مشاركة واسعة في معرض الامتياز التجاري بالشرقية.. وهذه الدولة ضيف شرف

جهات حكومية وأهلية.. يتضمن ورش عمل توعوية تواكب الرؤية الوطنية

ينطلق بمدينة الخبر، خلال الفترة من 25 إلى 27 أبريل الجاري، المعرض العالمي للامتياز التجاري، الذي يُعقد برعاية نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، بالتعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وأمانة المنطقة الشرقية.

ويتحدث خلال المعرض مجموعة من المتحدثين المتخصصين عن النواحي القانونية والتطويرية والاستشارية في مجال الامتياز التجاري "الفرنشايز"، من خلال ورش عمل هدفها دعم القطاع ونشر الوعي حول فوائد الامتياز التجاري للاقتصاد الوطني من خلال القيم المضافة التي يحققها.

وبحسب المشرفة على المعرض عبير جليح، فإن جلسات المنتدى المصاحبة للمعرض ستبدأ من اليوم الأول من 8:30 وحتى الـ10 مساء، يناقش خلالها مفهوم صناعة الامتياز التجاري، والتطورات التي حدثت عليها في السنوات الأخيرة.

وأضافت "جليح": سيُسلط الضوء في اليوم الثاني وخلال الجلسة الأولى من الساعة 4 وحتى الـ5 مساء، على مفهوم حق الامتياز التجاري وفوائده للمانح والمستفيد، بالإضافة إلى ما يتعلق بكيفية صنع علامة تجارية ناجحة من الهوية للتطوير والانتشار.

فيما ستناقش الجلسة الثانية من الساعة 6 وحتى 8 مساءً، خطوات منح الامتياز التجاري "الفرنشايز" والأدلة التشغيلية وأهميتها، وكيفية امتلاك علامة تجارية عالمية بلا مخاطر، وذلك من خلال عدد من قصص النجاح.

وخلال الجلسة الثالثة من الفترة الممتدة من 8 إلى 10 مساء، سيتم عرض عدد من عرض فرص الامتياز التجاري وعروض عن العلامات للمستثمرين.

وبخصوص اليوم الثالث، أشارت "جليح" إلى أن الجلسة الأولى من الساعة 4 إلى 6 مساءً ستُخصص للمناقشات، وتتناول خصوصاً الحلول التمويلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودور بنك التنمية الاجتماعية بتمويل الامتياز التجاري ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بمشاركة بنك التنمية الاجتماعية، فيما تخصص الجلسة الثانية من 7 إلى 8 مساء لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة لدى أمانة المنطقة الشرقية وأهمية العلامات التجارية في رفع مستوى الاستثمار واقتصاد المملكة، بينما تقدّم وزارة التجارة والاستثمار في الجلسة الثالثة خلال الفترة من 8 إلى 9 مساءً محاضرة حول سبل حماية العلامات التجارية.

ولفتت "جليح" إلى أن المنتدى المصاحب لمعرض الامتياز التجاري الدولي سيوفر أكثر من منصة استشارات سيوجد بها خبراء الامتياز التجاري لتقديم الاستشارات الخاصة بالامتياز التجاري، منها منصة "خليك فرنشايز" هي منصة خصصت للعلامات التجارية المؤهلة لتكون "فرنشايز"، ووجودها هو دعم وتشجيع لرواد الأعمال للتميز والتطور بمشاريعهم.

وتابعت: كذلك منصة "سوق الفرنشايز" وهي منصة إلكترونية للعلامات التجارية للترويج لها والمساعدة في ترتيب لقاءات بين الجهات المانحة للامتياز والمستفيدة منه، فيما تهتم منصة "فرنشايز شو" باستعراض فرص خاصة للامتياز التجاري في مجال المطاعم والتغذية، كما تم تخصيص موقع ليتمكن أصحاب العلامات التجارية من تقديم منتجاتهم للعملاء بشكل مباشر.

يُذكر أن المعرض يستضيف في نسخته الثانية جمهورية إندونيسيا كضيف شرف، وبحضور مجموعة من الشركات والعلامات الإندونيسية، وسيكون منسجماً مع طموحات وتوجهات رؤية المملكة 2030.

