"الشمراني": "تفجير القديح" ينمّ عن قلوب حاقدة حاسدة تفتقر للرحمة

سبق- الطائف: أكد المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني، أن الحادث الإجرامي ببلدة القديح، ينُمّ عن قلوب حاقدة حاسدة تفتقر لأي معنى من معاني الرحمة والإنسانية، لأناس غلبت عليهم شقوتهم، وأضحوا غير قادرين على التمييز بين الحق والباطل.
 
وقال:إن هذا العمل الجبان جريمة نكراء لا تقبلها الفطرة السوية ولا العقول السليمة ولا القلوب الحية، وتتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف الذي جَعَلَ للدماء حرمة عظيمة؛ حيث إن ديننا هو دين السماحة والسلام والوسطية، ومجتمعنا هو مجتمع الألفة والوئام.
 
وأضاف: خيّب الله تعالى أمل الحاقدين في تحقيق أهدافهم السوداء لزرع الفتنة والتحريض، والشحن بين أبناء الجسد الواحد.
 
 وتابع: إن شعب هذا الوطن لا تهز لحمته مثل هذه الأعمال الإجرامية، وهو أكبر مما يتخيل هؤلاء المجرمون، من أن تنال هذه الجرائم الإرهابية من ألفته وسلمه الاجتماعي، وتعايشه التاريخي.
 
وأردف: إن هذا العمل الجبان لن يؤثر في النسيج الوطني المتلاحم؛ لأن مبادئنا الوطنية ترفض هذا العمل الذي يستهدف لحمة ووحدة بلادنا الغالية، وأنا هنا باسمي ونيابة عن زملائي منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات التعليم في محافظة الطائف، نستنكر هذه الجريمة، ونعزي ولاة أمرنا، ونعزي أُسَرَ مَن راحو ضحية هذه المؤامرة الشيطانية، ونشاطرهم الحزن والمصاب، وندعو الله للمصابين بالشفاء العاجل.

اعلان
"الشمراني": "تفجير القديح" ينمّ عن قلوب حاقدة حاسدة تفتقر للرحمة
سبق
سبق- الطائف: أكد المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني، أن الحادث الإجرامي ببلدة القديح، ينُمّ عن قلوب حاقدة حاسدة تفتقر لأي معنى من معاني الرحمة والإنسانية، لأناس غلبت عليهم شقوتهم، وأضحوا غير قادرين على التمييز بين الحق والباطل.
 
وقال:إن هذا العمل الجبان جريمة نكراء لا تقبلها الفطرة السوية ولا العقول السليمة ولا القلوب الحية، وتتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف الذي جَعَلَ للدماء حرمة عظيمة؛ حيث إن ديننا هو دين السماحة والسلام والوسطية، ومجتمعنا هو مجتمع الألفة والوئام.
 
وأضاف: خيّب الله تعالى أمل الحاقدين في تحقيق أهدافهم السوداء لزرع الفتنة والتحريض، والشحن بين أبناء الجسد الواحد.
 
 وتابع: إن شعب هذا الوطن لا تهز لحمته مثل هذه الأعمال الإجرامية، وهو أكبر مما يتخيل هؤلاء المجرمون، من أن تنال هذه الجرائم الإرهابية من ألفته وسلمه الاجتماعي، وتعايشه التاريخي.
 
وأردف: إن هذا العمل الجبان لن يؤثر في النسيج الوطني المتلاحم؛ لأن مبادئنا الوطنية ترفض هذا العمل الذي يستهدف لحمة ووحدة بلادنا الغالية، وأنا هنا باسمي ونيابة عن زملائي منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات التعليم في محافظة الطائف، نستنكر هذه الجريمة، ونعزي ولاة أمرنا، ونعزي أُسَرَ مَن راحو ضحية هذه المؤامرة الشيطانية، ونشاطرهم الحزن والمصاب، وندعو الله للمصابين بالشفاء العاجل.
26 مايو 2015 - 8 شعبان 1436
11:11 AM

"الشمراني": "تفجير القديح" ينمّ عن قلوب حاقدة حاسدة تفتقر للرحمة

A A A
0
305

سبق- الطائف: أكد المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني، أن الحادث الإجرامي ببلدة القديح، ينُمّ عن قلوب حاقدة حاسدة تفتقر لأي معنى من معاني الرحمة والإنسانية، لأناس غلبت عليهم شقوتهم، وأضحوا غير قادرين على التمييز بين الحق والباطل.
 
وقال:إن هذا العمل الجبان جريمة نكراء لا تقبلها الفطرة السوية ولا العقول السليمة ولا القلوب الحية، وتتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف الذي جَعَلَ للدماء حرمة عظيمة؛ حيث إن ديننا هو دين السماحة والسلام والوسطية، ومجتمعنا هو مجتمع الألفة والوئام.
 
وأضاف: خيّب الله تعالى أمل الحاقدين في تحقيق أهدافهم السوداء لزرع الفتنة والتحريض، والشحن بين أبناء الجسد الواحد.
 
 وتابع: إن شعب هذا الوطن لا تهز لحمته مثل هذه الأعمال الإجرامية، وهو أكبر مما يتخيل هؤلاء المجرمون، من أن تنال هذه الجرائم الإرهابية من ألفته وسلمه الاجتماعي، وتعايشه التاريخي.
 
وأردف: إن هذا العمل الجبان لن يؤثر في النسيج الوطني المتلاحم؛ لأن مبادئنا الوطنية ترفض هذا العمل الذي يستهدف لحمة ووحدة بلادنا الغالية، وأنا هنا باسمي ونيابة عن زملائي منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات التعليم في محافظة الطائف، نستنكر هذه الجريمة، ونعزي ولاة أمرنا، ونعزي أُسَرَ مَن راحو ضحية هذه المؤامرة الشيطانية، ونشاطرهم الحزن والمصاب، وندعو الله للمصابين بالشفاء العاجل.