دراسة: الأجسام المضادة لكورونا تستمر في الجسم 8 أشهر على الأقل

قالت: بغض النظر عن خطورة المرض وأعمار المرضى ووجود أمراض مسبقة

أكدت دراسة لمستشفى سان رافائيل في مدينة ميلانو الايطالية أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا تستمر في الجسم ثمانية أشهر على الأقل لأغلب الحالات.

ووفقاً للدراسة التي نشرتها مجلة (نيتشر كومنيكشنز) الثلاثاء، فإن المرضى الذي تنتج أجسامهم أجساماً مضادة في أول 15 يوماً من الإصابة، تكون إصابتهم بأعراض خطيرة أقل.
وتمت الدراسة على 162 مريضاً إيجابياً بكورونا بأعراض مختلفة، وخلصت إلى أن الأجسام المضادة تظل في أجسامهم 8 أشهر، بغض النظر عن خطورة المرض وسن المرضى ووجود أمراض مسبقة.

وكان قد تم الحصول إلى أول عينات دم من المرضى في مارس وأبريل 2020 والأخيرة في نوفمبر.

وأكدت الدراسة أنه "بعد ثمانية أشهر من التشخيص، كان هناك ثلاثة مرضى فقط ليس لديهم أجسام مضادة".

وأكدت أن 79% من المرضى أنتجت أجسادهم أجساماً مضادة خلال أول أسبوعين من بداية الأعراض، ومن يحدث لهم ذلك تعرضوا لآلام ومضاعفات خطيرة.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
دراسة: الأجسام المضادة لكورونا تستمر في الجسم 8 أشهر على الأقل
سبق

أكدت دراسة لمستشفى سان رافائيل في مدينة ميلانو الايطالية أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا تستمر في الجسم ثمانية أشهر على الأقل لأغلب الحالات.

ووفقاً للدراسة التي نشرتها مجلة (نيتشر كومنيكشنز) الثلاثاء، فإن المرضى الذي تنتج أجسامهم أجساماً مضادة في أول 15 يوماً من الإصابة، تكون إصابتهم بأعراض خطيرة أقل.
وتمت الدراسة على 162 مريضاً إيجابياً بكورونا بأعراض مختلفة، وخلصت إلى أن الأجسام المضادة تظل في أجسامهم 8 أشهر، بغض النظر عن خطورة المرض وسن المرضى ووجود أمراض مسبقة.

وكان قد تم الحصول إلى أول عينات دم من المرضى في مارس وأبريل 2020 والأخيرة في نوفمبر.

وأكدت الدراسة أنه "بعد ثمانية أشهر من التشخيص، كان هناك ثلاثة مرضى فقط ليس لديهم أجسام مضادة".

وأكدت أن 79% من المرضى أنتجت أجسادهم أجساماً مضادة خلال أول أسبوعين من بداية الأعراض، ومن يحدث لهم ذلك تعرضوا لآلام ومضاعفات خطيرة.

12 مايو 2021 - 30 رمضان 1442
11:29 AM

دراسة: الأجسام المضادة لكورونا تستمر في الجسم 8 أشهر على الأقل

قالت: بغض النظر عن خطورة المرض وأعمار المرضى ووجود أمراض مسبقة

A A A
2
3,837

أكدت دراسة لمستشفى سان رافائيل في مدينة ميلانو الايطالية أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا تستمر في الجسم ثمانية أشهر على الأقل لأغلب الحالات.

ووفقاً للدراسة التي نشرتها مجلة (نيتشر كومنيكشنز) الثلاثاء، فإن المرضى الذي تنتج أجسامهم أجساماً مضادة في أول 15 يوماً من الإصابة، تكون إصابتهم بأعراض خطيرة أقل.
وتمت الدراسة على 162 مريضاً إيجابياً بكورونا بأعراض مختلفة، وخلصت إلى أن الأجسام المضادة تظل في أجسامهم 8 أشهر، بغض النظر عن خطورة المرض وسن المرضى ووجود أمراض مسبقة.

وكان قد تم الحصول إلى أول عينات دم من المرضى في مارس وأبريل 2020 والأخيرة في نوفمبر.

وأكدت الدراسة أنه "بعد ثمانية أشهر من التشخيص، كان هناك ثلاثة مرضى فقط ليس لديهم أجسام مضادة".

وأكدت أن 79% من المرضى أنتجت أجسادهم أجساماً مضادة خلال أول أسبوعين من بداية الأعراض، ومن يحدث لهم ذلك تعرضوا لآلام ومضاعفات خطيرة.