اعلان
مشاركة واسعة في معرض الامتياز التجاري بالشرقية.. وهذه الدولة ضيف شرف
سبق

ينطلق بمدينة الخبر، خلال الفترة من 25 إلى 27 أبريل الجاري، المعرض العالمي للامتياز التجاري، الذي يُعقد برعاية نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، بالتعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وأمانة المنطقة الشرقية.

ويتحدث خلال المعرض مجموعة من المتحدثين المتخصصين عن النواحي القانونية والتطويرية والاستشارية في مجال الامتياز التجاري "الفرنشايز"، من خلال ورش عمل هدفها دعم القطاع ونشر الوعي حول فوائد الامتياز التجاري للاقتصاد الوطني من خلال القيم المضافة التي يحققها.

وبحسب المشرفة على المعرض عبير جليح، فإن جلسات المنتدى المصاحبة للمعرض ستبدأ من اليوم الأول من 8:30 وحتى الـ10 مساء، يناقش خلالها مفهوم صناعة الامتياز التجاري، والتطورات التي حدثت عليها في السنوات الأخيرة.

وأضافت "جليح": سيُسلط الضوء في اليوم الثاني وخلال الجلسة الأولى من الساعة 4 وحتى الـ5 مساء، على مفهوم حق الامتياز التجاري وفوائده للمانح والمستفيد، بالإضافة إلى ما يتعلق بكيفية صنع علامة تجارية ناجحة من الهوية للتطوير والانتشار.

فيما ستناقش الجلسة الثانية من الساعة 6 وحتى 8 مساءً، خطوات منح الامتياز التجاري "الفرنشايز" والأدلة التشغيلية وأهميتها، وكيفية امتلاك علامة تجارية عالمية بلا مخاطر، وذلك من خلال عدد من قصص النجاح.

وخلال الجلسة الثالثة من الفترة الممتدة من 8 إلى 10 مساء، سيتم عرض عدد من عرض فرص الامتياز التجاري وعروض عن العلامات للمستثمرين.

وبخصوص اليوم الثالث، أشارت "جليح" إلى أن الجلسة الأولى من الساعة 4 إلى 6 مساءً ستُخصص للمناقشات، وتتناول خصوصاً الحلول التمويلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودور بنك التنمية الاجتماعية بتمويل الامتياز التجاري ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بمشاركة بنك التنمية الاجتماعية، فيما تخصص الجلسة الثانية من 7 إلى 8 مساء لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة لدى أمانة المنطقة الشرقية وأهمية العلامات التجارية في رفع مستوى الاستثمار واقتصاد المملكة، بينما تقدّم وزارة التجارة والاستثمار في الجلسة الثالثة خلال الفترة من 8 إلى 9 مساءً محاضرة حول سبل حماية العلامات التجارية.

ولفتت "جليح" إلى أن المنتدى المصاحب لمعرض الامتياز التجاري الدولي سيوفر أكثر من منصة استشارات سيوجد بها خبراء الامتياز التجاري لتقديم الاستشارات الخاصة بالامتياز التجاري، منها منصة "خليك فرنشايز" هي منصة خصصت للعلامات التجارية المؤهلة لتكون "فرنشايز"، ووجودها هو دعم وتشجيع لرواد الأعمال للتميز والتطور بمشاريعهم.

وتابعت: كذلك منصة "سوق الفرنشايز" وهي منصة إلكترونية للعلامات التجارية للترويج لها والمساعدة في ترتيب لقاءات بين الجهات المانحة للامتياز والمستفيدة منه، فيما تهتم منصة "فرنشايز شو" باستعراض فرص خاصة للامتياز التجاري في مجال المطاعم والتغذية، كما تم تخصيص موقع ليتمكن أصحاب العلامات التجارية من تقديم منتجاتهم للعملاء بشكل مباشر.

يُذكر أن المعرض يستضيف في نسخته الثانية جمهورية إندونيسيا كضيف شرف، وبحضور مجموعة من الشركات والعلامات الإندونيسية، وسيكون منسجماً مع طموحات وتوجهات رؤية المملكة 2030.

