"امتياز من غرفة العناية" .. هكذا أدخل وزير التعليم الفرحة على "معاق عسير"

فيما أكّد والده أن تفاعل الوزير مع نجله كحالة خاصّة يعد دعماً كبيراً لابنه وأسرته

استطاع طالب من ذوي الاحتياجات الخاصّة إكمال دراسته والحصول على شهادتَي المتوسطة والثانوية العامة بتقدير ممتاز، من غرفة العناية المركزة في مستشفى عسير متحدياً الإعاقة الكاملة وإعاقة التنفس.

وأمضى الطالب عبدالرحمن عادل مغاوي؛ معظم حياته الدراسية في المستشفى، متحدياً ظروفه الصحية، مؤكداً أن الإنسان يستطيع تحقيق أهدافه تحت أيّ ظروف وفي أيّ مكان.

وكان وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى؛ قد تفاعل مع حالة الطالب عبدالرحمن، ووجّه بقبوله فوراً في الجامعة السعودية الإلكترونية، لإكمال دراسته الجامعية.

وأشاد "العيسى"؛ بالطالب عبدالرحمن، الذي أثبت أن الإرادة والعزيمة لا تتوقفان عند حدود؛ حيث إن حصوله على تقدير ممتاز، يعد تحدياً كبيراً يستحق وقوف كل الجهات لدعمه والاهتمام به كنموذج للمثابرة والتحدّي، كما قدّم شكره لعبدالرحمن على ما بذله في مسيرته الدراسية التي تحدّى فيها الظروف ونال النجاح.

من جانبه، ثمّن مدير الجامعة السعودية الإلكترونية الدكتور عبدالله الموسى؛ توجيه الوزير بقبول الطالب عبدالرحمن مغاوي؛ مؤكداً أن الجامعة تعمل على توفير بيئة تعليمية مناسبة لجميع طلابها، ومد يد العون لهم في مهمتهم الدراسية.

وأضاف "الموسى" أن الجامعة تحتضن عدداً كبيراً من الطلاب المميزين والحاصلين على نسب مرتفعة في الثانوية العامة، كما أنها تولي طلابها من ذوي الاحتياجات الخاصة اهتماماً كبيراً ليتمكنوا من تجاوز المرحلة الجامعية دون صعوبات.

بدوره، أكّد عادل مغاوي -والد عبدالرحمن- أن تفاعل الوزير مع عبدالرحمن كحالة خاصة يعد دعماً كبيراً لابنه وأسرته.

اعلان
"امتياز من غرفة العناية" .. هكذا أدخل وزير التعليم الفرحة على "معاق عسير"
سبق

استطاع طالب من ذوي الاحتياجات الخاصّة إكمال دراسته والحصول على شهادتَي المتوسطة والثانوية العامة بتقدير ممتاز، من غرفة العناية المركزة في مستشفى عسير متحدياً الإعاقة الكاملة وإعاقة التنفس.

وأمضى الطالب عبدالرحمن عادل مغاوي؛ معظم حياته الدراسية في المستشفى، متحدياً ظروفه الصحية، مؤكداً أن الإنسان يستطيع تحقيق أهدافه تحت أيّ ظروف وفي أيّ مكان.

وكان وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى؛ قد تفاعل مع حالة الطالب عبدالرحمن، ووجّه بقبوله فوراً في الجامعة السعودية الإلكترونية، لإكمال دراسته الجامعية.

وأشاد "العيسى"؛ بالطالب عبدالرحمن، الذي أثبت أن الإرادة والعزيمة لا تتوقفان عند حدود؛ حيث إن حصوله على تقدير ممتاز، يعد تحدياً كبيراً يستحق وقوف كل الجهات لدعمه والاهتمام به كنموذج للمثابرة والتحدّي، كما قدّم شكره لعبدالرحمن على ما بذله في مسيرته الدراسية التي تحدّى فيها الظروف ونال النجاح.

من جانبه، ثمّن مدير الجامعة السعودية الإلكترونية الدكتور عبدالله الموسى؛ توجيه الوزير بقبول الطالب عبدالرحمن مغاوي؛ مؤكداً أن الجامعة تعمل على توفير بيئة تعليمية مناسبة لجميع طلابها، ومد يد العون لهم في مهمتهم الدراسية.

وأضاف "الموسى" أن الجامعة تحتضن عدداً كبيراً من الطلاب المميزين والحاصلين على نسب مرتفعة في الثانوية العامة، كما أنها تولي طلابها من ذوي الاحتياجات الخاصة اهتماماً كبيراً ليتمكنوا من تجاوز المرحلة الجامعية دون صعوبات.

بدوره، أكّد عادل مغاوي -والد عبدالرحمن- أن تفاعل الوزير مع عبدالرحمن كحالة خاصة يعد دعماً كبيراً لابنه وأسرته.

30 يونيو 2018 - 16 شوّال 1439
10:36 AM

"امتياز من غرفة العناية" .. هكذا أدخل وزير التعليم الفرحة على "معاق عسير"

فيما أكّد والده أن تفاعل الوزير مع نجله كحالة خاصّة يعد دعماً كبيراً لابنه وأسرته

A A A
11
23,555

استطاع طالب من ذوي الاحتياجات الخاصّة إكمال دراسته والحصول على شهادتَي المتوسطة والثانوية العامة بتقدير ممتاز، من غرفة العناية المركزة في مستشفى عسير متحدياً الإعاقة الكاملة وإعاقة التنفس.

وأمضى الطالب عبدالرحمن عادل مغاوي؛ معظم حياته الدراسية في المستشفى، متحدياً ظروفه الصحية، مؤكداً أن الإنسان يستطيع تحقيق أهدافه تحت أيّ ظروف وفي أيّ مكان.

وكان وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى؛ قد تفاعل مع حالة الطالب عبدالرحمن، ووجّه بقبوله فوراً في الجامعة السعودية الإلكترونية، لإكمال دراسته الجامعية.

وأشاد "العيسى"؛ بالطالب عبدالرحمن، الذي أثبت أن الإرادة والعزيمة لا تتوقفان عند حدود؛ حيث إن حصوله على تقدير ممتاز، يعد تحدياً كبيراً يستحق وقوف كل الجهات لدعمه والاهتمام به كنموذج للمثابرة والتحدّي، كما قدّم شكره لعبدالرحمن على ما بذله في مسيرته الدراسية التي تحدّى فيها الظروف ونال النجاح.

من جانبه، ثمّن مدير الجامعة السعودية الإلكترونية الدكتور عبدالله الموسى؛ توجيه الوزير بقبول الطالب عبدالرحمن مغاوي؛ مؤكداً أن الجامعة تعمل على توفير بيئة تعليمية مناسبة لجميع طلابها، ومد يد العون لهم في مهمتهم الدراسية.

وأضاف "الموسى" أن الجامعة تحتضن عدداً كبيراً من الطلاب المميزين والحاصلين على نسب مرتفعة في الثانوية العامة، كما أنها تولي طلابها من ذوي الاحتياجات الخاصة اهتماماً كبيراً ليتمكنوا من تجاوز المرحلة الجامعية دون صعوبات.

بدوره، أكّد عادل مغاوي -والد عبدالرحمن- أن تفاعل الوزير مع عبدالرحمن كحالة خاصة يعد دعماً كبيراً لابنه وأسرته.