أمير الجوف يفتتح مجمّع كليات البنات بالقريات

يضم 3 مبانٍ بها 82 قاعة دراسية و18 مختبرًا

عبدالرحمن العازمي- سبق- القريات: دشّن الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، اليوم، مجمع كليات البنات بمحافظة القريات التابع لجامعة الجوف.
 
وفور وصوله موقع المجمع كان في استقباله وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ومدير الجامعة الدكتور إسماعيل بن محمد البشري، ومحافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر، وعدد من المسؤولين وأعيان المحافظة.
 
وأزاح أمير منطقة الجوف الستار عن اللوحة التذكارية وقص شريط الافتتاح، ومن ثم عزف السلام الملكي وتجول في أرجاء المجمع الذي يقع على مساحة بناء بلغت 40 ألف م2، مستمعاً إلى شرح عنه من المشرف العام على المشاريع والصيانة بالجامعة المهندس يحيى سليمان الفيفي الذي أوضح أن المشروع يتكون من ثلاثة مبانٍ رئيسية، كل مبنى يتكون من دورين ومبنيين مساندين من دور واحد ومسرح احتفالات مع بهو رئيسي يربط بين المباني وأبعاده 30×180 متراً.
 
وتتكون المباني الثلاثة الرئيسة من 82 قاعة دراسية بمختلف السعات وتسعة معامل للحاسب الآلي واللغات، و18 قاعة دراسية بمحاور دخول خارجية، و85 مكتبًا إداريًا، وست صالات تفريغ، وثلاث استراحات للطالبات، وثلاثة مصليات.
 
ويتكون المبنى المساند الأول من مكتبة مركزية، ومكاتب للعمادات المساندة، واستديوهات لبث المحاضرات، ويضم المبنى المساند الثاني 16 مختبرًا علميًا، ومسرحًا للاحتفالات بسعة 579 مقعداً مجهزًا بالكامل بآخر ما توصلت إليه التقنية الحديثة وأجهزة الصوت والصورة، حيث يمكن استعماله من داخل المجمع، كما يمكن استعماله من خارج المجمع باستقلال تام.
 
وجُهّز المجمع بكل ما يتطلبه من أثاث تعليمي وإداري ودوائر بيانات وتجهيزات تقنية لنقل المحاضرات والتعلم الإلكتروني مع إمكانية استقبال المحاضرات عن بعد من الاستوديوهات في المجمع، أو من كليات البنين في القريات أو المقر الرئيس للجامعة بمدينة سكاكا مع التكييف المركزي ومتطلبات السلامة.
 
وانطلق الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، بعدها ألقى مدير الجامعة كلمة رحب فيها بأمير المنطقة ووزير التعليم على حضورهما الافتتاح، كما حمد الله على أن قيض الله لهذه البلاد قادة أخذوا على عاتقهم رفعة الوطن والاهتمام بالمواطن، وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله-، وخير دليل على ذلك ميزانية الخير التي أعلنت يوم أمس وحملت مضامين الخير لكل مواطني هذا البلد المعطاء.
 
وقال مدير جامعة الجوف: "بافتتاح هذا المجمع تكون الجامعة قد وفرت لبناتنا الطالبات البيئة المناسبة لإكمال مسيرة تعليمهن، ففي الأمس تم افتتاح مجمع كليات الطالبات بمحافظة وطبرجل، وقبله بعامين افتتح مجمع الكليات بمدينة سكاكا"، طالباً من أمير الجوف ووزير التعليم السماح له بإطلاق مسمى "شهداء الواجب" على القاعة الرئيسية للمبنى.
 
بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن الجامعة منذ تأسيسها ومراحل التطور التي مرت بها.
 
وألقى الدكتور عطالله العبار كلمة أهالي محافظة القريات جاء فيها: "اليوم تقف القريات كما هو الوطن كله من مائه إلى مائه ومن جنوبه الصامد إلى شماله الواعد، يقف إجلالاً وفخرًا بملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذي ملأ الزمان والمكان من صدق المؤمنين وعدالة الحاكمين وصلابة الأقوياء المتقين".
 
وأضاف أن الوطن والمواطن ينظران إلى سلمان ونائبيه المحمدين المسددين -حفظهم الله- بعين الرضى والامتنان؛ لما أقدم عليه من قرارات حكيمة فاعلة جددت للبلاد حيويتها، وأطلقت على طريق النماء طاقات شبابها، ليبقى الكيان محصناً متينًا، والمواطن كريماً في ظل العيش الرغيد.
 
