"العامودي": تشغيل شبكات نقل عام بالحافلات في بعض المدن يسهم في تحقيق رؤية 2030

تتم وفق أولويات محددة شملت الكثافة السكانية ومتوسط دخل الأسرة

رفع وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وذلك بمناسبة موافقة مجلس الوزراء اليوم على تشغيل شبكات نقل عام بالحافلات كمرحلة أولى في بعض مدن المملكة ومحافظاتها.

وأوضح "العامودي" أن النقل العام يشهد دعماً لا محدوداً من القيادة الرشيدة ومتابعة واهتماماً دائمين، الأمر الذي انعكس واقعاً الآن بالموافقة على تشغيل شبكات النقل العام، بما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، وما يترجم واقعاً حرص القيادة على تحسين جودة الحياة بما يلبي احتياجات المواطن والمقيم، وكما يليق بمكانة المملكة وموقعها الريادي.

وبيّن وزير النقل أن هذه الموافقة ركزت على المدن المتوسطة والصغيرة وفق أولويات محددة شملت الكثافة السكانية ومتوسط دخل الأسرة ونسبة ملكية المركبة لتشمل التنمية كل مدن ومحافظات المملكة، حيث يعد النقل العام واستدامته من أساسيات تطور المدن العصرية بفضل إسهامه المباشر في تسهيل حركة التنقل لكافة مكونات المجتمع، وعمقه كرافد اقتصادي وتنموي.

وأضاف "العامودي": تأتي هذه الموافقة امتداداً للموافقات الكريمة على مشروعات النقل الكبرى في مدن المملكة الرئيسية، التي ترمي إلى تأسيس صناعة نقل متكاملة وعالية الكفاءة، لتشمل أرجاء الوطن كافة.

واختتم "العامودي" حديثه بالتأكيد على أن الهيئة العامة للنقل ستضع هذا القرار موضع التنفيذ، وذلك بالتنسيق مع الجهات المحلية كإمارات المناطق وهيئات تطوير المدن وأماناتها، مع العمل أيضاً على توفير التمويل اللازم للنهوض بهذه المشروعات المهمة مع الجهات المعنية.

وزير النقل الهيئة العامة للنقل نبيل بن محمد العامودي
اعلان
"العامودي": تشغيل شبكات نقل عام بالحافلات في بعض المدن يسهم في تحقيق رؤية 2030
سبق

رفع وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وذلك بمناسبة موافقة مجلس الوزراء اليوم على تشغيل شبكات نقل عام بالحافلات كمرحلة أولى في بعض مدن المملكة ومحافظاتها.

وأوضح "العامودي" أن النقل العام يشهد دعماً لا محدوداً من القيادة الرشيدة ومتابعة واهتماماً دائمين، الأمر الذي انعكس واقعاً الآن بالموافقة على تشغيل شبكات النقل العام، بما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، وما يترجم واقعاً حرص القيادة على تحسين جودة الحياة بما يلبي احتياجات المواطن والمقيم، وكما يليق بمكانة المملكة وموقعها الريادي.

وبيّن وزير النقل أن هذه الموافقة ركزت على المدن المتوسطة والصغيرة وفق أولويات محددة شملت الكثافة السكانية ومتوسط دخل الأسرة ونسبة ملكية المركبة لتشمل التنمية كل مدن ومحافظات المملكة، حيث يعد النقل العام واستدامته من أساسيات تطور المدن العصرية بفضل إسهامه المباشر في تسهيل حركة التنقل لكافة مكونات المجتمع، وعمقه كرافد اقتصادي وتنموي.

وأضاف "العامودي": تأتي هذه الموافقة امتداداً للموافقات الكريمة على مشروعات النقل الكبرى في مدن المملكة الرئيسية، التي ترمي إلى تأسيس صناعة نقل متكاملة وعالية الكفاءة، لتشمل أرجاء الوطن كافة.

واختتم "العامودي" حديثه بالتأكيد على أن الهيئة العامة للنقل ستضع هذا القرار موضع التنفيذ، وذلك بالتنسيق مع الجهات المحلية كإمارات المناطق وهيئات تطوير المدن وأماناتها، مع العمل أيضاً على توفير التمويل اللازم للنهوض بهذه المشروعات المهمة مع الجهات المعنية.

08 أكتوبر 2019 - 9 صفر 1441
06:59 PM

"العامودي": تشغيل شبكات نقل عام بالحافلات في بعض المدن يسهم في تحقيق رؤية 2030

تتم وفق أولويات محددة شملت الكثافة السكانية ومتوسط دخل الأسرة

A A A
10
4,030

رفع وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وذلك بمناسبة موافقة مجلس الوزراء اليوم على تشغيل شبكات نقل عام بالحافلات كمرحلة أولى في بعض مدن المملكة ومحافظاتها.

وأوضح "العامودي" أن النقل العام يشهد دعماً لا محدوداً من القيادة الرشيدة ومتابعة واهتماماً دائمين، الأمر الذي انعكس واقعاً الآن بالموافقة على تشغيل شبكات النقل العام، بما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، وما يترجم واقعاً حرص القيادة على تحسين جودة الحياة بما يلبي احتياجات المواطن والمقيم، وكما يليق بمكانة المملكة وموقعها الريادي.

وبيّن وزير النقل أن هذه الموافقة ركزت على المدن المتوسطة والصغيرة وفق أولويات محددة شملت الكثافة السكانية ومتوسط دخل الأسرة ونسبة ملكية المركبة لتشمل التنمية كل مدن ومحافظات المملكة، حيث يعد النقل العام واستدامته من أساسيات تطور المدن العصرية بفضل إسهامه المباشر في تسهيل حركة التنقل لكافة مكونات المجتمع، وعمقه كرافد اقتصادي وتنموي.

وأضاف "العامودي": تأتي هذه الموافقة امتداداً للموافقات الكريمة على مشروعات النقل الكبرى في مدن المملكة الرئيسية، التي ترمي إلى تأسيس صناعة نقل متكاملة وعالية الكفاءة، لتشمل أرجاء الوطن كافة.

واختتم "العامودي" حديثه بالتأكيد على أن الهيئة العامة للنقل ستضع هذا القرار موضع التنفيذ، وذلك بالتنسيق مع الجهات المحلية كإمارات المناطق وهيئات تطوير المدن وأماناتها، مع العمل أيضاً على توفير التمويل اللازم للنهوض بهذه المشروعات المهمة مع الجهات المعنية.