15 إبريل 2019 - 10 شعبان 1440
05:37 PM

مشاركة واسعة في معرض الامتياز التجاري بالشرقية.. وهذه الدولة ضيف شرف

جهات حكومية وأهلية.. يتضمن ورش عمل توعوية تواكب الرؤية الوطنية

A A A
0
808

ينطلق بمدينة الخبر، خلال الفترة من 25 إلى 27 أبريل الجاري، المعرض العالمي للامتياز التجاري، الذي يُعقد برعاية نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، بالتعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وأمانة المنطقة الشرقية.

ويتحدث خلال المعرض مجموعة من المتحدثين المتخصصين عن النواحي القانونية والتطويرية والاستشارية في مجال الامتياز التجاري "الفرنشايز"، من خلال ورش عمل هدفها دعم القطاع ونشر الوعي حول فوائد الامتياز التجاري للاقتصاد الوطني من خلال القيم المضافة التي يحققها.

وبحسب المشرفة على المعرض عبير جليح، فإن جلسات المنتدى المصاحبة للمعرض ستبدأ من اليوم الأول من 8:30 وحتى الـ10 مساء، يناقش خلالها مفهوم صناعة الامتياز التجاري، والتطورات التي حدثت عليها في السنوات الأخيرة.

وأضافت "جليح": سيُسلط الضوء في اليوم الثاني وخلال الجلسة الأولى من الساعة 4 وحتى الـ5 مساء، على مفهوم حق الامتياز التجاري وفوائده للمانح والمستفيد، بالإضافة إلى ما يتعلق بكيفية صنع علامة تجارية ناجحة من الهوية للتطوير والانتشار.

فيما ستناقش الجلسة الثانية من الساعة 6 وحتى 8 مساءً، خطوات منح الامتياز التجاري "الفرنشايز" والأدلة التشغيلية وأهميتها، وكيفية امتلاك علامة تجارية عالمية بلا مخاطر، وذلك من خلال عدد من قصص النجاح.

وخلال الجلسة الثالثة من الفترة الممتدة من 8 إلى 10 مساء، سيتم عرض عدد من عرض فرص الامتياز التجاري وعروض عن العلامات للمستثمرين.

وبخصوص اليوم الثالث، أشارت "جليح" إلى أن الجلسة الأولى من الساعة 4 إلى 6 مساءً ستُخصص للمناقشات، وتتناول خصوصاً الحلول التمويلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودور بنك التنمية الاجتماعية بتمويل الامتياز التجاري ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بمشاركة بنك التنمية الاجتماعية، فيما تخصص الجلسة الثانية من 7 إلى 8 مساء لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة لدى أمانة المنطقة الشرقية وأهمية العلامات التجارية في رفع مستوى الاستثمار واقتصاد المملكة، بينما تقدّم وزارة التجارة والاستثمار في الجلسة الثالثة خلال الفترة من 8 إلى 9 مساءً محاضرة حول سبل حماية العلامات التجارية.

ولفتت "جليح" إلى أن المنتدى المصاحب لمعرض الامتياز التجاري الدولي سيوفر أكثر من منصة استشارات سيوجد بها خبراء الامتياز التجاري لتقديم الاستشارات الخاصة بالامتياز التجاري، منها منصة "خليك فرنشايز" هي منصة خصصت للعلامات التجارية المؤهلة لتكون "فرنشايز"، ووجودها هو دعم وتشجيع لرواد الأعمال للتميز والتطور بمشاريعهم.

وتابعت: كذلك منصة "سوق الفرنشايز" وهي منصة إلكترونية للعلامات التجارية للترويج لها والمساعدة في ترتيب لقاءات بين الجهات المانحة للامتياز والمستفيدة منه، فيما تهتم منصة "فرنشايز شو" باستعراض فرص خاصة للامتياز التجاري في مجال المطاعم والتغذية، كما تم تخصيص موقع ليتمكن أصحاب العلامات التجارية من تقديم منتجاتهم للعملاء بشكل مباشر.

يُذكر أن المعرض يستضيف في نسخته الثانية جمهورية إندونيسيا كضيف شرف، وبحضور مجموعة من الشركات والعلامات الإندونيسية، وسيكون منسجماً مع طموحات وتوجهات رؤية المملكة 2030.