وبيّن الدكتور العبار أن الرؤية الملكية في مجال التعليم تتجلى في إنشاء جيل جديد يثري المجتمع بالأيدي المبدعة العاملة من خلال الاقتران بين المدارس والجامعات وسوق العمل، مع مراعاة ميول الطلاب وسد حاجات المجتمع، ناقلاً شكر أهالي القريات على افتتاح هذا الصرح العلمي الشامخ والمتمثل بهذا المجمع الشامل.
 
وثمن أمير المنطقة للجامعة هذا المجهود الكبير المتمثل في إنجاز المشروع في وقت قياسي لتوفير بيئة مثالية للطالبات، مبدياً إعجابه بما شاهده من ميزات في المشروع ستكون رافداً للعملية التعليمية.
 
حضر التدشين وكيل الإمارة للشؤون الأمنية عبدالرحمن بن نجم البادي، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية المهندس عبدالعزيز بن محمد الموسى، ومحافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر، وعدد من مديري الإدارات الحكومية من مدنيين وعسكريين وأعيان المحافظة.
 
وكان وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى قد وصل محافظة القريات ظهر اليوم لحضور افتتاح أمير الجوف مجمع الكليات اليوم، وكان في استقباله بمطار القريات محافظ القريات ومدراء الإدارات الأمنية، ومدير جامعة الجوف، وعمداء كليات الجامعة.

اعلان
أمير الجوف يفتتح مجمّع كليات البنات بالقريات
سبق
عبدالرحمن العازمي- سبق- القريات: دشّن الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، اليوم، مجمع كليات البنات بمحافظة القريات التابع لجامعة الجوف.
 
وفور وصوله موقع المجمع كان في استقباله وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ومدير الجامعة الدكتور إسماعيل بن محمد البشري، ومحافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر، وعدد من المسؤولين وأعيان المحافظة.
 
وأزاح أمير منطقة الجوف الستار عن اللوحة التذكارية وقص شريط الافتتاح، ومن ثم عزف السلام الملكي وتجول في أرجاء المجمع الذي يقع على مساحة بناء بلغت 40 ألف م2، مستمعاً إلى شرح عنه من المشرف العام على المشاريع والصيانة بالجامعة المهندس يحيى سليمان الفيفي الذي أوضح أن المشروع يتكون من ثلاثة مبانٍ رئيسية، كل مبنى يتكون من دورين ومبنيين مساندين من دور واحد ومسرح احتفالات مع بهو رئيسي يربط بين المباني وأبعاده 30×180 متراً.
 
وتتكون المباني الثلاثة الرئيسة من 82 قاعة دراسية بمختلف السعات وتسعة معامل للحاسب الآلي واللغات، و18 قاعة دراسية بمحاور دخول خارجية، و85 مكتبًا إداريًا، وست صالات تفريغ، وثلاث استراحات للطالبات، وثلاثة مصليات.
 
ويتكون المبنى المساند الأول من مكتبة مركزية، ومكاتب للعمادات المساندة، واستديوهات لبث المحاضرات، ويضم المبنى المساند الثاني 16 مختبرًا علميًا، ومسرحًا للاحتفالات بسعة 579 مقعداً مجهزًا بالكامل بآخر ما توصلت إليه التقنية الحديثة وأجهزة الصوت والصورة، حيث يمكن استعماله من داخل المجمع، كما يمكن استعماله من خارج المجمع باستقلال تام.
 
وجُهّز المجمع بكل ما يتطلبه من أثاث تعليمي وإداري ودوائر بيانات وتجهيزات تقنية لنقل المحاضرات والتعلم الإلكتروني مع إمكانية استقبال المحاضرات عن بعد من الاستوديوهات في المجمع، أو من كليات البنين في القريات أو المقر الرئيس للجامعة بمدينة سكاكا مع التكييف المركزي ومتطلبات السلامة.
 
وانطلق الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، بعدها ألقى مدير الجامعة كلمة رحب فيها بأمير المنطقة ووزير التعليم على حضورهما الافتتاح، كما حمد الله على أن قيض الله لهذه البلاد قادة أخذوا على عاتقهم رفعة الوطن والاهتمام بالمواطن، وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله-، وخير دليل على ذلك ميزانية الخير التي أعلنت يوم أمس وحملت مضامين الخير لكل مواطني هذا البلد المعطاء.
 
