والمعامل التشخيصية وغرف العمليات، حيث يتسع لحوالي (750) فرداً من الأطباء وأعضاء هيئة التدريس و(2350) من الطلبة و(475) من الممرضين، إضافة إلى (2850) زائراً و(800) مريضاً و(700) من الإداريين.
 
وأردف: "تصل الطاقة الاستيعابية للمبنى مع مبنى العيادات الخارجية لنحو عشرة آلاف شخص والمبنى يتكون من ستة أدوار، إضافةً إلى دور أرضي منخفض ودور أرضي علوي".

اعلان
اكتمال المرحلة الأولى لمشروعات المدينة الطبية بجامعة طيبة
سبق
يوسف سفر- سبق- المدينة المنورة: تقام مشروعات المدينة الطبية لجامعة طيبة والتي تقع على طريق الملك خالد وعلى بعد 14 كم من المسجد النبوي الشريف وسبعة كيلومترات من مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز وأقل من كيلومترين من المحطة الرئيسة لقطار الحرمين، وذلك على مساحة تتجاوز المليون و630 ألف متر مربع.
 
وقال مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع إن المشروعات التي يدشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال زيارته للمدينة المنورة تمثل المرحلة الأولى لمشروعات المدينة الطبية بجامعة طيبة والتي تشمل مبنى المستشفى الجامعي ومباني لـ 12 كلية طبية (ست كليات للطلاب وست كليات للطالبات) في موقعين متقابلين يتوسطهما المستشفى الجامعي.
 
وأضاف: "كلية الطب للطلاب ستقام على مساحة 13850 م2 وستستوعب 1400 طالب وكلية الطب للطالبات على نفس المساحة بالإضافة إلى كلية طب الأسنان وكلية الصيدلة وكلية العلوم الطبية والتطبيقية وكلية التأهيل الطبي والتمريض وكليات مماثلة للطالبات ستقام على مساحة 57199 متراً مربعاً لكليات الطلاب والمساحة ذاتها لكليات الطالبات والتي ستكون بنفس التخصصات وستستوعب الكليات الخمس في قسم الطلاب نحو ألف من أعضاء هيئة التدريس وما يقارب من خمسة آلاف طالب وخمسة آلاف طالبة". 
 
وأردف الدكتور المزروع: "المدينة الطبية الجامعية في جانب منها تضم مباني الخدمات العامة والتي ستقام على مساحة تقدر ب، 42354 متراً مربع سيقام عليها مجمع للإدارة والورش والصيانة ومبنى للأمن والسلامة ومحطة مركزيه للتكييف ومحطة محورية للكهرباء ومحرقة للمخلفات الطبية ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي ومبنى لحيوانات التجارب ومشاتل نباتية ومحطة ضخ ومستودعات ومبنى لصيانة المونريل".
 
وتابع: "ستقام المنطقة السكنية بالمدينة الطبية على مساحة 337.256 م2 وستضم حوالي 16 عمارة سكنية و400 فيلا قدر لها أن تستوعب 5 آلاف شخص من أعضاء هيئة التدريس والعاملين في المدينة الطبية وأسرهم يضاف إليها مساحة 15.327 م2 ستخصص للخدمات العامة للمنطقة السكنية".
 
وعبّر الدكتور "المزروع"، باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات الجامعة، عن الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لتفضله بتدشين المرحلة الأولى لمشاريع المدينة الطبية والتي تأتي ضمن الدعم الكبير الذي تلقاه كافة قطاعات التعليم في المملكة منه والذي أسهم في تطور ورقي الجامعة وتقديم الخدمات العلمية والبحثية وخدمة المجتمع.
 
من جهته؛ قال المشرف العام على الإدارة العامة للمشاريع بجامعة طيبه الدكتور عبدالله بن عويمر السحيمي أن المستشفى الجامعي سيقام على مساحة تبلغ 46.600 متر مربع، في حين تبلغ المساحة الإجمالية للمشروع بأدواره المتعددة 221.500 متر مربع، فيما تبلغ السعة السريرية للمستشفى في مرحلته الأولى (400) سرير، وستعقبها مرحلة ثانية لتصل السعة الإجمالية إلى (800) سرير خلال سنوات قليلة.
 
وأضاف أن مبنى المستشفى الجامعي يتوسط الكليات الطبية ويضم الأقسام الطبية والمساندة والعيادات ووحدات التمريض بالإضافة إلى الخدمات التعليمية والمعامل التشخيصية وغرف العمليات، حيث يتسع لحوالي (750) فرداً من الأطباء وأعضاء هيئة التدريس و(2350) من الطلبة و(475) من الممرضين، إضافة إلى (2850) زائراً و(800) مريضاً و(700) من الإداريين.
 