وقال مدير جامعة الجوف: "بافتتاح هذا المجمع تكون الجامعة قد وفرت لبناتنا الطالبات البيئة المناسبة لإكمال مسيرة تعليمهن، ففي الأمس تم افتتاح مجمع كليات الطالبات بمحافظة وطبرجل، وقبله بعامين افتتح مجمع الكليات بمدينة سكاكا"، طالباً من أمير الجوف ووزير التعليم السماح له بإطلاق مسمى "شهداء الواجب" على القاعة الرئيسية للمبنى.
 
بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن الجامعة منذ تأسيسها ومراحل التطور التي مرت بها.
 
وألقى الدكتور عطالله العبار كلمة أهالي محافظة القريات جاء فيها: "اليوم تقف القريات كما هو الوطن كله من مائه إلى مائه ومن جنوبه الصامد إلى شماله الواعد، يقف إجلالاً وفخرًا بملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذي ملأ الزمان والمكان من صدق المؤمنين وعدالة الحاكمين وصلابة الأقوياء المتقين".
 
وأضاف أن الوطن والمواطن ينظران إلى سلمان ونائبيه المحمدين المسددين -حفظهم الله- بعين الرضى والامتنان؛ لما أقدم عليه من قرارات حكيمة فاعلة جددت للبلاد حيويتها، وأطلقت على طريق النماء طاقات شبابها، ليبقى الكيان محصناً متينًا، والمواطن كريماً في ظل العيش الرغيد.
 
وبيّن الدكتور العبار أن الرؤية الملكية في مجال التعليم تتجلى في إنشاء جيل جديد يثري المجتمع بالأيدي المبدعة العاملة من خلال الاقتران بين المدارس والجامعات وسوق العمل، مع مراعاة ميول الطلاب وسد حاجات المجتمع، ناقلاً شكر أهالي القريات على افتتاح هذا الصرح العلمي الشامخ والمتمثل بهذا المجمع الشامل.
 
وثمن أمير المنطقة للجامعة هذا المجهود الكبير المتمثل في إنجاز المشروع في وقت قياسي لتوفير بيئة مثالية للطالبات، مبدياً إعجابه بما شاهده من ميزات في المشروع ستكون رافداً للعملية التعليمية.
 
حضر التدشين وكيل الإمارة للشؤون الأمنية عبدالرحمن بن نجم البادي، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية المهندس عبدالعزيز بن محمد الموسى، ومحافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر، وعدد من مديري الإدارات الحكومية من مدنيين وعسكريين وأعيان المحافظة.
 
وكان وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى قد وصل محافظة القريات ظهر اليوم لحضور افتتاح أمير الجوف مجمع الكليات اليوم، وكان في استقباله بمطار القريات محافظ القريات ومدراء الإدارات الأمنية، ومدير جامعة الجوف، وعمداء كليات الجامعة.
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
07:40 PM

يضم 3 مبانٍ بها 82 قاعة دراسية و18 مختبرًا

أمير الجوف يفتتح مجمّع كليات البنات بالقريات

A A A
0
836

عبدالرحمن العازمي- سبق- القريات: دشّن الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، اليوم، مجمع كليات البنات بمحافظة القريات التابع لجامعة الجوف.
 
وفور وصوله موقع المجمع كان في استقباله وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ومدير الجامعة الدكتور إسماعيل بن محمد البشري، ومحافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر، وعدد من المسؤولين وأعيان المحافظة.
 
وأزاح أمير منطقة الجوف الستار عن اللوحة التذكارية وقص شريط الافتتاح، ومن ثم عزف السلام الملكي وتجول في أرجاء المجمع الذي يقع على مساحة بناء بلغت 40 ألف م2، مستمعاً إلى شرح عنه من المشرف العام على المشاريع والصيانة بالجامعة المهندس يحيى سليمان الفيفي الذي أوضح أن المشروع يتكون من ثلاثة مبانٍ رئيسية، كل مبنى يتكون من دورين ومبنيين مساندين من دور واحد ومسرح احتفالات مع بهو رئيسي يربط بين المباني وأبعاده 30×180 متراً.
 
وتتكون المباني الثلاثة الرئيسة من 82 قاعة دراسية بمختلف السعات وتسعة معامل للحاسب الآلي واللغات، و18 قاعة دراسية بمحاور دخول خارجية، و85 مكتبًا إداريًا، وست صالات تفريغ، وثلاث استراحات للطالبات، وثلاثة مصليات.
 