وأردف: "تصل الطاقة الاستيعابية للمبنى مع مبنى العيادات الخارجية لنحو عشرة آلاف شخص والمبنى يتكون من ستة أدوار، إضافةً إلى دور أرضي منخفض ودور أرضي علوي".
30 يونيو 2015 - 13 رمضان 1436
05:03 PM

اكتمال المرحلة الأولى لمشروعات المدينة الطبية بجامعة طيبة

على مساحة تتجاوز المليون و 630 ألف متر مربع

A A A
0
4,982

يوسف سفر- سبق- المدينة المنورة: تقام مشروعات المدينة الطبية لجامعة طيبة والتي تقع على طريق الملك خالد وعلى بعد 14 كم من المسجد النبوي الشريف وسبعة كيلومترات من مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز وأقل من كيلومترين من المحطة الرئيسة لقطار الحرمين، وذلك على مساحة تتجاوز المليون و630 ألف متر مربع.
 
وقال مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع إن المشروعات التي يدشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال زيارته للمدينة المنورة تمثل المرحلة الأولى لمشروعات المدينة الطبية بجامعة طيبة والتي تشمل مبنى المستشفى الجامعي ومباني لـ 12 كلية طبية (ست كليات للطلاب وست كليات للطالبات) في موقعين متقابلين يتوسطهما المستشفى الجامعي.
 
وأضاف: "كلية الطب للطلاب ستقام على مساحة 13850 م2 وستستوعب 1400 طالب وكلية الطب للطالبات على نفس المساحة بالإضافة إلى كلية طب الأسنان وكلية الصيدلة وكلية العلوم الطبية والتطبيقية وكلية التأهيل الطبي والتمريض وكليات مماثلة للطالبات ستقام على مساحة 57199 متراً مربعاً لكليات الطلاب والمساحة ذاتها لكليات الطالبات والتي ستكون بنفس التخصصات وستستوعب الكليات الخمس في قسم الطلاب نحو ألف من أعضاء هيئة التدريس وما يقارب من خمسة آلاف طالب وخمسة آلاف طالبة". 
 
وأردف الدكتور المزروع: "المدينة الطبية الجامعية في جانب منها تضم مباني الخدمات العامة والتي ستقام على مساحة تقدر ب، 42354 متراً مربع سيقام عليها مجمع للإدارة والورش والصيانة ومبنى للأمن والسلامة ومحطة مركزيه للتكييف ومحطة محورية للكهرباء ومحرقة للمخلفات الطبية ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي ومبنى لحيوانات التجارب ومشاتل نباتية ومحطة ضخ ومستودعات ومبنى لصيانة المونريل".
 
وتابع: "ستقام المنطقة السكنية بالمدينة الطبية على مساحة 337.256 م2 وستضم حوالي 16 عمارة سكنية و400 فيلا قدر لها أن تستوعب 5 آلاف شخص من أعضاء هيئة التدريس والعاملين في المدينة الطبية وأسرهم يضاف إليها مساحة 15.327 م2 ستخصص للخدمات العامة للمنطقة السكنية".
 
وعبّر الدكتور "المزروع"، باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات الجامعة، عن الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لتفضله بتدشين المرحلة الأولى لمشاريع المدينة الطبية والتي تأتي ضمن الدعم الكبير الذي تلقاه كافة قطاعات التعليم في المملكة منه والذي أسهم في تطور ورقي الجامعة وتقديم الخدمات العلمية والبحثية وخدمة المجتمع.
 
من جهته؛ قال المشرف العام على الإدارة العامة للمشاريع بجامعة طيبه الدكتور عبدالله بن عويمر السحيمي أن المستشفى الجامعي سيقام على مساحة تبلغ 46.600 متر مربع، في حين تبلغ المساحة الإجمالية للمشروع بأدواره المتعددة 221.500 متر مربع، فيما تبلغ السعة السريرية للمستشفى في مرحلته الأولى (400) سرير، وستعقبها مرحلة ثانية لتصل السعة الإجمالية إلى (800) سرير خلال سنوات قليلة.
 
وأضاف أن مبنى المستشفى الجامعي يتوسط الكليات الطبية ويضم الأقسام الطبية والمساندة والعيادات ووحدات التمريض بالإضافة إلى الخدمات التعليمية والمعامل التشخيصية وغرف العمليات، حيث يتسع لحوالي (750) فرداً من الأطباء وأعضاء هيئة التدريس و(2350) من الطلبة و(475) من الممرضين، إضافة إلى (2850) زائراً و(800) مريضاً و(700) من الإداريين.
 
وأردف: "تصل الطاقة الاستيعابية للمبنى مع مبنى العيادات الخارجية لنحو عشرة آلاف شخص والمبنى يتكون من ستة أدوار، إضافةً إلى دور أرضي منخفض ودور أرضي علوي".