ويتكون المبنى المساند الأول من مكتبة مركزية، ومكاتب للعمادات المساندة، واستديوهات لبث المحاضرات، ويضم المبنى المساند الثاني 16 مختبرًا علميًا، ومسرحًا للاحتفالات بسعة 579 مقعداً مجهزًا بالكامل بآخر ما توصلت إليه التقنية الحديثة وأجهزة الصوت والصورة، حيث يمكن استعماله من داخل المجمع، كما يمكن استعماله من خارج المجمع باستقلال تام.
 
وجُهّز المجمع بكل ما يتطلبه من أثاث تعليمي وإداري ودوائر بيانات وتجهيزات تقنية لنقل المحاضرات والتعلم الإلكتروني مع إمكانية استقبال المحاضرات عن بعد من الاستوديوهات في المجمع، أو من كليات البنين في القريات أو المقر الرئيس للجامعة بمدينة سكاكا مع التكييف المركزي ومتطلبات السلامة.
 
وانطلق الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، بعدها ألقى مدير الجامعة كلمة رحب فيها بأمير المنطقة ووزير التعليم على حضورهما الافتتاح، كما حمد الله على أن قيض الله لهذه البلاد قادة أخذوا على عاتقهم رفعة الوطن والاهتمام بالمواطن، وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله-، وخير دليل على ذلك ميزانية الخير التي أعلنت يوم أمس وحملت مضامين الخير لكل مواطني هذا البلد المعطاء.
 
وقال مدير جامعة الجوف: "بافتتاح هذا المجمع تكون الجامعة قد وفرت لبناتنا الطالبات البيئة المناسبة لإكمال مسيرة تعليمهن، ففي الأمس تم افتتاح مجمع كليات الطالبات بمحافظة وطبرجل، وقبله بعامين افتتح مجمع الكليات بمدينة سكاكا"، طالباً من أمير الجوف ووزير التعليم السماح له بإطلاق مسمى "شهداء الواجب" على القاعة الرئيسية للمبنى.
 
بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن الجامعة منذ تأسيسها ومراحل التطور التي مرت بها.
 
وألقى الدكتور عطالله العبار كلمة أهالي محافظة القريات جاء فيها: "اليوم تقف القريات كما هو الوطن كله من مائه إلى مائه ومن جنوبه الصامد إلى شماله الواعد، يقف إجلالاً وفخرًا بملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذي ملأ الزمان والمكان من صدق المؤمنين وعدالة الحاكمين وصلابة الأقوياء المتقين".
 
وأضاف أن الوطن والمواطن ينظران إلى سلمان ونائبيه المحمدين المسددين -حفظهم الله- بعين الرضى والامتنان؛ لما أقدم عليه من قرارات حكيمة فاعلة جددت للبلاد حيويتها، وأطلقت على طريق النماء طاقات شبابها، ليبقى الكيان محصناً متينًا، والمواطن كريماً في ظل العيش الرغيد.
 
وبيّن الدكتور العبار أن الرؤية الملكية في مجال التعليم تتجلى في إنشاء جيل جديد يثري المجتمع بالأيدي المبدعة العاملة من خلال الاقتران بين المدارس والجامعات وسوق العمل، مع مراعاة ميول الطلاب وسد حاجات المجتمع، ناقلاً شكر أهالي القريات على افتتاح هذا الصرح العلمي الشامخ والمتمثل بهذا المجمع الشامل.
 
وثمن أمير المنطقة للجامعة هذا المجهود الكبير المتمثل في إنجاز المشروع في وقت قياسي لتوفير بيئة مثالية للطالبات، مبدياً إعجابه بما شاهده من ميزات في المشروع ستكون رافداً للعملية التعليمية.
 
حضر التدشين وكيل الإمارة للشؤون الأمنية عبدالرحمن بن نجم البادي، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية المهندس عبدالعزيز بن محمد الموسى، ومحافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر، وعدد من مديري الإدارات الحكومية من مدنيين وعسكريين وأعيان المحافظة.
 
وكان وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى قد وصل محافظة القريات ظهر اليوم لحضور افتتاح أمير الجوف مجمع الكليات اليوم، وكان في استقباله بمطار القريات محافظ القريات ومدراء الإدارات الأمنية، ومدير جامعة الجوف، وعمداء كليات الجامعة.